اكتشاف أدلة جديدة على أن "خلل التمثيل الغذائي" قد يكون السبب وراء تطور مرض ألزهايمر

توصل فريق من الباحثين_من جامعة Yale-NUS بسنغافورة_إلى مجموعة من الأدلة القوية التي تفيد بأن خلل التمثيل الغذائي قد يكون السبب الرئيسي في تطور مرض ألزهايمر.

فبعد مرور أكثر من 20 عامًا من الأبحاث المستمرة حول العالم، لم يستطع العلماء_إلى يومنا هذا_تحديد الأسباب الدقيقة المؤدية لألزهايمر.

وبطبيعة الحال، فلا يوجد علاج معروف ومُثبت الفاعلية لذلك المرض.

خلل التمثيل الغذائي قد يكون السبب
اكتشاف أدلة جديدة على أن "خلل التمثيل الغذائي" قد يكون السبب وراء تطور مرض ألزهايمر

وتقترح الدراسات إلى وجود نظريتين مختلفتين لتفسير آلية حدوث ألزهايمر؛ وأنهما لا تزالا قيد البحث:

الأولى: تقترح أن مرض ألزهايمر ينتج عندما يتراكم بروتين معين يُسمى (أميلويد-بيتا) في الدماغ، وهي النظرية الأقدم.

الثانية: تقترح أن خللًا ما في عملية التمثيل الغذائي وإنتاج الطاقة بواسطة الميتوكوندريا هو المسؤول عن تطور مرض ألزهايمر.

في الدراسة الجديدة_التي نُشرت في مجلة eLife العلمية_يقترح البروفيسور يان جروبر_من جامعة Yale-NUS_أن التفسيرين تربطهما علاقة وطيدة.

فهو أن يرى أن حدوث خلل في في قدرة الميتوكوندريا على إنتاج الطاقة هو الذي يؤدي إلى تراكم بروتين أميلويد-بيتا في الدماغ، وينتهي المطاف بتطور مرض ألزهايمر.

وقد اعتمد الباحثون في تجاربهم على استخدام دودة صغيرة تُسمي الربداء الرشيقة (Caenorhabditis elegans)؛ تم الاستعانة بها لدراسة التغيرات الأيضية التي تحدث لديها على المستوى الخلوي.

وتم اختيار تلك الدودة الاسطوانية خصيصًا نظرًا للتشابه الكبير في التركيب الخلوي بينها وبين الخلايا البشرية.

يقول جروبر: "لقد فشلت جميع محاولاتنا السابقة في علاج مرض ألزهايمر بعد ظهور أعراضه فعليًا"

"فقد أنفقنا مليارات الدولارات خلال رحلة بحثنا عن علاج فعال يمكنه عكس ذلك المرض، أو حتى تقليل حدة أعراضه".

"ولكننا الآن لاحظنا وجود علاقة محتملة بين حدوث خلل في آلية إنتاج الطاقة بواسطة الميتوكوندريا، وبين تطور ألزهايمر".

ويضيف: "قد يكون من الأفضل مواجهة مرض ألزهايمر بمنظور وقائي وليس علاجي؛ أي ينبغي علينا الكشف المبكر عن وظائف الميتوكوندريا، قبل أن يتراكم الأميلويد-بيتا في نسيج الدماغ".

وأضح جروبر أن إصابة الميتوكوندريا بالخلل الوظيفي يمكنه تفسير جميع مظاهر الشيخوخة الأخرى التي تُصيب الدماغ، وليس مرض ألزهايمر وحده.

وأكد على أنه إذا تم تحديد طبيعة ذلك الخلل بدقة فسيمكن السيطرة عليه، وبالتالي منع_أو تأخير_ظهور أعراض شيخوخة الدماغ.

دكتور أحمد الحسيني

طبيب متخصص في مجال طب وجراحة العيون- مستشفيات جامعة المنصورة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى