النسا والتوليد

الأوميجا 3 ومنع الإجهاض ... هل يمكن للأحماض الدهنية أوميجا 3 أن تساعد في منع الإجهاض؟

ربطت دراسة جديدة بين تناول المنتجات الغنية بالأحماض الدهنية_ الأوميجا 3 ومنع الإجهاض.

حيث أشارت الدراسة _التي أجراها علماء في كلية طب الأسنان وكلية فاغيلوس للأطباء والجراحين بجامعة كولومبيا_ أن المركبات الموجودة في زيت السمك يمكنها أن تمنع مضاعفات الحمل، بما في ذلك الولادة المبكرة وموت الأجنة أو النسل حديث الولادة عند الفئران بسبب المضاعفات الناجمة عن بكتريا فموية شائعة.

وتقترح الدراسة _التي نشرت نتائجها في دورية JCI Insight_ استراتيجية جديدة لحماية الحمل في النساء.

الأوميجا 3 ومنع الإجهاض
الأوميجا 3 ومنع الإجهاض ... هل يمكن للأحماض الدهنية أوميجا 3 أن تساعد في منع الإجهاض؟

تقدر الإحصاءات أن قرابة واحد من كل 10 طفل يولدون قبل الأوان.

ويعزي ما بين 10 لـ30% من هذه الولادات لعدوى الرحم بنوع شائع من البكتيريا الفموية_المغزلية المنواة - F. nucleatum.

ويحدد هذا البحث العلاج الوقائي المحتمل للنساء الحوامل لتقليل المضاعفات التي قد تنتج بما في ذلك الإملاص_ولادة أجنة ميتة.

الأوميجا 3 ومنع الإجهاض

تقول ييبينغ هان_باحث كبير في الدراسة الجديدة: "هذا النوع من البكتيريا شائع؛ الجميع يمتلكون بعضًا منه في أفواههم".

"لكن المشاكل تبدأ عندما تسافر إلى أجزاء أخرى من الجسم."

في النساء الحوامل، تكون المشيمة معرضة بشكل خاص للعدوى بهذه البكتيريا.

كما أن التغيرات الهرمونية أثناء الحمل يمكن أن تسبب التهاب ونزيف اللثة، والذي يؤثر على ما بين 30 لـ100% من النساء الحوامل.

ويخلق نزيف اللثة مدخلًا لتسرب الجراثيم إلى مجرى الدم.

وبمجرد وصولها للجهاز الدوري، يمكن للبكتيريا أن تهاجر إلى المشيمة وأن تسبب الالتهاب، مما يؤدي في بعض الأحيان إلى الإجهاض أو ولادة جنين ميت.

"لقد عرفنا من عملنا السابق أن التهاب الرحم الناتج عن العدوى بهذه البكتيريا يرتبط بنتائج سلبية على الحمل".

"ولكن من أجل منع تلك النتائج، كنا بحاجة إلى تحديد كيف تحفز هذه العدوى حدوث الالتهاب بدقة".

خطوات الدراسة

باستخدام فئران التجارب، قام الباحثون بحقن البكتيريا في الفئران خلال الثلث الأخير من الحمل.

وكما هو متوقع، فإن هذه البكتيريا قامت بغزو رحم هذه الحيوانات.

ولاحظ الباحثون أن البكتيريا تسببت في استجابة التهابية في الخلايا البطانية داخل المشيمة، مما أدى إلى الولادة المبكرة.

ولم تحدث هذه الاستجابة إلا عند وجود بروتين مناعي معين في الخلايا البطانية للأمهات.

حيث وجد الباحثون وفاة عدد أقل من الأجنة في الفئران التي تفتقر لهذا البروتين، مما يشير إلى أن الالتهاب الذي يشعله هذا البروتين أمر بالغ الأهمية للتسبب في الولادة المبكرة.

وبعد تحديد كيفية تحفيز البكتيريا للالتهاب داخل المشيمة، استخدم الفريق خلايا تم زراعتها معمليًا للبحث عن طرق لتثبيط هذه الآليات.

تقول هان: "كنا نبحث عن عامل مضاد للالتهابات آمن للاستخدام من قبل النساء الحوامل".

ولأن مكملات الأوميغا 3 الدهنية تستخدم على نطاق واسع لتقليل الالتهاب في الأمراض الالتهابية المزمنة، مثل أمراض القلب والتهاب المفاصل الروماتويدي، فقد استخدمها الباحثون.

وأظهرت التجارب أن المكملات الغذائية المحتوية على أحماض الأوميغا 3 قد أعاقت أيضًا حدوث الالتهاب والنمو البكتيري في الفئران الحوامل، وقللت معدل حدوث الولادات المبكرة والإجهاض والإملاص.

وتأمل هان الآن أن تبدأ تجربة سريرية لاختبار نتائجها على البشر وتحديد الجرعة المناسبة للاستخدام.

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى