تصلب الشرايين والجلطة الدماغية في كبار السن

قائمة الأسئلة الطبيةتصنيف: جراحة المخ والأعصابتصلب الشرايين والجلطة الدماغية في كبار السن
فارس طرحت منذ 11 شهر
منذ فترة شعر والدي 70 عاما بدوخة و دوار و ثقل في الرأس و عدم اتزان على فترات متقطعة خصوصا عند الاستلقاء أو النوم خصوصا على جانبه الأيمن و بمجرد تحريك رأسه للجانب الآخر يتحسن الحال ...ذهب لطبيب باطنة (ظنا منه بتعلق المشكلة بمستوى السكر أو مضاعفات حدثت للكبد أو ضغط الدم ) و بعد عدة فحوصات أخبره الطبيب بعدم وجود مشكلة قد تسبب هذه الأعراض من ناحية تخصص الباطنة (مستوى السكر ممتاز للغاية و الحمد لله - الكبد وظائفه سليمة و لا يوجد به تليفات لكن مجرد دهون بسيطة عليه ) و نصحه بالتوجه لتخصص مخ و أعصاب أو أنف و أذن.
و بالفعل توجه في البداية لتخصص المخ و أعصاب و بعد فحوصات تم تحويله لطبيب (مخ و أعصاب/باطنة) و بعد عمل أشعة مقطعية و بضعة تحاليل لم تظهر شيئا خطيرا لكن أخبره بوجود خشونة في الرقبة لا توصل الدم للمخ كما ينبغي و كتب له علاجا (لكن مع الأسف لم يأخذ العلاج) ثم توجه لتخصص أنف و أذن كتب له علاجا بعدما وصف الطبيب له أعراضه بدقة و أخبره أنها بسبب مشكلة في الأذن الوسطى و كتب علاجا له لمدة 25 يوم شعر معه بتحسن طفيف للغاية.
و توقف عن العلاج تماما و تعايش مع الأمر
حتى أصيب بعد عدة أشهر بأعراض جلطة دماغية و للاختصار تم نقله للمستشفى واتخذت الإجرآت اللازمة في البداية و منها (أشعة مقطعية -و أشعة على الصدر - و رسم قلب - و مجموعة تحاليل للدم ) ثم إعطاؤه 4 أقراص أسبوسيد مضغ و 4 أقراص بالفيكس كاحتياط و على مدار أيام مكوثه في الرعاية تم عمل (أشعة تلفزيونية على القلب و البطن - ودوبلر على الشرايين )(كانوا يتوقعون وجود نزيف في المخ أو جلطة كتشخيص مبدئي منذ قدومه) و لم يظهر كل ذلك أي مشكلة قد تسبب هذه الأعراض فكان تشخيصهم النهائي هو حدوث جلطة مؤقتة و ذهبت مع أدوية السيولة طول فترة مكوثه في الرعاية
كتب له على خروج بعد 6 أيام من دخوله و لله الحمد و كتب له بعض الأدوية و الحقن و أوصوا بالمتابعة مع طبيب أوعية دموية (نظرا لحدوث جلطة سطحية بسيطة و تورم يده اليسرى نتيجة إيرة تركيب المحاليل الدائمة التي كانت في يده ) و كان العلاج كالتالي : :
أسبوسيد مضغ 75 ملجرام قرصين بعد الغداء
أتور 40 ملجرام قرص مساء
حقنة بي كوم يوم بعد يوم
بيتاسيرك قرص كل 8 ساعات
ون ألفا قرص بعد الغداء
قرص بانتوبرازول بعد الغداء
حقن تحت الجلد سيل هيبارين كل 8 ساعات لمدة أسبوع
دهان جل ثرومبكس على الذراع مرتين يوميا
و بدأ بالتحسن الطفيف و القدرة على الحركة و المشي شيئا فشيئا على مدار أسبوعين...و مع المتابعة مع عيادة لأوعية الدموية كما أخبرنا بواسطة قسم المخ و الأعصاب أوقفت له مجموعة أدوية و طلب من الاستمرار فقط على الأسبوسيد و الأتور و الثرومبكس مع علاج سيليبريكس قرص كل 12 ساعة حتى يختفي تورم اليد تماما
استمر الحال و التحسن و استعاد قدرته على الحركة بنسبة كبيرة و اختفى التورم و ألم يده اليسرى
و بعد أسبوع حدثت له نفس نوبة أعراض الجلطة ليلا و لكن بدرجة أخف عن الأولى... نقل للمستشفى و للأسف لم نجد منهم الاستقبال اللائق و لم تجرى له الإسعافات الاحتياطية كالمرة السابقة...اضطررت لأخذه للمنزل حتى أعرضه صباحا على مشفى أو طبيب خاص ...في هذه الأثناء بدأ بالتحسن التلقائي و عرضته على طبيب خاص اطلع على مجموعة الأشعات و التحاليل السابقة و كان تشخيصه المبدئي وجود تصلب في الشرايين الموصلة للدم للمخ و طلب أشعة رنين مغناطيسي على المخ مع إعطائه مجموعة أدوية كوضع مؤقت حتى ظهور نتيجة الرنين...و أشعة الرنين أكدت و جود تصلب شرايين نتيجة التقدم في السن ...فكتب الطبيب العلاج التالي و طلب المتابعة بعد شهر و هو مستمر عليه و الحمد لله تحسن كثيرا و عاد لوضعه السابق بفضل الله
أسبوسيد 75 ملجرام مضغ قرصين بعد الغداء
آتور قرص واحد 20 ملجرام مساءً
ساموزينا 5سم مرتين كل 12 ساعة
كلوبكس 75 ملجرم قرص واحد مساءً
أوكسيتروبيل قرصين صباحا و مساء
قرصيم ميلجا فيتامين b12

في أول أسبوع من العلاج شعر بعدم اتزان و ثقل في الرأس عند قيامه لصلاة الفجر ...فأعطيته جرعة الأسبوسيد (قرصين 75مضغ ملجرام للواحد)....ثم بدأ في التحسن على مدار اليوم
ثم زيادة في الاطمئنان عاد للطبيب الأول (طبيب المخ و الأعصاب /الباطني) و أخبره أنه لو كان تناول العلاج الذي وصفه له في البداية ما كان حدث شيئا من كل ذلك...و طلب منه الاستمرار على علاجه الحالي حتى ينتهي و يبدأ في علاجه الجديد إذا أراد الاستمرار معه و يتابعه بعد شهر
و أنا الآن في حيرة من أمري ...هل أستمر مع الطبيب الخاص خصوصا أنه تحسن وعاد لوضعه السابق و أصبح قادرا على الحركة و قيادة السيارة أيضا بفضل الله...أم أبدأ في علاج جديد ؟
قائمة أدوية طبيب المخ و الأعصاب الباطني :
قرص 3 مرات يوميا 8 صباحا و 22 ظهرا و 4 مساء تيبونينا فورت
ستيميولينا قرص صباحا و مساء
حقنة عضل بيكوزين كل 3 أيام
أسبرين بروتيكت قرص مع الغداء
سيلينيوم ace قرص 8 مساء
بليتال 50 قرص بعد الإفطار و بقرص بعد العشاء
قرصين يوميا ميميكسا
مضاد حيوي يوناسين كل 12 ساعة لمدة 10 أيام
مع التوصية بالوقوف في الشمس في البلكونة بالملابس الداخلية لمدة ساعة وجها و ظهرا
أكل الفول السوداني
أكل بصلة يوميا
(هو بالمناسبة مريض سكر من النوع الثاني أو العارض و لا يتعاطى الإنسولين و إنما أقراص السيدوفاج و الجلايبيناز) و مريض بروستاتا (علاج دوزين ) و كان مريضا بفيروس الالتهاب الكبدي من النوع سي و عولج منه و الحمد لله)

تحديث :

ذهبت للطبيب الخاص في الموعد المحدد السابق (بعد انقضاء الشهر المشار إليه ) و أجرى له بعض الاختبارات في العيادة (الوقوف على قدم واحدة ثم تبديلها بلأخرى-المشي مغمض العينين-ملامسة الأرض بيديه-الوقوف على أطراف أصابعه) و نجح في تجاوزها و لله الحمد و بناء عليه ألغى بعض الأدوية و طلب الاستمرار على :
الأسبرين 75 قرصين مضغ يوميا-كلوبكس 75 قرص يوميا - أوكسيتروبيل أو ديوسيد سي كبديل قرصين يوميا) و المتابعة بعد شهرين ...ولو استقرت الأوضاع سيوقف الأوكسيتروبيل أو ديوسيد سي بعدها و يستمر على الأسبرين و الكلوبكس.و هو مستمر عليه الآن منذ بداية شهر يناير 2020 يوم 1 تحديدا

لكني قرأت مؤخرا دراسة صدرت عام 2012 تؤكد زيادة حوث مخاطرالوفاة عند الجمع بين الدواءين أسبرين و الكلوبكس و يفضل العلاج بأحدهما دون الآخر و إن استخدما معا فإن الجرعة الآمنة للأسبرين عندها تكون 75- 81 

ولا أعلم مدى صحة هذا الكلام ...هل نخفض الجرعة أم أنتظر مرور الشهرين و استشارة الطبيب ؟

1 الإجابات
دكتور علي يوسف إدارة الموقع answered 11 شهر
اولا كمل مع طبيب المخ والاعصاب الخاص بالوالد ولا تعود للطبيب الذي يوصي بالوقوف في الشمس
ثانيا يمكن استخدام الاسبرين والكلوبكس في الحالات الغير مستقرة ويفضل تكملة العلاج بهم حتى استقرار الحالة
ثالثا الوالد في حاجه لتناول الاتور وعمل تحليل دهون بالدم وتعديل جرعة الاتور حسب التحليل كما انه في حاجه لأستخدام لأيزابريل كذلك لو ليس هناك مانع من استخدامهم

زر الذهاب إلى الأعلى