نفسية وعصبية

هل يمكن العدوى بمرض الزهايمر ؟

تزايد الخوف من أن مرض الزهايمر يمكن أن ينتشر عن طريق نقل الدم والمعدات الجراحية، حيث وجدت دراسة جديدة أن بروتين الزهايمر يمكن أن ينتقل بين الفئران بإمداد الدم ويسبب تلف الدماغ.

الزهايمر ينشأ من تجمع البروتين beta-amyloid وتتراكم لويحاته داخل أدمغة المصابين، مسببة موت أنسجة المخ.
أجرى فريق Song دراسته على الفئران، بما أنها لا تطور مرض الزهايمر، ولاحظوا أن البروتين بيتا-اميلويد استطاع تطوير لويحات الدماغ إلى مرحلة التنكس العصبي.
ثم قام الفريق بتوصيل الفئران المصابة بالمرض والأصحاء جراحياً، وبطريقة جعلتهم يشتركون بنظام الدم، وفي غضون أربعة أشهر بدأ البروتين يتراكم في أدمغة الأصحاء وأظهروا نشاطاً متغيراً في مناطق الدماغ.

تتناقض هذه النتائج مع دراسة أجريت في وقت سابق من هذا العام، والتي صرحت بأن فرص انتقال بروتينات الزهايمر غير موجودة، ولا يمكن اعتباره بروتيناً معدياً، وأن توصيل الفئران ببعضها هي حالة لا تنطبق على البشر.
يصرح سونغ أنه يجب الاهتمام بشكل أكبر للبروتين بيتا-اميلويد من أجل تشخيص المرض الذي لا يمكن معالجته بأدوية تعبر حاجز الدماغ الوقائي.

الوسوم

دكتور علي يوسف

دكتور قلب وأوعية دموية وقسطرة القلب التشخيصية والعلاجية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.