هل تتسبب مكيفات الهواء في زيادة خطر الإصابة بفيروس كورونا؟

ذكرت دراسة حديثة قادها باحثو معهد القلب بالهند أن استخدام مكيفات الهواء المنزلية لا يشكل أحد عوامل الخطر التي قد تتسبب في زيادة معدلات الإصابة بفيروس كورونا.

مكيفات الهواء

حيث أكد الباحثون أنه لا مشكلة من استخدام التكييف بواسطة عائلة تتكون من 6 أفراد أو أقل تتواجد بداخل المنزل.

أما المشكلة فتكمن في أجهزة التكييف المركزية التي تتواجد في المكاتب ومراكز التسوق والحافلات والقطارات والطائرات؛

حيث تعمل تلك الأجهزة عن طريق إعادة تدوير الهواء الذي قد لا يتم تنقيته بطريقة صحيحة، وهو ما قد يساعد على نشر الملوثات البيئية ومن ضمنها فيروس كورونا وغيره من الميكروبات.

وتؤكد الدراسة أن مكيفات الهواء في حد ذاتها ليست محظورة الاستخدام في فترة انتشار الوباء؛

ولكن هناك ضوابط يجب اتباعها فيما يتعلق بدرجة الحرارة الصحيحة والرطوبة النسبية لتجنب انتشار العدوى.

حيث نصت الإرشادات التي أصدرتها الجمعية على أن تتراوح درجة حرارة أجهزة التكييف المنزلية ما بين 24-30 درجة مئوية؛

وأن تظل مستويات الرطوبة النسبية في نطاق 40-70%.

ومن المعروف أن نقص التهوية يزيد من معدلات انتشار وتكاثر الفيروس في البيئة المحيطة؛

ولذلك فإن تحسين آليات التهوية يساهم في الحد من تفشي الوباء بصورة معقولة.

وعلى الرغم من عدم وجود خطر من استخدام أجهزة التكييف المنزلية، إلا أن الخبراء يحذرون من استخدامها في ظل وجود شخص مصاب ضمن أفراد العائلة.

وتؤكد الدراسة على أنه إذا اضطر الشخص للتواجد في مكان يستخدم أجهزة التكييف المركزي، فينبغي عدم التخلي عن ارتداء الأقنعة الطبية خشية استنشاق الهواء الملوث من البيئة المحيطة

للمزيد من معلومات عن فيروس كورونا المُستجد (COVID-19) طالع الموضوعات الآتية:

إليك عزيزي القارئ: كل ما تود معرفته عن فيروس كورونا المُستجد وكيفية التشخيص والوقاية (أسئلة وأجوبة)

أطباء مستشفيات العزل: دليل علاج والتعامل مع اعراض البرد والالتهاب الرئوي في ظل وباء كورونا

دكتور أحمد الحسيني

طبيب متخصص في مجال طب وجراحة العيون- مستشفيات جامعة المنصورة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى