هل يزعجك جفاف الفم؟ | تعرف على أسبابه وطرق علاجه 

جفاف الفم من المشكلات الشائعة، التي تظهر عادة كأثر جانبي لمشكلة صحية أخرى قد تكون أكثر خطورة. 

دعونا في هذا المقال نتعرف على الأسباب الرئيسية وراء ظهور هذه المشكلة، وعلى طرق العلاج المناسبة. 

كيف يحدث جفاف الفم؟ 

تحدث هذه المشكلة عندما لا تستطيع الغدد اللعابية إنتاج ما يكفي من اللعاب للحفاظ على رطوبة الفم. 

ويؤدي اللعاب دورًا مهمًا في الفم، حيث:

  • يساعد على الحماية من التسوس، عن طريق معادلة الأحماض التي تنتجها البكتيريا، وتخفيف أثرها. 
  • يحد من نمو البكتيريا، ويزيل بعض جزيئات الطعام العالقة بالأسنان. 
  • يساعد على تذوق الطعام، ويسهل من عملية البلع والمضغ. 
  • يحتوي اللعاب على بعض الإنزيمات التي تساعد على الهضم.   
أفضل أطباء الأسنان في دمياط
أفضل أطباء الأسنان في دمياط

إذن، وجود الكمية الكافية من اللعاب في الفم أمرًا مهمًا للغاية ونقصه قد يـؤدي إلى مشكلات كثيرة. 

ما هي أعراض جفاف الفم؟

تشمل الأعراض الشائعة الآتي:

  • شعور غير مريح بالفم. 
  • كثرة العطش. 
  • ظهور تقرحات بأنسجة الفم، بالإضافة إلى تشققات اللسان والشفاه وزوايا الفم. 
  • الشعور بجفاف الحلق، وحدوث التهابات به.
  • إحساس بالحرقان أو الوخز بالفم، وخاصة اللسان. 
  • صعوبة التذوق والمضغ والبلع. 
  • ظهور مشكلات في الكلام. 
  • رائحة فم كريهة. 

بالإضافة إلى الأعراض السابق ذكرها، فإن مشكلة الجفاف في الفم تزيد من خطر الإصابة بالتهابات اللثة، وحدوث التسوس، ويجعل أيضًا ارتداء طقم الأسنان -بالنسبة لكبار السن- صعبًا للغاية. 

لكن، يا تُرى ما هي الأسباب وراء حدوث هذه المشكلة.

أسباب جفاف الفم

قد تظهر هذه المشكلة نتيجة لعدة أسباب:

1- عرض جانبي لتناول أنواع معينة من الأدوية

مئات الأدوية -بما في ذلك الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية لصرفها- تسبب جفاف الفم كعرض جانبي شائع لها. 

من هذه الأدوية، الأدوية التي تستخدم في علاج:

بالإضافة إلى بعض مضادات الهيستامين، ومزيلات الاحتقان، ومرخيات العضلات، ومسكنات الألم. 

2- الشيخوخة

غالبًا ما يعاني كبار السن من مشكلة جفاف الفم كلما تقدموا في العمر. وهذا يرجع إلى عدة عوامل أخرى، منها كثرة تناول الأدوية وسوء التغذية ووجود مشكلات صحية أخرى. 

3- علاج السرطان

العلاج الكيماوي والإشعاعي لمرض السرطان -خاصة على منطقة الرأس والرقبة- يمكنه أن يغير من طبيعة اللعاب التي تنتجه الغدد وكميته.

هذا التغير قد يكون دائمًا أو مؤقتًا؛ بمعنى أن الغدد قد تعود إلى طبيعتها في إنتاج اللعاب بعد انتهاء فترة العلاج، أو قد يكون التلف الذي حدث لها دائمًا فلا تعود إلى سابق عهدها. يعتمد ذلك على كمية الإشعاع التي تعرضت لها في أثناء فترة العلاج.

4- تلف بعض الأعصاب

يمكن أن تؤدي تلف بعض الأعصاب الموجودة في منطقة الوجه والرقبة (نتيجة لإصابة أو جراحة) إلى جفاف الفم. 

5- وجود مشكلات صحية معينة

جفاف الفم قد يظهر كعرض لبعض المشكلات الصحية الأخرى، مثل:

  • مرض السكري.
  • السكتة الدماغية.
  • فطريات الفم. 
  • مرض الزهايمر.
  • بعض أمراض المناعة الذاتية، مثل متلازمة شوغرن (Sjogren's syndrome) ومرض الإيدز. 
  • الشخير وفتح الفم أثناء النوم. 

6- التدخين 

التدخين أو مضغ التبغ قد يزيد من ظهور أعراض جفاف الحلق والفم.

علاج جفاف الفم 

يعتمد العلاج على السبب الذي أدى إلى ظهور المشكلة:

  • إذا كان السبب تناول بعض الأدوية المعينة، فقد يلجأ الطبيب إلى تعديل جرعة الدواء أو استبداله بآخر إذا لزم الأمر. 
  • إذا كان السبب هو تلف الغدد اللعابية لأي سبب، فسيلجأ الطبيب إلى بعض المنتجات المستخدمة في ترطيب الفم، مثل: اللعاب الصناعي، أو بعض أنواع غسول الفم، أو غير ذلك من المنتجات التي تستخدم لهذا الغرض.  
  • تعتمد الخطة العلاجية أيضًا على وسائل للحماية من التسوس والتهابات اللثة، التي قد تنتج كمضاعفات لمشكلة جفاف الفم. فينصح الطبيب المريض بالاهتمام أكثر بتنظيف الأسنان بعد كل وجبة، باستخدام خيط الأسنان والمعجون المدعم بالفلورايد، بالإضافة إلى استخدام غسول الفم، خاصة الأنواع التي تحتوي على الكلوروهيكسيدين. 

 

في النهاية، ننصحك -عزيزي القارئ- بالابتعاد عن العادات الصحية الخاطئة، مثل: التدخين وكثرة تناول الكافيين أو الأطعمة والمشروبات اللاذعة، التي تزيد من الإحساس بالأعراض المزعجة لهذه المشكلة.

المصدر
Dry mouthDental Health and Dry Mouth

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى