أورام

دراسة جديدة تربط بين استخدام مكملات الكالسيوم و السرطان

ربطت دراسة جديدة بين استخدام مكملات الكالسيوم و خطر الوفاة نتيجة السرطان.

حيث كشف تحليل السجلات الطبية لـ27000 شخص عن وجود علاقة بين تناول الجرعات العالية من مكملات الكالسيوم وخطر الإصابة بالسرطان في السنوات التالية.

بينما لم يتوصل العلماء لوجود علاقة مشابه بين الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم طبيعيًا وبين المرض.

بل وجد الباحثون أن هذه الأطعمة_وليس المكملات الغذائية_ تحتوي على عناصر غذائية أخرى يمكنها تقليل خطر الوفاة نتيجة الإصابة بالسرطان.

دراسة العلاقة بين استخدام مكملات الكالسيوم والسرطان

استخدام مكملات الكالسيوم و السرطان
دراسة جديدة تربط بين استخدام مكملات الكالسيوم و السرطان

وفقًا للنتائج_التي نشرت في مجلة Annals of Internal Medicine_فإن مرضى السرطان يعرضون أنفسهم لمزيد من الخطر إذا تناولوا مكملات الكالسيوم بجرعات تتجاوز 1000 ملليجرام يوميًا.

فقد لاحظ الباحثون_بعد أكثر من 12 عامًا من المتابعة_ أن هناك ما يقرب من 24 حالة وفاة مرتبطة بالسرطان سنويًا بين كل 1000 شخص يتناول المكملات.

بينما بلغ عدد الوفيات 12 حالة لكل 1000 شخص لا يستخدم المكملات المحتوية على الكالسيوم.

يُذكر أن هناك ملايين الأفراد يتجهون إلى تناول مكملات الكالسيوم وفيتامين (د).

ويُفسر ذلك بأنه محاولة من هؤلاء الأشخاص لتجنب الإصابة بمرض هشاشة العظام في وقت لاحق من العمر.

يقول الدكتور فانغ تشانغ_من جامعة تافتس: "ينبغي أن نفهم تأثير المكملات الغذائية على أجسامنا، خاصةً عندما يكون تأثيرها غير مفيدًا".

"وتؤيد نتائجنا الاتجاه القائل بأن تناول الأطعمة الطبيعية يتفوق أحيانًا على المكملات الغذائية من حيث الفائدة التي يحصل عليها الجسم".

"كما تؤكد هذه الدراسة أيضًا على أهمية تحديد مصدر المغذيات_سواء كانت أطعمة أو مكملات_عند تقييم النتائج الخاصة بالوفيات."

وقد قارن العلماء بين تناول مجموعة من العناصر الغذائية ومعدلات الوفاة نتيجة الأسباب المختلفة عامةً، وأمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان خاصةً.

وأظهروا أن الاستهلاك المناسب للفيتامينات (أ) و(ك)، وكذلك العناصر الغذائية كالماغنسيوم والزنك يقلل من خطر الوفاة.

ولكن هذه النتيجة تنطبق فقط على العناصر الغذائية المتواجدة في الطعام بصورة طبيعية، وليس المكملات الغذائية.

كما أظهروا أن المستويات العالية من تناول الكالسيوم عن طريق المكملات قد ترافق مع زيادة خطر الوفاة من السرطان.

بالإضافة إلى ذلك، كان هناك دليل على أن استهلاك مكملات فيتامين (د) بواسطة الأشخاص الذين لا يعانون من نقص مستوياته قد أدى إلى زيادة خطر الوفاة عمومًا.

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب والجراحة.. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى