Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.

أكلات تسبب التهاب الزائدة الدودية

الوقاية من الزائدة الدودية

التهاب الزائدة الدودية هي حالة طبية خطيرة وشائعة تسبب آلامًا شديدة في البطن، تتطلب التدخل الطبي والعلاج السريع، وفي الحالات الشديدة منها قد يكون إجراء جراحة لاستئصال الزائدة الدودية هو الحل الأمثل، وعلى الرغم من أن السبب الدقيق لالتهاب الزائدة الدوية غير واضح، إلا أن هناك بعض العادات الغذائية والأكلات التي ثبت تأثيرها السلبي على تزايد التهاب الزائدة الدودية، في هذا المقال نبرز أشهر أكلات تسبب التهاب الزائدة الدودية.

أكلات تسبب التهاب الزائدة الدودية

أكلات تسبب التهاب الزائدة الدودية
أكلات تسبب التهاب الزائدة الدودية

يؤثر النظام الغذائي تأثيرًا كبيرًا على الزائدة الدودية، إذ يوجد بعض أنواع من الأطعمة التي تساعد في تخفيف أعراض التهاب الزائدة الدودية وفي نفس الوقت هناك بعض الأكلات التي تؤدي إلى تفاقم الالتهاب ويكون من الضروري تجنبها، إليك فيما يلي أهم الأطعمة التي يجب الحذر منها لمرضى الزائدة الدودية:

الأطعمة المصنعة والمقلية

تشير الأبحاث العلمية أن تناول الأطعمة المصنعة أو المقلية مثل: النقانق والوجبات السريعة بكمية كبيرة يؤدي إلى التهاب الجهاز الهضمي، إذ إنها تحتوي على نسبة مرتفعة من الدهون والسعرات الحرارية والصوديوم ما يؤدي إلى تلف والتهاب الجهاز الهضمي، وقد ثبت أن الأطفال الذين يتناولون الوجبات السريعة أكثر من 3 مرات أسبوعيًا هم الأكثر عرضة للإصابة بالتهاب الزائدة الدودية.

الأطعمة الغنية بالكوليسترول

الإفراط في تناول الأطعمة الغنية بالكوليسترول والدهون قد يتسبب في اضطرابات بالجهاز الهضمي ويؤدي إلى الإصابة بالإمساك وعدم انتظام حركة الأمعاء، الأمر الذي قد يتسبب في التهاب وعدوى بالزائدة الدودية، إضافة إلى ذلك فإن الأطعمة الغنية بالكوليسترول مثل: صفار البيض والمحار والكبدة، قد تتسبب في تكوين حصوات مرارية، وقد يتفاقم الأمر ليصل إلى انسداد الزائدة الدودية وتزايد خطر التهابها.

الكربوهيدرات المكررة والسكريات

تتسبب الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات المكررة والسكر في زيادة سريعة في مستويات السكر في الدم. ما قد يؤدي إلى ارتفاع الأنسولين، والتهابات الجهاز الهضمي، إضافة إلى ذلك فقد ارتبط تناول كميات كبيرة من السكر بتغيرات في ميكروبيوم الأمعاء، ما قد يساهم في تطور التهاب الزائدة الدودية، إلى جانب التأثير السلبي من خلال تعزيز نمو البكتيريا الضارة وتقليل البكتيريا النافعة، الذي يتسبب في اضرابات الجهاز الهضمي بمختلف بأنواعها.

الأطعمة الحارة والحمضية

يعتقد أن تناول الأطعمة الحارة والحمضية من المحفزات المحتملة لالتهاب الزائدة الدودية. إذ تحتوي الأطعمة الحارة على مادة الكابسيسين التي تؤدي إلى تهيج والتهاب الجهاز الهضمي بما في ذلك الزائدة الدودية. كذلك الأطعمة الحمضية مثل: الطماطم والخل تؤدي إلى تهيج بطانة الجهاز الهضمي.

أكلات تساعد في الحد من التهاب الزائدة الدودية

فيما يلي بعض الأطعمة التي تساعد على تخفيف الالتهاب والوقاية من الزائدة الدودية:

بذور الحلبة

تساعد بذور الحلبة على تكوين طبقة مخاطية داخل الزائدة الدودية ما يساهم في تقليل أعراض الالتهاب. تستخدم عن طريق إضافة ملعقتين من الحلبة إلى لتر من الماء المغلي وتركه ليبرد وتناول المشروب مرتين يوميًا لتسريع نتائج العلاج.

الأرز البني

يساعد الأرز البني على تحسين عملية الهضم وتعزيز أداء الجهاز الهضمي بصفة عامة. لذلك فإن استبدال الأرز الأبيض بالبني يعد من العوامل المهمة في العلاج لتخفيف أعراض الالتهاب.

الزنجبيل

يتميز الزنجبيل بفوائد مضادة للأكسدة والالتهابات، يمكن استخدامه للحد من الالتهاب من خلال تناول شاي الزنجبيل مرتين يوميًا مع إضافة الكركم والعسل. حيث يساعد في تخفيف الالتهاب والأعراض المرتبطة به.

عصير الجزر والبنجر

عصير الجزر والبنجر من العصائر الغنية بالعناصر الضرورية للجسم، التي تفيد في تعزيز صحة الجسم بصفة عامة. وتعزيز مناعة الجسم وتقليل الألم الناتج عن التهاب الزائدة الدودية (Appendicitis).

في الختام، لا يوجد بديل عن العلاج الطبي للمرضى الذين يعانون من التهاب الزائدة الدودية. ومع ذلك يجب الانتباه إلى الأطعمة التي يتضمنها النظام الغذائي. والحذر من تناول أكلات تسبب التهاب الزائدة الدودية مثل: اللحوم المصنعة والغنية بالدهون، والحرص على تناول غذاء صحي متوازن.

دكتورة سارة الشافعي

أخصائية تحاليل طبية ومترجمة طبية وعلمية وكاتبة محتوى طبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى