هل تعلم أن المشي حافي القدمين يحمل فوائد متعددة ؟ تعرف عليها

أكدت دراسة جديدة أن المشي حافي القدمين يحمل فوائد متعددة لصحة الإنسان_البدنية والنفسية، كتقوية عضلات الجسم وصفاء الذهن وزيادة التركيز.

وقدمت الدراسة_التي نشرها موقع Medscape الإلكتروني_العديد من الأدلة الملموسة على صحة هذا الافتراض.

وقد تراوحت هذه الأدلة ما بين متوسطة القيمة العلمية، وأخري رآها بعض الباحثون على أنها أدلة متعارضة.

المشي حافي القدمين يحمل فوائد متعددة
هل تعلم أن المشي حافي القدمين يحمل فوائد متعددة ؟ تعرف عليها

فقد ذكرت الدراسة أن الشخص الذي يمشي حافيًا تتلامس قدميه بشكل مباشر مع الأرض.

وهو ما يؤدي إلى تعرض مساحة أكبر من باطن القدم للتلامس مع السطح و توزيع وزن الجسم بصورة أفضل على النقاط التشريحية المختلفة، وتقليل الضغط الواقع على عقب القدم والأمشاط العظمية.

كما ذكرت أن ارتداء الأحذية يزيد حاجة الجسم للأكسجين، فكل 100 جرام إضافية لوزن الحذاء تزيد احتياج الأكسجين بمقدار 1%.

ولذلك فإننا نرى الكثير من العدائين يمارسون رياضة الجري بأقدام عارية، لتحسين أدائهم وتقليل كمية الأكسجين اللازمة لقطع مسافة محددة.

وتطرقت الدراسة أيضًا إلى علاقة الاحتفاء بآلام وأمراض المفاصل؛ فقد ذكرت أن الأحذية الخفية تُستخدم لتقليل الآلام في حالات التهاب مفصل الركبة.

وأما عن الأحذية الخٌفية (Minimalist Footwear) فهي نوع من الأحذية التي صُممت خصيصًا لتُحاكي تأثير القدم الحافية، وتستخدم الحد الأدنى من المواد العازلة بين باطن القدم والأرض.

لقد قامت العديد من الشركات الرياضية والطبية حول العالم بإنتاج أنواع مٌتعددة من الأحذية الخُفية لإتاحة الخيارات المختلفة أمام الناس.

ويتميز هذا النوع من الأحذية بأنه يحمل مميزات المشي حافي القدمين، وأيضًا يحمي القدم من الجروح والإصابات الخارجية.

ولكن على الرغم من التقدم التكنولوجي الهائل، فلم يتمكن الحذاء الخُفي حتى الآن من مماثلة تأثير الاحتفاء بشكل تام.

لقد تناولت العديد من الدراسات السابقة تأثير الاحتفاء على البنية العضلية الداخلية للقدم، وقارنتها بالأشخاص الذين يرتدون أحذية طوال الوقت.

ووجدت النتائج أن الاحتفاء يزيد من قوة العضلات الصغيرة للقدم، ويجعل الإنسان في حالة توازن أفضل وأقل عرضة للسقوط.

وقد دعا الكثير من الأطباء إلى استبدال الأحذية التقليدية بالأحذية الخفية في خلال الحياة اليومية، وذلك لما تحمله من فوائد.

وعلى الرغم من أن الهدف الأساسي من ابتكار الأحذية الخُفية كان مٌساعدة العدائين على اجتياز المسافات الطويلة بكفاءة وسرعة.

إلا أن الباحثون وجدوا قُدرة الأحذية الخُفية على تقليل آلام التهاب مفصل الركبة، وذلك عندما تم المشي بها لـ6 أشهر.

وعلى الجانب الآخر، فإنه يجب مراعاة سلامة القدم عندما يقوم الإنسان بالمشي حافيًا وملامسة قدمه للسطح الخارجي.

كما لا يجب الإسراع بالمشي والتأكد من خلو السطح الخارجي من الملوثات أو الفطريات.

وأيضًا لا يجب أن يقوم مرضى السُكري بتلك التجربة؛ فهم معرضون لاعتلال الأعصاب الحسية الطرفية مما قد يٌعرضهم للإصابات الخطيرة.

وينبغي على الإنسان دومًا اختيار الأحذية الطرية خفيفة الوزن، ويُفضل أن تكون مُسطحة وأن تكون مناسبة لمقاس القدم.

إن ارتداء الأحذية أمر لا غنى عنه؛ ولكن ممارسة الاحتفاء_من وقت لآخر_يجعلك تجني فوائده المتعددة للجسم عامة، وللقدمين بشكل خاص.

دكتور أحمد الحسيني

طبيب متخصص في مجال طب وجراحة العيون- مستشفيات جامعة المنصورة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى