أخبار طبية

هيئة الدواء المصرية: نجحنا في التعاقد على حصة مصر من لقاح جامعة أوكسفورد المضاد لفيروس كورونا المُستجد

صرح الدكتور علي الغمراوي (المتحدث الرسمي لهيئة الدواء المصرية) أن الحكومة المصرية قد نجحت في التعاقد على حصة مصر من لقاح فيروس كورونا المُستجد (والذي طورته جامعة أوكسفورد، بالتعاون مع شركة أسترا زينيكا للصناعات الدوائية).

حصة مصر من لقاح
هيئة الدواء المصرية: نجحنا في التعاقد على حصة مصر من لقاح جامعة أوكسفورد المضاد لفيروس كورونا المُستجد

وذكر الغمراوي خلال تصريحاته لأحد القنوات الفضائية أن الهيئة المصرية للدواء قد تعاقدت مع شركة جافي؛

وهي الشركة المسؤولة توريد وتوزيع اللقاح الجديد بداخل الشرق الأوسط والقارة الأفريقية.

كما صرح الغمراوي بأن مصر قد بدأت بالفعل في تصنيع عقار ريميديسفير بعدما ظهرت فعاليته في علاج مصابي فيروس كورونا من خلال مرحلة التجارب الأولية.

حيث منحت شركة جلياد الأمريكية حق تصنيع وتوزيع الدواء لـ127 دولة حول العالم، من بينها مصر.

وكان الدكتور تامر عصام (رئيس هيئة الدواء المصرية) قد أوضح في تقرير مقدم لرئيس الوزراء أن الهيئة قامت بتوفير المستحضرات الدوائية الخاصة ببروتوكول العزل المنزلي لفيروس كورونا.

وأوضح عصام أن الكميات التي تم ضخها للسوق المحلية قد بلغت 982568 عبوة أقراص أزيثرومايسين، 474401 زجاجة أزيثرومايسين شراب، 2800781 عبوة أقراص باراسيتامول و 650000 زجاجة باراسيتامول شراب.

كما تم أيضًا ضخ 1008700 شريط زنك أقراص و 1228442 عبوة فيتامين سي أقراص؛ وذلك وفقًا لما نقلته صحيفة اليوم السابع المصرية.

وأضاف عصام أن هيئة الدواء المصرية قد قامت باستيراد كميات كبيرة من المواد الخام الدوائية خلال الفترة من 8-17 يونيو؛

وذلك للحفاظ على المخزون الآمن منها بداخل البلاد.

للمزيد من معلومات عن فيروس كورونا المُستجد (COVID-19) طالع الموضوعات الآتية:

إليك عزيزي القارئ: كل ما تود معرفته عن فيروس كورونا المُستجد وكيفية التشخيص والوقاية (أسئلة وأجوبة)

أطباء مستشفيات العزل: دليل علاج والتعامل مع اعراض البرد والالتهاب الرئوي في ظل وباء كورونا

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب والجراحة.. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى