هل من الآمن تناول مكملات فيتامين سي بكميات كبيرة؟

يتناول الكثير من الأشخاص في الوقت الحالي مكملات فيتامين سي بكميات كبيرة (سواء من مصادره الطبيعية أو المستحضرات الصيدلية) بهدف تعزيز وتدعيم الجهاز المناعي تزامناً مع تفشي وباء كورونا.

ولكن السؤال الهام هو: هل يمكن تناول كميات كبيرة من فيتامين-سي بشكل آمن؟ أم أن له آثار جانبية ناتجة عن زيادة استهلاكه؟

فيتامين سي
هل من الآمن تناول مكملات فيتامين سي بكميات كبيرة؟

تُشير أحدث التقارير العلمية إلى أن الجرعة الموصى بها يوميًا من فيتامين-سي تتراوح ما بين 65 مليجرام إلى 90 مليجرام يوميًا؛

وهي تقريبًا نفس الكمية التي تحتويها ثمرتي برتقال متوسطتي الحجم.

ومن المعروف أهمية فيتامين-سي في تقوية الجهاز المناعي ومحاربة الجذور الحرة الضارة بالجسم؛

حيث يمتلك آثارًا مضادة للأكسدة ومقاومة للشيخوخة.

إلا أن الإفراط في تناول فيتامين-سي ينتج عنه مجموعة متنوعة من الآثار الجانبية المهددة للصحة العامة؛

وتتمثل في:

1- الإسهال

2- الغثيان أو القئ

3- زيادة حموضة المعدة أو ارتجاع المرئ

4- المغص

5- الأرق

6- زيادة إدرار البول أو الشعور بالحرقة عند التبول

وتشير التقارير العلمية إلى أن الحد الأقصى لاستهلاك فيتامين-سي هو 2000 مليجرام يوميًا؛

حيث أن الشخص الذي يتناول جرعة زائدة يكون أكثر عرضة لظهور الأعراض الجانبية السابقة.

ويتواجد فيتامين-سي في العديد من الفواكه والخضروات المختلفة؛

أبرزها الجوافة (حيث تحتوي الثمرة الواحدة على 200 مليجرام من الفيتامين)، والبرتقال، والكيوي، والفلفل الأخضر والأحمر، والبروكلي، والليمون، والفراولة، والرمان.

المصدر: Mayo Clinic

دكتور أحمد الحسيني

طبيب متخصص في مجال طب وجراحة العيون- مستشفيات جامعة المنصورة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى