وكالة الأدوية الأوروبية تحذر من استخدام الهيبارين لعلاج الجلطات الدموية المرتبطة بلقاح كورونا

حذرت وكالة الأدوية الأوروبية (EMA) من استخدام الهيبارين (أحد أدوية سيولة الدم) لعلاج الجلطات الدموية المرتبطة بلقاح كورونا؛

وذلك في الأشخاص الذين تلقوا لقاحات أسترازينيكا وجونسون آند جونسون.

الجلطات الدموية المرتبطة بلقاح
وكالة الأدوية الأوروبية تحذر من استخدام الهيبارين لعلاج الجلطات الدموية المرتبطة بلقاح كورونا

حيث أكدت الوكالة على ضرورة تلقي العقاقير المضادة لتجلط الدم غير الهيبارين؛

وذلك عند الاشتباه في حدوث التخثر المرتبط باللقاح أو انخفاض العدد الكلي للصفائح الدموية.

وتأتي توصيات الوكالة الأوروبية متوافقة مع إرشادات الجمعية الدولية للتخثر وإدارة الغذاء والدواء الأمريكية؛

والتي شددت على عدم استخدام الهيبارين في تلك الحالات، حيث قد يجعل المرض أسوأ مع تلقي اللقاح.

كما تضمنت التوصيات ضرورة الاستعانة بأدوية السيولة (مثل الأسبرين) عند الاشتباه في حدوث التخثر المرتبط باللقاح؛

مع النظر في إعطاء جرعة عالية من الجلوبيولين المناعي عن طريق الوريد في حالة تأكيد حالة التخثر وتدني مستويات الصفائح الدموية.

يُذكر أن الجمعية الأوروبية قد أعلنت عن تسجيل 316 حالة من حالات تجلط الدم المصحوبة بانخفاض أعداد الصفائح الدموية؛

وذلك لدى الأشخاص الذين تلقوا لقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا.

وعلى الرغم من ندرة حدوث تلك الجلطات، إلا أنها تكون خطيرة للغاية حال حدوثها؛

حيث يرتبط كل من لقاح أسترازينيكا وجونسون آند جونسون بنوع نادر من الجلطات الدموية وهو "تخثر الوريد الجيبي الدماغي – CVST "، والذي يرتبط بنقص أعداد الصفائح الدموية.

وتؤكد كافة المنظمات الصحية الدولية على أن الفوائد المرتبطة بلقاح كورونا تفوق كثيرا الأضرار التي قد تنتج عنه؛

حيث ذكرت تقارير طبية عدم وجود علاقة سببية بين كل من لقاح كورونا وحدوث التجلط الدموي النادر.

المصدر: شبكة The Health Site الطبية

للمزيد من معلومات عن فيروس كورونا المُستجد (COVID-19) طالع الموضوعات الآتية:

إليك عزيزي القارئ: كل ما تود معرفته عن فيروس كورونا المُستجد وكيفية التشخيص والوقاية (أسئلة وأجوبة)

أطباء مستشفيات العزل: دليل علاج والتعامل مع اعراض البرد والالتهاب الرئوي في ظل وباء كورونا

دكتور أحمد الحسيني

طبيب متخصص في مجال طب وجراحة العيون- مستشفيات جامعة المنصورة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى