التغذية العلاجيةالصحة العامة

استبدال اللحوم الحمراء بالأسماك أو المكسرات يجعلك تتمتع بصحة أفضل!

أشارت دراسة حديثة قادتها جامعة هارفارد _ونشرتها مجلة BMJ_إلى أن استبدال اللحوم الحمراء بالأسماك أو المكسرات يُحسن الصحة العامة للفرد ويجعله أقل عرضة لخطر الوفاة المبكرة بنسبة تُقارب 20%.

استبدال اللحوم الحمراء بالأسماك أو المكسرات
استبدال اللحوم الحمراء بالأسماك أو المكسرات لتتمتع بصحة أفضل!

وقد شملت الدراسة_التي استمرت 8 سنوات_أكثر من 81000 شخص في الولايات المتحدة، وتم تحليل عاداتهم الغذائية.

حيث تم سؤال المشاركين عن نوعية الأطعمة التي يستهلكونها، بما في ذلك اللحوم الحمراء_الطازجة والمصنعة_والمكسرات والأسماك والبيض والدواجن والحبوب الكاملة.

وأظهرت النتائج أن استبدال حصة واحدة يوميًا من اللحوم الحمراء بالأسماك قد قلل من خطر الوفاة المبكرة بنسبة 17%.

كما أدى استبدال نفس الحصة من اللحوم بالمكسرات إلى خفض خطر الوفاة المبكرة بنسبة 19% على مدار سنوات الدراسة الثمانية.

وكانت نسبة انخفاض الخطر 12% في حالة الاتجاه للحبوب الكاملة، و10% في حالة الدواجن، و8% في حالة تناول البيض.

ووجدت الدراسة أيضًا أن أولئك الذين تناولوا كميات أكبر من اللحوم الحمراء ازداد تعرضهم لخطر الوفاة المبكرة بنسبة 10%.

وقد أظهرت الدراسات السابقة أن اللحوم الحمراء_الطازجة أو المصنعة_ترتبط بزيادة خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني، وأمراض القلب وسرطان الأمعاء.

يقول الباحثون: "إن الانخفاض في إجمالي استهلاك اللحوم الحمراء والزيادة التدريجية في استهلاك المكسرات، أو الأسماك، أو الدواجن_منزوعة الجلد_ومنتجات الألبان والبيض، أو الحبوب الكاملة والخضراوات على مدى 8 سنوات قد ارتبط بانخفاض خطر الوفاة في الـ8 سنوات التالية".

"تشير النتائج إلى أن تغيير مصدر البروتين وتناول الأطعمة الصحية النباتية_مثل الخضروات أو الحبوب الكاملة_يمتلك آثارًا إيجابية على صحة الفرد".

ويقول الدكتور جوتا ميترو_خبير أبحاث السرطان: "هذه الدراسة تعزز دليلنا على أن تناول اللحوم الحمراء_أو المصنعة_يزيد من خطر الإصابة بالسرطان".

"نحن نعلم أن الخيارات التي يتخذها الناس هي نتيجة لبيئتهم المحيطة، لذلك فإننا نشجع على استهلاك المزيد من الخضروات والفاكهة".

"نوصي بتناول ما لا يزيد عن 3 حصص من اللحوم الحمراء أسبوعيًا لتحقيق التوازن بين مزايا اللحوم الحمراء_كمصدر للمواد الغذائية الأساسية_وعيوبها".

"ومع ذلك، نوصي أيضًا بتناول القليل من اللحوم المصنعة أو الاستغناء عنها كليًا، نظرًا لما تحمله من أضرار تفوق فوائدها".

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب والجراحة.. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى