المخ والأعصاب

فحص مبسط للعين يمكنه اكتشاف مرض الزهايمر

وفقًا لباحثين، فإن اختبارات فحص العين قد تكون كافية للمساعدة في اكتشاف مرض الزهايمر والتقاط علاماته المبكرة.

ويقول الباحثون أن نوعًا جديدًا من فحص العين يمكنه إظهار أي تغير في الأوعية الدموية الصغيرة للشبكية_الجزء الخلفي من العين.

اكتشاف مرض الزهايمر
فحص مبسط للعين يمكنه اكتشاف مرض الزهايمر

وقد تكون هذه التغيرات مؤشرًا على أضرار تلوح في الأفق داخل المخ والتي قد تؤدي لمرض الزهايمر_أكثر أنواع الخرف شيوعًا.

ويفتح هذا الاختبار المبكر باب الأمل في أن تتم معالجة المرضى أو إجراء تغييرات في نمط الحياة قبل سنوات من تطور المرض بالفعل.

تقنية جديدة للمساعدة في اكتشاف مرض الزهايمر

يمكن للتقنية التي تعرف بالتصوير البصري المقطعي التوافقي للأوعية الدموية (Octa) أن تحدث ثورة في علاج هذا الاضطراب العصبي المدمر.

يقول البروفيسور شارون فكرت_طبيب عيون في مركز ديوك للعيون في دورهام بولاية كارولينا الشمالية: "إذا تمكننا من اكتشاف هذه التغييرات في الأوعية الدموية في شبكية العين قبل حدوث أي تغييرات في الإدراك، فسيكون ذلك مغيرًا لقواعد اللعبة".

وتوجد أدوية يمكن أن تخفف من أعراض مرض الزهايمر أو تبطئه، والتي تعمل بشكل أكثر فعالية في المراحل المبكرة للمرض.

وقد قارنت الدراسة_التي نشرت في دورية Ophthalmology Retina_شبكية العين لمرضى الزهايمر مع أشخاص يعانون من ضعف إدراكي خفيف وآخرين أصحاء.

حيث وجدوا أن مجموعة الزهايمر فقدت بعضًا من الأوعية الدموية الصغيرة في شبكية العين في الجزء الخلفي من العين.

كما كان سمك طبقة محددة من شبكية العين أقل أيضًا.

بينما لم يظهر الأشخاص الذين يعانون من ضعف الإدراك تغييرات مماثلة.

وقد أظهرت الاختبار دقة بحيث يمكنه التمييز بين مرض الزهايمر والنسيان الذي يسببه الضعف الإدراكي الخفيف، والذي يمكن أن يؤدي أيضًا إلى الخرف.

استندت النتائج إلى بيانات أكثر من 350 مشاركًا، من بينهم 39 مصابًا بمرض الزهايمر، و72 يعانون من ضعف إدراكي خفيف و254 يتمتعون بصحة إدراكية جيدة.

ويقول الباحثون أن شبكية العين تشارك العديد من أوجه التشابه مع الدماغ، مما يشير لأن تدهور أحدهما ينعكس على الآخر.

ويتصل الدماغ بالشبكية من خلال العصب البصري.

ويأمل الباحثون في أن تقدم هذه الدراسة أساسًا لمزيد من الأبحاث المستقبلية للتشخيص المبكر للزهايمر.

يذكر أن دراسة سابقة أجريت على 32000 شخص من قبل كلية لندن الجامعية باستخدام تقنية مماثلة كشفت أن الذين يعانون من شبكية أقل سماكة كانوا أكثر عرضة لمشاكل في الذاكرة.

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى