الأطفال

الموافقة على أول اختبار للمساعدة في تشخيص الفيروس المضخم للخلايا في حديثي الولادة

سمحت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بتسويق أول اختبار للمساعدة في تشخيص الفيروس المضخم للخلايا (CMV) في الأطفال حديثي الولادة أقل من 21 يومًا.

تشخيص الفيروس المضخم للخلايا
الموافقة على أول اختبار للمساعدة في تشخيص الفيروس المضخم للخلايا في حديثي الولادة

يقول تيم ستنزل _مدير مكتب إن فيترو في مركز الغذاء والدواء FDA للأجهزة والصحة الإشعاعية: "على الرغم من أن معظم الأشخاص الذين يصابون بالفيروس المضخم للخلايا لا يواجهون خطر الإصابة بأمراض خطيرة، إلا أن الفيروس لديه القدرة على إحداث مرض خطير في الأشخاص الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة وفي الأطفال حديثي الولادة".

"قد يساعد هذا الاختبار الأطباء_عندما يستخدم مع اختبارات تشخيصية أخرى_في التعرف بسرعة أكبر على الفيروس وعلاجه في حديثي الولادة".

ووفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، فإن أكثر من نصف البالغين قد أصيبوا بالفيروس المضخم للخلايا بحلول سن الأربعين.

وفي معظم المصابين بالفيروس المضخم للخلايا لا تظهر علامات أو أعراض العدوى.

ومع ذلك، يمكن للإصابة بالفيروس أن تسبب مشاكل صحية خطيرة في من يعانون من ضعف جهاز المناعة وبعض حديثي الولادة.

وقد يعاني بعض الأطفال عند الإصابة بالفيروس أثناء الحمل من مشاكل في السمع أو مشاكل صحية أخرى طويلة الأمد.

كيف يعمل الاختبار في تشخيص الفيروس المضخم للخلايا ؟

يستخدم اختبار ألثيا للفيروس المضخم للخلايا (Alethia CMV Assay Test System) كمساعد في تشخيص عدوى الفيروس المضخم للخلايا الخلقية من خلال الكشف عن الحمض النووي من عينة من اللعاب.

ويجب استخدام نتائج الاختبار فقط بالاقتران مع نتائج الاختبارات التشخيصية والأعراض السريرية الأخرى.

وقد قيمت إدارة الغذاء والدواء الأداء التحليلي والسريري للاختبار من بيانات دراسة سريرية استباقية لـ1480 عينة من لعاب حديثي الولادة.

وقد استطاع الاختبار تحديد:

  1. 1472 عينة سلبية بشكل صحيح.
  2. ثلاث عينات بشكل غير صحيح على أنها إيجابية بينما كانت سلبية.
  3. خمس عينات بشكل صحيح على أنها إيجابية الحمض النووي للفيروس.

كما قامت إدارة الغذاء والدواء بمراجعة بيانات لاختبار 34 عينة من العينات المخزنة لأطفال رضع تم تشخيصهم سابقًا بالإصابة بالفيروس المضخم للخلايا.

وقد استطاع الاختبار تشخيص جميع العينات المخزنة بشكل صحيح على أنها إيجابية من حيث وجود الحمض النووي للفيروس.

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب والجراحة.. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى