الصحة العامة

ارتفاع حالات الحصبة أوروبيًا لأعلى مستوياتها خلال عقد من الزمان

أعلنت منظمة الصحة العالمية عن ارتفاع حالات الحصبة أوروبيًا لتسجل عددًا قياسيًا خلال العام الماضي.

وكما أشارت المنظمة فإن ذلك يرجع جزئيًا لعزوف الكثير من الآباء عن تطعيم أطفالهم.

ارتفاع حالات الحصبة أوروبيًا
ارتفاع حالات الحصبة أوروبيًا لأعلى مستوياتها خلال عقد من الزمان

وفي الوقت ذاته، تقول منظمة الصحة العالمية (WHO) أن هناك _في الوقت الراهن_ زيادة في معدلات تلقي الأطفال للقاح، مما يعطينا بعض الأمل في عدم استمرار هذا الارتفاع في أعداد الإصابات.

"كان التقدم في عملية التطعيم متفاوتًا، تاركًا مجموعات متزايدة من الأفراد المعرضين للمرض دون غطاء من الحماية".

"وقد أدى ذلك_ضمن مجموعة من الأسباب_إلى تسجيل عدد قياسي من الأشخاص المصابين بفيروس الحصبة في 2018".

وتعد الحصبة أحد الأمراض الفيروسية شديدة العدوى التي قد تسبب فقدان السمع واضطرابات الدماغ عند الأطفال، وفي الحالات الشديدة قد تؤدي للوفاة.

ولكي نتمكن من منع انتشار الفيروس في المجتمعات، يجب أن تصل تغطية اللقاح لـ95%؛ للحصول على ما يعرف بـ"مناعة القطيع".

ارتفاع حالات الحصبة أوروبيًا وعالميًا

في العديد من البلدان، تسعى حملات مكافحة التطعيم لثني الآباء عن تطعيم أبنائهم، على الرغم من مأمونيتها وفعاليتها_وفقًا للأبحاث الموثوقة.

كما شككت بعض الحركات في إيطاليا بسلامة اللقاحات، وأعلنت رفضها للجهود الرامية لجعل التطعيمات إلزامية.

وفي المنطقة الأوروبية لمنظمة الصحة العالمية_التي تغطي قرابة الـ900 مليون شخص_أصيب حوالي 6200 شخص في 47 دولة بالحصبة في العام الماضي.

ويعد ذلك أعلى رقم تم تسجيله في هذا العقد. ومن بين هذا العدد، كانت هناك 72 حالة مميتة.

بينما لم تبلغ ستة من أصل 53 دولة عن حالات إصابة بالحصبة.

وفي 34 من البلدان، لم تصل مستويات التغطية بالجرعة الثانية من لقاح الحصبة لـ95%.

تقول زوزسانا جاكاب_المدير الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية: "لا تزال الفجوات في التطعيم على المستوى المحلي تفتح الباب لانتشار الفيروس".

ويؤكد الخبراء في مجال الصحة العامة أن الزيادة في عدد حالات الحصبة يمثل دعوة لأهمية إعادة بناء الثقة في اللقاحات.

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى