نصائح طبية

هل يمكن لكسوف الشمس أن يسبب العمى؟

غدا ستشهد الأرض واحدة من أكبر الكسوف الشمسية التي مرت عليها عبر تاريخها، حيث سيمنع ظل القمر رؤية الشمس مسببا كسوفا كليا للشمس. وأينما كان مكانك في الولايات المتحدة أو على خط حدوث الكسوف الكلي فيمكن رؤيته، ويمكن لكل مهتم بالفضاء التمتع بهذه الفرصة النادرة، بغض النظر عن الخرافات التي لا أساس لها عن وجود خطر على صحتك بسبب وجودك خارج المنزل أثناء كسوف الشمس الكلي.

هل يمكن لكسوف الشمس أن يسبب العمى؟

ولكن هناك شيء واحد يجب أن لا تفعل، وهذا هو النظر إلى الشمس بالعين المجردة. حقا لا تفعل ذلك.

ولكن الوقت الوحيد الذي يمكننا أن ننظر فيه إلى الشمس بالعين المجردة هو (لابد من توافر الشرطين معا):

  • إذا كنت في مسار الكسوف الكلي، حيث من المتوقع أن تغطى الشمس تماما بالقمر.
  • خلال تلك الدقائق القليلة عندما تكون الشمس مغطاة تماما بالقمر.

خلال تلك اللحظات القصيرة والمحددة جغرافيا، يتم تقليل سطوع الشمس، والتي يمكن أن ينظر إليها بأمان دون أن تضع أي شيء على عينيك. وإلا، فإن أي نظرة للشمس بالعين المجردة خلال الكسوف لن يكون أمرا غير مريح فحسب، بل إنه أمر خطير.

ماذا يحدث إذا تجاهلت هذه التحذيرات؟

لن يذوب وجهك ولا شيء من هذا القبيل، ولكن يمكن لعينيك أن تتضرر بشدة. ونعم، يمكن أن تسبب العمى.

إن النظر المباشر في أشعة الشمس الساطعة وقت الكسوف يمكن أن يسبب ضررا لشبكية العين، وهي الجزء الحساس للضوء من العين.

يقول الدكتور كريستوفر كوين، رئيس جمعية البصريات الأمريكية: "عندما تنظر مباشرة إلى الشمس، فإن شدة الضوء وتركيزه كبيرة جدا على الشبكية والتي يمكن أن تتحول إلى ما يشبه اللحم المطهي. وإذا كان التعرض للأشعة كبيرا بما فيه الكفاية، فيمكن أن يؤدي إلى انخفاض دائم في الرؤية وحتى العمى".

حتى التعرض لكمية صغيرة من الأشعة يمكن أن يسبب ضبابية في الرؤية أو عمى مؤقت. ولكن  المشكلة هنا هي أنك لن تعرف ما إذا كانت هذه الأعراض مؤقتة أم لا.

لماذا تحتاج النظارات الخاصة بالكسوف؟

بغض النظر عن مدى حبك أو ولعك بنوعك الخاص من النظارات الشمسية، فإنها لن تجدي نفعا الآن، وستحتاج إلى استخدام نظارات الكسوف الخاصة، التي ينطبق عليها معايير السلامة الدولية. ولا تقلق فهي رخيصة ومتاحة على نطاق واسع، وبعض المكتبات حتى توفرهم مجانا.

وسواء كنت تستخدم نظارات الكسوف من الورق المقوى أو المحمولة يدويا ذات فتحة النظر المستطيلة، فإن الميزة الأكثر أهمية هو وجود مرشح (فلتر) لضوء الشمس filter.

يقول ريك فيينبرغ من الجمعية الفلكية الأمريكية: "إن الفلاتر (المرشحات) التي تتفق مع معايير الأيزو 12312-2 تقلل من سطوع الشمس إلى مستوى آمن ومريح، مثل مستوى القمر الكامل، وتحظر الأشعة فوق البنفسجية الضارة والأشعة تحت الحمراء أيضا. والمرشحات الشمسية التي تلبي هذه المعايير أكثر قتامة بحوالي 100 ألف مرة من النظارات الشمسية العادية، والنظارات الشمسية العادية أيضا لا تمنع الأشعة تحت الحمراء."

وتعتبر الشمس هي الطريقة الوحيدة لاختبار سلامة نظارات الكسوف، فإذا كنت تنظر من خلالها وترى الشمس مشرقة جدا، أو محاطة بضباب، أو إذا كنت تستطيع أن ترى أشياء مثل أضواء المنزلية العادية، فإن هذه النظارات ليست آمنة.

أما إذا كنت تخطط لمشاهدة الكسوف من خلال كاميرا، أو تلسكوب فيمكن شراء فلاتر شمسية لوضعها في نهاية العدسة. ولكن لا ترتدي نظارات الكسوف أثناء النظر من خلال أي من هذه الأدوات.

يقول فينبرج "إن الضوء المركز من هذه الأدوات سوف يمر من خلالها إلى نظارات الكسوف مسببا إصابات خطيرة للعين".

وفيما يلي نصائح السلامة التي يجب عليك اتباعها وفقا للجمعية الفلكية الأمريكية:

  • تفحص دائما نظارات الكسوف الشمسية قبل الاستخدام. إذا كان هناك خدش، ثقب، تمزق أو أي تلف آخر ،لا تستخدمها إطلاقا. اقرأ واتبع أي تعليمات مطبوعة على العبوة.
  • لابد من الإشراف على الأطفال أثناء استخدام الفلاتر الشمسية.
  • إذا كنت ترتدي نظارات طبية، أبق عليها وضع نظارات الكسوف فوقها.
  • لا تنزع أو تلبس نظارات الكسوف أثناء النظر المباشر للشمس.
  • لا تنظر إلى قرص الشمس غير المكتمل أو الكسوف الجزئي من خلال كاميرا أو تلسكوب، أو أي جهاز بصري آخر بدون مرشح (فلتر) شمسي.
  • وبالمثل، لا ننظر إلى الشمس من خلال كاميرا، تلسكوب، أو أي جهاز بصري آخر أثناء استخدام نظارات الكسوف الشمسية المحمولة؛ فإن الأشعة الشمسية المركزة يمكن أن تلحق الضرر بالمرشح وتدخل عينيك، مما يسبب إصابات خطيرة.

كما يجب عليك طلب مشورة الخبراء من عالم فلك قبل استخدام الفلتر الشمسي مع الكاميرا، أو التلسكوب، أو أي جهاز بصري آخر؛ ولاحظ أن الفلاتر الشمسية يجب أن تعلق على الجزء الأمامي من أي جهاز بصري.

وإذا كنت داخل المسار الكلي للكسوف، فيمكنك إزالة الفلتر الشمسي فقط عندما يغطي القمر تماما الوجه المشرق للشمس، ولكن  حالما تبدأ الشمس الساطعة في الظهور مجددا، ضع الفلاتر مرة أخرى. أما إذا كنت خارج المسار الكلي للكسوف، فيجب عليك دائما استخدام الفلتر الشمسي أثناء مشاهدة الكسوف.

وهناك شيء واحد لا داعي للقلق حوله وهو حماية الحيوانات الأليفة من الكسوف. في حين أن الحيوانات قد تظهر سلوكا غريبا خلال الكسوف، إلا إنها تعرف أفضل من البشر، على أي حال – أنه لا يجب النظر للشمس أثناء الكسوف.

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.