هيئة الطوارئ البريطانية تحذر: الاستغناء عن الكمامات بعد تلقي لقاح كورونا يقود نحو كارثة جديدة!

حذرت الهيئة الاستشارية لشؤون الطوارئ بالمملكة المتحدة (SAGE) من فكرة الاستغناء عن الكمامات بعد تلقي لقاح كورونا، مؤكدةً أن ذلك ربما يقود البشرية بأكملها نحو كارثة جديدة.

الاستغناء عن الكمامات بعد تلقي لقاح
هيئة الطوارئ البريطانية تحذر: الاستغناء عن الكمامات بعد تلقي لقاح كورونا يقود نحو كارثة جديدة!

وشددت الهيئة على ضرورة استمرار الالتزام بالإجراءات الاحترازية المتمثلة في التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات الطبية أو الأقنعة القماشية لوقف انتشار العدوى؛

حتى بعد الحصول على الجرعات الكاملة من اللقاح المضاد للفيروس.

كما أشارت الهيئة إلى أن وباء كورونا لن ينتهي بمجرد الحصول على اللقاح؛

فالفيروس في حالة تحور مستمر، وربما نحتاج إلى لقاح مُعدل سنويًا كما هو الحال في الأنفلونزا الموسمية.

يقول الخبراء: "إذا كنت ممن تلقوا اللقاح المضاد لفيروس كورونا، فينبغي عليك الالتزام بأقصى درجات الحرص والوقاية لمدة لا تقل عن 3 أسابيع".

"فتلك هي الفترة التي يستغرقها الجسم لإنتاج الأجسام المضادة بعد تلقي اللقاح، وبالتالي حماية الشخص من العدوى مستقبلًا".

ويؤكد التقرير الصادر عن الهيئة أنه ينبغي استمرار الالتزام بالإجراءات الاحترازية وارتداء الكمامات حتى بعد تطعيم الملايين من الأشخاص؛

وذلك لأن شخص واحد مصاب يستطيع نشر العدوى مرة أخرى وعودة الوباء بصورة أقوى مما كان عليها.

وحذر التقرير أيضًا من حدوث زيادة في الإصابات، مما قد يشكل خطورة على الآخرين الذين لم يتم تطعيمهم بعد.

وأوصت الهيئة البريطانية بضرورة الالتزام بنظافة اليد والأسطح، واستخدام المناديل الورقية وأغطية الوجه، والحفاظ على مسافة كافية بين الأشخاص وبعضهم، والتهوية الجيدة لكافة الأماكن العامة والخاصة.

المصدر: صحيفة (The Daily Mail) البريطانية.

للمزيد من معلومات عن فيروس كورونا المُستجد (COVID-19) طالع الموضوعات الآتية:

إليك عزيزي القارئ: كل ما تود معرفته عن فيروس كورونا المُستجد وكيفية التشخيص والوقاية (أسئلة وأجوبة)

أطباء مستشفيات العزل: دليل علاج والتعامل مع اعراض البرد والالتهاب الرئوي في ظل وباء كورونا

دكتور أحمد الحسيني

طبيب متخصص في مجال طب وجراحة العيون- مستشفيات جامعة المنصورة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى