الغدد الصماء والسكري

هل يؤثر فيروس كورونا المُستجد على الغدة الدرقية ؟

أكدت دراسة حديثة نُشرت في مجلة (The Journal of Clinical Endocrinology & Metabolism) أنه يمكن لفيروس كورونا المُستجد أن يؤثر سلبًا على الغدة الدرقية .

وأشار الباحثون إلى أنه قد تم بالفعل تسجيل حالات إصابة بالتهاب الغدة الدرقية تحت الحاد (Subacute Thyroiditis) لدى بعض مصابي فيروس كورونا.

الغدة الدرقية
هل يؤثر فيروس كورونا المُستجد على الغدة الدرقية ؟

ويحدث التهاب الغدة الدرقية تحت الحاد نتيجة تعرض الإنسان لعدوى فيروسية، أو كرد فعل التهابي في فترة ما بعد التعرض للفيروس.

ويأتي المرض في شكل آلام بالرقبة وتورم بالغدة الدرقية، مع اضطراب مستويات الهرمونات التي تٌفرزها.

يقول فرانشيسكو لاتروفا_الطبيب بمستشفى بيزا الجامعي بإيطاليا: "لقد أبلغنا عن أول حالة مصابة بالتهاب الغده الدرقيه نتيجة التعرض لفيروس كورونا المُستجد".

"ينبغي إضافة ذلك المظهر السريري إلى قائمة الأمراض المرتبطة بعدوى كورونا؛ وأن يضعه الأطباء في اعتبارهم عند ظهور أي أعراض خطيرة".

وتُعد أول حالة للإصابة بالتهاب الغدة الدرقية لفتاة تبلغ من العمر 18 عامًا بعد إصابتها بفيروس كورونا؛

حيث أبلغت الفتاة عن آلام بالعنق وارتفاع في درجة الحرارة، وارتفاع معدل ضربات القلب.

وبمراجعة التاريخ المرضي للمريضة تبين أنها كانت تتمتع بصحة جيدة قبل إصابتها بفيروس كورونا مباشرةً؛ وأن التهاب الغدة الدرقية قد حدث خلال شهر واحد فقط من حدوث الإصابة.

يقول لاتروفا: "يُشير الارتباط الزمني إلى أن فيروس كورونا هو المسؤول عن حدوث التهاب بالغدة الدرقية؛ وقد يتطور الأمر إلى حالة خطيرة ومهددة للحياة".

“يجب متابعة كافة المرضى بصفة دورية، فنجن نواجه فيروسًا غامضًا لا يكف عن مفاجأتنا بأشياء لم نكن نتوقعها”.

للمزيد من معلومات عن فيروس كورونا المُستجد (COVID-19) طالع الموضوعات الآتية:

إليك عزيزي القارئ: كل ما تود معرفته عن فيروس كورونا المُستجد وكيفية التشخيص والوقاية (أسئلة وأجوبة)

أطباء مستشفيات العزل: دليل علاج والتعامل مع اعراض البرد والالتهاب الرئوي في ظل وباء كورونا

دكتور أحمد الحسيني

طبيب متخصص في مجال طب وجراحة العيون- مستشفيات جامعة المنصورة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى