قلب وأوعية دموية

هل حقًا تناول الأقراص الخافضة لضغط الدم المرتفع قبل النوم ليلًا يُقلل من خطر الوفاة المبكرة؟

أظهرت دراسة حديثة أن تناول الأقراص الخافضة لضغط الدم قبل الذهاب للنوم ليلًا_وليس في الصباح الباكر_يمكنه أن يُقلل من خطر الوفاة المبكرة.

حيث قام الباحثون بإجراء بعض التجارب فيما يتعلق بفاعلية الدواء بالنسبة للأوقات المختلفة من اليوم.

ووجدوا أن الأشخاص الذين تناولوا الأدوية الخافضة لضغط الدم في موعد نومهم الليلي قد انخفض لديهم خطر الوفاة بسبب (النوبة القلبية أو السكتة الدماغية أو قصور وظائف القلب) بنسبة تخطت النصف.

تناول الأقراص الخافضة لضغط الدم
هل حقًا تناول الأقراص الخافضة لضغط الدم المرتفع قبل النوم ليلًا يُقلل من خطر الوفاة المبكرة؟

شملت الدراسة_التي نشرت في مجلة European Heart Journal_أكثر من 19000 شخص، تمت متابعتهم لمدة 6 سنوات في المتوسط.

وقد سُجلت 1752 حالة وفاة خلال تلك الفترة بسبب مشاكل في القلب أو الأوعية الدموية، مما يعني أن معدل الوفيات بينهم كان حوالي 9%.

لكن الباحثين وجدوا أن الأشخاص الذين يتناولون الأقراص الخافضة لضغط الدم قبل النوم قد انخفض لديهم خطر الوفاة بسبب:

*أمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 66%.

*فشل القلب الحاد بنسبة 42%.

*السكتة الدماغية بنسبة 49%.

وأشار الباحثون إلى أن تلك الدراسة قد تكون السبب في جعل آلاف الأشخاص يعيشون عمرًا أطول، وذلك بمجرد تغيير موعد تناولهم لأقراص ضغط الدم المرتفع.

كما أكد مجموعة من الخبراء أن ذلك قد يُفيد أيضًا في الوقاية من العديد من أمراض القلب في المستقبل.

يقول البروفيسور رامون هيرميدا _خبير الهندسة الحيوية بجامعة فيجو-أسبانيا: "لا نمتلك في الوقت الحالي أي توصيات طبية معتمدة حول الوقت المثالي لتناول حبوب خفض ضغط الدم المرتفع".

"لقد كان تناولها صباحًا هو التوصية الأكثر شيوعًا من قبل الأطباء، اعتقادًا منهم أن ذلك يمنع ارتفاع ضغط الدم على مدار اليوم".

ولكن نتائج الدراسة الحالية تُظهر أن الأشخاص الذين يتناولون دوائهم ليلًا يتمتعون بمستويات أفضل من ضغط الدم، وتنخفض لديهم مخاطر الإصابة بأمراض القلب أو الوفاة المبكرة".

لقد قام الباحثون خلال الدراسة بمراعاة العوامل التي قد تؤثر على دقة النتائج، مثل العمر والجنس، والسكري من النوع الثاني، وأمراض الكلى والتدخين ومستويات الكوليسترول.

ويضيف الدكتور ريتشارد فرانسيس_استاذ المخ والأعصاب: "نحن سعداء برؤية هذا البحث، والذي قد يمكننا من منع السكتات الدماغية مستقبلًا".

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب والجراحة.. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى