المخ والأعصابقلب وأوعية دموية

دراسة جديدة تربط بين ارتفاع ضغط الدم والإصابة بالخرف

أشارت دراسة جديدة إلى وجود علاقة سلبية بين ارتفاع ضغط الدم والإصابة بالخرف.

حيث وجد الباحثون أن الأشخاص البالغين 50عاماً _في المتوسط_ ويعانون من ارتفاع ضغط الدم الطفيف، يزداد خطر إصابتهم بالخرف لاحقاً.

كما أفاد البحث أن الأشخاص المشاركين في الدراسة كانوا مُعرضين لمشاكل أكبر جراء الارتباط بين ارتفاع ضغط الدم والإصابة بالخرف، وذلك حتى في عدم وجود أي مشاكل صحية أخرى مرتبطة بوظائف القلب والأوعية الدموية.

وقد نشرت نتائج هذه الدراسة في المجلة الأوروبية للقلب (European Heart Journal).

وقد لوحظت العلاقة بين ارتفاع ضغط الدم والإصابة بالخرف في سن الخمسين؛ وليس في سن الستين أو السبعين.

ارتفاع ضغط الدم والإصابة بالخرف
دراسة جديدة تربط بين ارتفاع ضغط الدم والإصابة بالخرف

نتائج دراسة العلاقة بين ارتفاع ضغط الدم والإصابة بالخرف

أتت النتائج على غير المتوقع؛ فقد زادت نسبة الإصابة بالخرف بمقدار 45% لدى الأشخاص الذين بلغ ضغط دمهم الإنقباضي 130 مليمتر زئبقي عندما كان متوسط أعمارهم 50 عاماً تقريباً.

يُذكر أن تلك القيمة من ضغط الدم تُعد القيمة المتوسطة بين كلٍ من القيمة المثالية (120/80 مليمتر زئبقي) والقيمة التي يتم تشخيص المريض فوقها بارتفاع ضغط الدم (140/90 مليمتر زئبقي).

وقد بدأ الخرف في الظهور على أولئك الأشخاص الذين شاركوا في الدراسة عند بلوغهم سن الـ75 تقريباً.

وتوضح الدكتورة جيسيكا أبيل_باحثة في مجال الخرف وعلم الأوبئة بجامعة لندن_أن الدراسة الحالية قد تناولت بالتفصيل ما يُمكن اعتباره"منتصف العمر".

وقالت: "لم تكن البحوث السابقة قادرة على اختبار العلاقة بين ارتفاع ضغط الدم والإصابة بالخرف مباشرة فيما يتعلق بتوقيت حدوث كل منهما لعدم كفاية التفاصيل".

"لقد تمكننا الآن من فحص تلك العلاقة في سن 50 و60 و70 عاماً، ووجدنا أن أنماط ارتباط مختلفة بينهما".

وقد اجريت الدراسة تحت قيادة البروفيسور أركانا سينج مانو _الأستاذ الفخري في جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس.

يقول مانو: "يؤكد بحثنا الحالي على فكرة وجود علاقة سلبية بين ارتفاع ضغط الدم والإصابة بالخرف في منتصف العمر".

"ويؤكد أيضًا على أنه في سن الخمسين قد يزداد خطر الإصابة بالخرف لدى الأشخاص ذوي ضغط الدم الانقباضي المرتفع لحدود ضغط الدم التي تسبق تشخيص ضغط الدم المرتفع".

وقد اقترح الباحثون أن السبب المحتمل للارتباط بين ارتفاع ضغط الدم والإصابة بالخرف يكمن في السكتات الدماغية الصامتة أو الصغيرة.

تلك السكتات الدماغية غالباً ما تكون أعراضها غير ملحوظة، وتنتج عن ارتفاع ضغط الدم.

وتُشير الدكتورة آبل إلى أن النتائج جاءت نتيجة إجراء دراسات رصدية على عامة السكان، وبالتالي لا يمكن القول بأنها آثار مُحققة بالنسبة للمرضى الفرديين.

وقد شمل البحث الحالي 8639 شخصًا، وهو جزء من الدراسة الأوروبية الشامل (Whitehall II)، والتي شملت ما يزيد عن 10 آلاف موظف حكومي تم تتبعهم منذ عام 1985.

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.