نصائح طبية

هل يمكن الاصابة بكورونا مرة ثانية

بعد عدة أشهر من بداية انتشار وباء فيروس كورونا في العالم، انصب تركيز كثر من الدول على استخدام بلازما الأشخاص المتعافين من الفيروس في علاج الحالات الحرجة. ولكن سرعان ما بدأت الموجة الثانية من الفيروس لتثبت أنه يمكن الاصابة بكورونا مرة ثانية . ولكن هل يعني ذلك أنه لا يوجد مناعة ضد فيروس كورونا؟ 

الاصابة بكورونا مرة ثانية 

في الأشهر القليلة الماضية، أصيب عدد كبير من الأشخاص بفيروس كورونا مرة أخرى بعد التعافي منه تمامًا. وبناء على المعلومات المتوفرة من الفيروسات المماثلة، توقع العلماء الإصابة بالفيروس مرة أخرى ولكن بأعراض أقل وبعد فترة طويلة قد تصل إلى عام. 

في البداية كانت نسبة الإصابة مرة أخرى بالفيروس قليلة أو نادرة الحدوث، إلا إنه في الفترة الأخيرة ارتفعت نسب الإصابة مرة أخرى أكثر من السابق، تزامنا مع بداية ظهور سلالات جديدة من كوفيد-19 . 

اقرأ أيضاً: 

ما زالت الدراسات مستمرة للتعرف عن معلومات أكثر حول الفيروس وللإجابة على بعض الأسئلة حول الإصابة الثانية بالفيروس مثل 

  • ما مدى احتمالية الإصابة مرة أخرى؟ 
  • من هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة مرة أخرى بالفيروس؟ 
  • متى يمكن أن تحدث العدوى مرة أخرى بعد التعافي من الإصابة الأولى؟ 
  • ما هي شدة الأعراض في حال الإصابة مرة أخرى بالفيروس؟ 
  • كيف تؤثر الإصابة مرة أخرى بالفيروس على الجهاز المناعي للشخص؟ 
هل يمكن الاصابة بكورونا مرة ثانية
هل يمكن الاصابة بكورونا مرة ثانية

المناعة ضد فيروس كورونا 

خط الدفاع الأول ضد فيروس كورونا، هو الجهاز المناعي لجسم الإنسان؛ إذ يقوم بالتعرف على الأجسام الغريبة الموجودة في الجسم ومهاجمتها وتكوين ما يعرف بالأجسام المضادة للفيروس. 

استخدم الأطباء الأجسام المضادة للفيروس للتأكد من إصابة الشخص بالفيروس، وعلاج الحالات الحرجة المصابة بفيروس كورونا. 

إلا إنه وجد أن الأجسام المضادة للفيروس تقل بعد فترة من الزمن، أي أن الإنسان يصبح عرضة للإصابة بالفيروس مرة أخرى. 

ولا يوجد معلومات كافية عن مدى قدرة أجسام الأشخاص الحاملين للفيروس، دون ظهور أي أعراض، على تطوير أجسام مضادة لفيروس كورونا المستجد . 

أعراض الاصابة بكورونا مرة ثانية 

هل تختلف أعراض فيروس كورونا في عند الإصابة به مرة أخرى؟ 

لا يوجد معلومات كافية عما إذا كان هناك اختلاف في الأعراض أو شدتها، ولكن التقارير المبدئية توضح أن نسبة كبيرة من المصابين بالفيروس للمرة الثانية لديهم أعراض أشد من السابق. 

إلا أن الأعراض الأساسية هي 

  • سعال جاف. 
  • ارتفاع في درجة الحرارة. 
  • ألم في الحلق. 

غالبًا ما يتأخر ظهور الأعراض في الإصابة الثانية عن المرة الأولى؛ مما يجعل تشخيص الإصابة بفيروس كورونا أصعب، وبالتالي التأخر في بدء العلاج؛ مما قد يعرض الشخص إلى كثير من المضاعفات. 

كيف تحمي نفسك من الاصابة بكورونا مرة ثانية

بعد التعافي من فيروس كورونا، تذكر دائما أن الإصابة بالفيروس مرة أخرى ليس بالأمر الصعب؛ لذلك لا بد من:

  • الالتزام بارتداء الكمامة.
  • تجنب الأماكن المزدحمة. 
  • تعقيم الأيدي وغسلها بالصابون بانتظام. 
  • الحصول على تطعيم الأنفلونزا الموسمية، و لقاح كوفيد-19 فور توفره. 
  • الاهتمام بالتغذية الصحية للمساعدة في رفع المناعة. 

الخلاصة 

يمكن الإصابة بكورونا مرة ثانية حتى بعد تمام التعافي من الفيروس في المرة الأولى. قد يرجع ذلك على أن الأجسام المضادة لا تستمر لفترات طويلة في الجسم أو نتيجة لظهور سلالات جديدة من الفيروس. 

في أغلب الأحيان تكون الأعراض أكثر حدة في المرة الثانية، لذلك يجب الالتزام بالإجراءات الوقائية لمنع الإصابة مرة أخرى. 

اقرأ أيضاَ أطباء مستشفيات العزل: الدليل الكامل لعلاج والتعامل مع اعراض البرد والالتهاب الرئوي بما فيها حالات الاشتباه والمؤكده في ظل وباء كورونا

المصادر 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى