المخ والأعصاب

دراسة تربط بين استئصال الزائدة الدودية والإصابة بمرض باركنسون

ربطت دراسة جديدة بين استئصال الزائدة الدودية والإصابة بمرض باركنسون (الشلل الرعاش)، حيث وجدت أن الأشخاص الذين قاموا باستئصال الزائدة الدودية كانوا أكثر عرضة بثلاث مرات للإصابة بمرض الشلل الرعاش.

استئصال الزائدة الدودية والإصابة بمرض باركنسون
دراسة تربط بين استئصال الزائدة الدودية والإصابة بمرض باركنسون

وقد تضمنت الدراسة الأكبر على الإطلاق_للعلاقة بين الأمعاء واضطراب الجهاز العصبي_تحليل بيانات أكثر من 62 مليون مريض.

يقول مؤلف الدراسة الدكتور محمد شريف_طبيب بمستشفى كليفلاند في الولايات المتحدة: "تركزت الأبحاث الحديثة لمرض باركنسون حول الألفا سينوكليين، وهو بروتين يتواجد في الجهاز الهضمي في وقت مبكر من ظهور المرض".

"لهذا السبب بحث العلماء على مستوى العالم في الجهاز الهضمي_بما في ذلك الزائدة الدودية_للحصول على أدلة حول تطور مرض باركنسون."

لكن _وفقًا لشريف_ فإن النتائج السابقة حول العلاقة بين الزائدة الدودية والشلل الرعاش لم تكن ثابتة.

فقد أظهرت بعض الدراسات عدم وجود علاقة بين الزائدة الدودية والشلل الرعاش.

بينما أظهرت دراسة حديثة أن المرضى الذين لم يستأصلوا الزائدة الدودية هم أكثر عرضة لتطور المرض.

وقد دفع هذا التناقض الدكتور شريف وزملاؤه للبحث عن إجابات على السؤال باستخدام بيانات صحية إلكترونية من الولايات المتحدة.

حيث قاموا بتحليل السجلات الصحية الإلكترونية التي تضم أكثر من 62.2 مليون مريض.

ثم حددوا أولئك الذين خضعوا لاستئصال الزائدة الدودية وتم تشخيص مرض باركنسون بعد ستة أشهر على الأقل.

ووجدوا أن من بين 488190 مريضًا خضعوا لعملية استئصال الزائدة الدودية، طور 4470 (0.92%) مرض باركنسون.

ومن بين الـ61.7 مليون مريض الذين لم يخضعوا لاستئصال الزائدة الدودية، أصيب 177230 (0.29%) بمرض باركنسون.

ووفقا للتحليل، كان المرضى الذين خضعوا لاستئصال الزائدة الدودية أكثر عرضة بثلاثة أضعاف للإصابة بالشلل الرعاش مقارنة بأولئك الذين لم يخضعوا لاستئصالها.

وقد وجد فريق البحث مستويات خطر مماثلة في جميع الفئات العمرية، بغض النظر عن الجنس أو العرق.

وأضاف الدكتور شريف: "هذا البحث يظهر وجود علاقة واضحة بين الزائدة الدودية_أو استئصال الزائدة الدودية_ومرض باركنسون، لكنها ليست سوى علاقة".

"هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتأكيد هذه الصلة وفهم الآليات المسببة بشكل أفضل."

وقد تم تقديم تلك النتائج في المؤتمر السنوي لأمراض الجهاز الهضمي في كاليفورنيا هذا الشهر.

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى