أخبار طبية

الأمن المصري يُداهم مقر تصنيع منتج "أبليكس" المزعوم قدرته على إنقاص الوزن

قامت قوات الأمن المصرية بمداهمة مقر تصنيع منتج "أبليكس" الذي يتم الترويج له كمنتج قادر على إنقاص الوزن بفعالية كبيرة وفي وقت قياسي، وذلك بمنطقة الطالبية-محافظة الجيزة.

وقد تمت المداهمة بالتنسيق مع مباحث التموين المصرية، وبالتعاون مع اللواء طارق مرزوق مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة.

مقر تصنيع منتج "أبليكس"
الأمن المصري يُداهم مقر تصنيع منتج "أبليكس" المزعوم قدرته على إنقاص الوزن

واستطاعت قوات الأمن ضبط مدير شركة "تايلاند فارما"_المُنتجة لمستحضر أبليكس_بتهمة تسويق منتج غير مُصرح به من وزارة الصحة المصرية، وذلك على عكس ما يتم ذكره في الحملات الإعلانية للمنتج على وسائل الإعلام.

حيث أثبتت التحريات أن المنتج غير مُعتمد من وزارة الصحة، وغير مدرج ضمن قوائم المكملات الغذائية أو العقاقير المخصصة للاستهلاك البشري.

كما أكد المعهد القومي المصري للأغذية أن مكونات المنتج غير آمنة، ولا يجوز استهلاكها بأي شكل من الأشكال.

يُذكر أن بلاغًا قد قُدم إلى مباحث التموين يُفيد بأن المُنتج المذكور يتم الترويج له بحملات إعلانية واسعة الانتشار على العديد من القنوات الفضائية، ويتم التأكيد خلال الإعلان على أنه يمتلك تصريحًا من وزارة الصحة.

ولكسب ثقة الجمهور، تم الاستعانة بمجموعة من الفنانين خلال تقديم تلك الحملات الإعلانية، والتي اشتهرت بشعار "لو راجل كُل".

كما تم تقديم مجموعة من الأشخاص الذين استطاعوا إنقاص وزنهم، زاعمين بأن منتج "أبليكس" هو صاحب الفضل في ذلك.

وقد تم ضبط 245 كرتونة من منتج "أبليكس" خلال مداهمة مقر الشركة، تحمل 3675 عبوة من المنتج استعدادًا لطرحها في الأسواق.

وأكدت قوات الأمن أن التحقيقات لا تزال مستمرة، وأن المنتج سيخضع للتحليل الصيدلي والكيميائي.

وقد صرح مصدر مسؤول لموقع مصراوي أن المُنتج يباع بأسعار مرتفعة نسبيًا بالسوق المصري، تصل إلى 400 جنيهًا مصريًا للعبوة الواحدة.

كما أكد أن مكونات "أبليكس" ليس لها أي تأثير على إنقاص الوزن، ولم يتم إثبات فاعليتها أو سلامتها فيما يتعلق بالاستهلاك الآدمي.

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب والجراحة.. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى