غير مصنفنصائح طبية

اعراض مرض التوحد | كيف أعرف أن ابني مصاب بالتوحد

تراقبي تصرفات ابنك طوال اليوم! قلقة من أن يكون مصاب بالتوحد؟

انتشر في الآونة الأخيرة مرض اضطراب التوحد، حتى أصبح أي طفل قليل الكلام، عنيد أو حتى الطفل الخجول، يطلق عليه طفل التوحد. فهل هذه هي حقاً اعراض مرض التوحد ؟ وهل يمكن تشخيصه مبكراً؟ 

مرض اضطراب التوحد 

مرض اضطراب التوحد (Autism) مجموعة من الإضطرابات النمائية العقلية، التي تتميز بضعف في القدرة على التواصل الاجتماعي مع الأشخاص المحيطين. يخلق فيه الطفل محيط خاص به بنظام معين، ويرفض التعامل أو التواصل مع أي شخص خارج دائرة الراحة الخاصة به، وقد يصاب بنوبات من الغضب إذا حدث أي خلل في هذا النظام.  

  تشير الدراسات إلى إن طفل واحد من كل 54 طفل مصاب بالتوحد، كما إن الذكور تصاب أكثر من الإناث بالتوحد. الإصابة بالتوحد لا تعني أن الطفل مريض، بل إن الطفل يكون بصحة جيدة، إلا إن دماغه تعمل بطريقة مختلفة عن باقي الأطفال، فيما يتعلق بالتواصل والتفاعل مع الأشخاص المحيطين. 

اعراض مرض التوحد | كيف أعرف أن ابني مصاب بالتوحد
اعراض مرض التوحد | كيف أعرف أن ابني مصاب بالتوحد

أسباب التوحد 

يعتقد البعض أن مشاهدة التلفاز أو الأجهزة الإلكترونية هي سبب حدوث التوحد، والبعض الآخر يزعم أن اللقاحات هي السبب لكن الحقيقة أنه لا يوجد سبب واضح لحدوث اضطراب التوحد. 

على الرغم من أن الأطباء لم يستطيعوا تحديد سبب لحدوث التوحد، ولا حتى تحديد شدة اعراض مرض التوحد ، تمكنوا من وضع قائمة بالعوامل المساعدة في ظهور المرض، منها: 

  • العوامل الوراثية؛ إذ يلاحظ أن طيف التوحد ينتشر في بعض العائلات، كما يمكن أن يحدث مع بعض الاضطرابات الجينية، مثل متلازمة ريت. 
  • العوامل البيئية، مثل التعرض للملوثات البيئية، أو العدوى الفيروسية في أثناء الحمل. 
  • جنس الطفل؛ الأولاد أكثر عرضة للإصابة بالتوحد. 
  • الولادة المبكرة، قبل الأسبوع 26 من الحمل. 
  • سن الوالدين؛ إذ وجد أن نسب الإصابة بالتوحد تزداد مع زيادة عمر الوالدين. 

اقرأ ايضًا: 

اعراض مرض التوحد 

تختلف شدة أعراض اضطراب التوحد من طفل إلى آخر، إلا إن العامل المشترك بين جميع الأطفال هو تأثر قدرتهم على التواصل والتفاعل الاجتماعي. 

المهارات الاجتماعية 

يواجه الأطفال المصابين بالتوحد مشكلة في التواصل مع أقرانهم من الأطفال، أو حتى مع الأشخاص المقربين منهم مثل الأبوين، غالبًا ما تتضح مشاكل المهارات الاجتماعي لدى الطفل من عمر 8 أو 10 أشهر، ومنها 

  • عدم استجابة الطفل عند سماع اسمه. 
  • رفض اللعب مع الآخرين، وعدم الاهتمام بمشاركتهم الألعاب. 
  • يفضل الطفل البقاء منفرد. 
  • عدم القدرة على التعبير عن المشاعر أو حتى فهم مشاعر الآخرين. 
  • ضعف التواصل البصري. 
  • صعوبة في تكوين الصداقات.

