علاج الأورام

الغذاء والدواء توافق على أول علاج لورم القواتم (pheochromocytoma)

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على عقار أزيدرا Azedra، والذي يعد أول علاج لورم القواتم (pheochromocytoma)_أحد أورام الغدة الكظرية النادرة.

أول علاج لورم القواتم
العذاء والدواء توافق أول علاج لورم القواتم (pheochromocytoma) – أحد أورام الغدة الكظرية النادرة

ويحتوي Azedra على المادة الفعالة (iobenguane I 131)، والتي تستخدم عن طريق الحقن الوريدي لعلاج البالغين والمراهقين الذين تزيد أعمارهم عن 12 عامًا والمصابين بورم القواتم أو ورم المستقْتِمات (paraganglioma) التي لا يمكن استئصالها جراحيًا، والمنتشرة خارج موقع الورم الأصلي.

يقول ريتشارد بازيدور_مدير مركز التميز في علم الأورام التابع لإدارة الغذاء والدواء (FDA) والمدير بالإنابة لمكتب علم أمراض الدم والأورام لتقييم وأبحاث الأدوية: "يمكن علاج العديد من المرضى الذين يعانون من هذه السرطانات النادرة جداً بالجراحة أو العلاجات الموضعية".

"لكن لا توجد علاجات جهازية فعالة للمرضى الذين يعانون من أعراض ذات صلة بالورم مثل ارتفاع ضغط الدم".

"سيحصل المرضى الآن على علاج معتمد يقلل الحاجة إلى دواء لضغط الدم، كما يقلل حجم الورم لدى بعض المرضى".

ويعد ورم القواتم_Pheochromocytomas_أحد أورام الغدد الكظرية _التي تقع فوق الكلى مباشرة_ النادرة.

وتقوم هذه الغدد بإنتاج هرمونات تتضمن هرمونات الإجهاد تسمى الأدرينالين والنورأدرينالين بشكل طبيعي أثناء التوتر.

لكن وفي حالة ورم القواتم يزداد إنتاج هذه الهرمونات، مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، وأعراض مثل الصداع، والتهيج، والتعرق، وزيادة معدل ضربات القلب السريع.

بالإضافة إلى الغثيان، والتقيؤ، وفقدان الوزن، والضعف العام، وألم الصدر والقلق.

دراسة فعالية Azedra ... أول علاج لورم القواتم

تم دراسة فعالية أزيدرا(Azedra) في تجربة سريرية على 68 مريضا، عن طريق تحديد عدد المرضى الذين استطاعوا التخلص من الأدوية الخافضة للضغط بنسبة 50 ٪ أو أكثر لمدة ستة أشهر على الأقل.

ومن بين 68 مريض استطاع 17 (25%)التخلص من الأدوية الخافضة للضغط بنسبة 50٪ أو أكثر لمدة ستة أشهر على الأقل.

بينما أظهر الورم نوع من الاستجابة في 15 (22 ٪) من المرضى الذين تمت دراستهم.

وقد تضمنت الأعراض الجانبية الشديدة الأكثر شيوعًا انخفاض مستويات خلايا الدم البيضاء، وانخفاض عدد صفائح الدم، وفقر الدم.

بالإضافة إلى زيادة النسبة المعيارية الدولية (INR) والتعب والغثيان والدوار وارتفاع ضغط الدم والتقيؤ.

وحيث أنه عامل علاجي مشع، فإن أزيدرا(Azedra) يتضمن تحذيرًا من التعرض للإشعاع للمرضى وأفراد العائلة، والذي يجب تقليله للحد الأدنى أثناء تلقى العلاج.

وتتضمن التحذيرات والاحتياطات الأخرى خطر انخفاض مستويات خلايا الدم، وضعف نشاط الغدة الدرقية، وارتفاع في ضغط الدم، والفشل الكلوي والالتهاب الرئوي.

كما يمكنه أن يسبب ضرراً للجنين النامي؛ لذا يجب إخطار النساء بالمخاطر المحتملة واستخدام وسائل منع الحمل الفعالة بعد تلقيه.

كما أن التعرض للإشعاع المرتبط بعقار أزيدرا(Azedra) قد يسبب العقم عند الذكور والإناث.

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.