حاصل على ليسانس ومتحير كيف أكمل دراستي

عبد الرحمن طرحت منذ 12 شهر

السلام عليكم،
أنا أعاني من نزعة كمالية وتلقيتُ علاجًا نفسيًا دوائيًا منذ كان عمري 17 سنة تقريبًا وإلى الآن أنا مستمر عليه ولم يُصرح أي طبيب لي باسم المرض الذي أعاني منه إلا واحدًا قال إنني أعاني من مرض "اضطراب الشخصية الوسواسية"، وقد تخرجتُ من كلية الآداب قسم اللغة العربية وكنتُ أريد أن أكون معيدًا ولكني لست الأول على الدفعة وعندنا لا يعينون إلا الأول وأنا أريد أن أقوم بإعادة أخذ الليسانس في واحد من تخصصين إما الفلسفة أو علم النفس ولكن غرضي ليس التعلم -فأنا أعلم أن التعلم الأكاديمي لا يساوي شيئًا إلا شهادة أعمل بها- وإنما غرضي هو محاولة الحصول على ترتيب الأول على الدفعة من أجل التعيين معيدًا والعجيب أنني لا أريد العمل معيدًا من أجل المال أو لأنها وظيفة حكومية ثابتة وإنما لأكون أستاذًا جامعيًا فأتمكن من إقناع الناس ببعض العقائد التي دلت عليها النصوص الصريحة من القرآن والسنة والتي قد لا أستطيع أن أعبر عنها إلا إذا كنت حاصلًا على شهادات عالية حتى لا يسقطني أصحاب الأهواء المخالفون لي من أساتذة الجامعات بحجة أنهم أعضاء هيئة تدريس فهم الذين يتكلمون أما أنا فلست عضو هيئة تدريس فيجب أن أصمت ومن ثم لا أستطيع أن أقنع عددًا كبيرًا من المتلقين بدعوتي.
 
ماذا تشيرون عليَّ ؟
 
أنتظر الإجابة على أسئلة حيرتني كثيرًا؛ وهي:
 

  1. هل تنصحوني أن أعيد الليسانس في تخصص آخر ؟
  2. أم أكمل الدراسات العليا في تخصصي وأنتظر التعيين بعد ذلك وهو الأمر الذي قد لا يأتي أبدًا ؟
  3. وهل يمكنني أن أدرس برنامجين ماجستير في تخصصين مختلفين في نفس الوقت ؟

 
مع العلم أنني عاطل ولكن أبحث عن عمل وأعزم على أن أعمل إلى جانب الدراسة عندما أحصل على عمل إن شاء الله،
أرجو الإجابة في أسرع وقت ممكن وجزاكم الله خيرًا.

1 الإجابات
دكتورة اسراء عمران إدارة الموقع answered 11 شهر

بالنسبة لتوجيه نصيحة طبية لابد من ان تكون بعد عمل جلسات نفسية و معرفة طبيعة شخصيتك عن طريق طبيب نفسى متخصص و بعدها يمكن تحديد اى الطرق انسب

اما انا سأنصح حضرتك بنصيحة شخصية اكثر من ان تكون طبية ( رغبتك فى اعادة الليسانس ليست نابعة من الرغبة فى التعلم او الدراسة او فرصة عمل انما هى فقط رغبة فى الحصول على الكمال لتشعر بالراحة ، لابد ان تعلم ان لا احد يستطيع الحصول على الكمال كل مننا يفتقد جزء سواء كان مكانة علمية او اجتماعية او غيرها و كلنا نسعى الى الكمال و لن نصل اليه لذا يمكنك اكمال ماجيستير او دراسات عليا اذا رغبتك ولكن لا تفعل ذلك قبل التأكد من سبب عمل دراسات عليا فمثلا اذا كنت ترغب فيها بسبب فرصة عمل محتملة او بسبب الحصول على مكانة علمية فلا ضرر فى ذلك اما اذا كنت تفعل ذلك فقط للسبب الذى ذكرته فلا انصح حضرتك بذلك )

و لاخذ نصيحة مفيدة لابد من عمل جلسات نفسية لدى طبيب نفسى متخصص لتحديد طبيعة شخصيتك و انسب الطرق لك