مشاكل في التواصل مع الآخرين 

40 % من الأطفال المصابين بالتوحد ليس لديهم القدرة على الكلام، إلا إنهم يستطيعون التحدث واكتساب بعض المهارات اللغوية في وقت لاحق؛ لذلك تظهر أعراض مشاكل التواصل على شكل 

  • تأخر في مهارات الكلام واللغة. 
  • تكرار نفس العبارة مرارًا. 
  • استخدام الضمائر بطريقة خاطئة، مثل أنت بدلاً من أنا. 
  • عدم القدرة على التركيز عند الحديث. 
اعراض مرض التوحد | كيف أعرف أن ابني مصاب بالتوحد
التركيز على أنشطة معينة أحد أعراض مرض التوحد

المشكلات السلوكية 

عدم قدرة الطفل على التواصل مع الآخرين تطور لديه بعض السلوكيات الغريبة، مثل 

  • العدوانية. 
  • الحساسية الزائدة للضوء الساطع أو الأصوات المرتفعة. 
  • التركيز على أنشطة معينة وألعاب محددة.
  • الدخول في نوبات غضب عند حدوث أي تغير في نظام يومه. 
  • حركات متكررة، مثل تكرار هز الرأس.

متى تظهر اعراض مرض التوحد 

بداية ظهور أعراض مرض التوحد تختلف من طفل إلى آخر، بعض الأطفال تظهر لديهم الأعراض مبكراً والبعض الآخر يستمر بالنمو طبيعيًا في فترة حياتهم الأولى، ثم تبدأ الأعراض بالظهور، إلا إن عمر العامين هو أكثر عمر يظهر فيه أعراض مرض التوحد بنسبة 90%. 

تشخيص مرض التوحد 

لا يوجد طريقة لتشخيص مرض التوحد مبكراً، ولا يمكن الاعتماد على أعراض مرض التوحد الظاهرة على الطفل لتشخيص التوحد. الشخص الوحيد الذي يمكنه تشخيص التوحد هو الطبيب المختص (الطبيب النفسي أو طبيب أعصاب). 

بداية يُقْيم الطبيب نمو الطفل، ويقارنه مع معدل النمو الطبيعي والقدرات والمهارات التي تتناسب مع عمر الطفل، في هذه المرحلة قد يحتاج الطبيب إلى إجراء بعض الفحوصات للتأكد من عدم وجود أي أمراض أخرى لدى الطفل، مثل إجراء فحص سمع للطفل. 

متى تستشير الطبيب 

في المراحل الأولى من حياة الطفل يجب زيارة الطبيب بانتظام؛ للتأكد من أن نمو الطفل يسير في الاتجاه الطبيعي، ولكن يجب استشارة طبيب مختص في حالات التوحد إذا لاحظ الأهل على الطفل 

  • عدم القدرة على التواصل البصري.
  • عدم التبسم حتى عمر 6 أشهر. 
  • عدم القدرة على تقليد تعابير الوجه حتى عمر 9 شهور. 
  • القيام بحركات متكررة.  

الخلاصة 

اضطراب التوحد هو مجموعة من الإضطرابات النمائية العقلية، لا يوجد سبب محدد لحدوث التوحد، إلا إن العوامل الوراثية والبيئية تزيد من خطر الإصابة بالمرض. 

يتميز المرض بعدم قدرة الطفل على التواصل مع الآخرين؛ لذلك من أشهر اعراض مرض التوحد عدم القدرة على التواصل البصري، وتأخر الكلام. 

الطبيب هو الشخص الوحيد القادر على تشخيص مرض التوحد؛ لذلك استشارة الطبيب في حال ملاحظة أي تأخر في نمو الطفل. 

اقرأ أيضًا عن دواء سيروبار Seropar أحد مضادات الاكتئاب. 

المصادر 

ساره محمد

طبيب ساره محمد حسن، حاصلة على بكالريوس طب وجراحة، وأعمل كطبيب أشعة وكاتب محتوى طبي. هدفي نشر الوعي الطبي، وإثراء المحتوى العربي، وتقديم معلومات طبية صحيحة وبطريقة مبسطة للقارئ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى