Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.

الإسعافات الأولية للذبحة الصدرية

كيف اعالج الذبحه الصدريه في المنزل؟

الذبحة الصدرية هي حالة طبية مؤقتة يتعرض فيها المصاب إلى آلام شديدة بالصدر بسبب عدم تلقي القلب كمية كافية من الدم الغني بالأكسجين التي تحتاجه عضلة القلب للعمل بشكل صحيح، ما يولد شعورًا بالضغط على عضلة القلب مسببًا آلام الذبحة الصدرية، وتعد الذبحة الصدرية من الحالات الخطيرة التي يمكن أن تؤدي إلى نوبة قلبية تنتهي بالوفاة. لذلك فإن من الضروري التوعية بأهم الإسعافات الأولية للذبحة الصدرية.

أعراض الذبحة الصدرية

يعد الشعور بألم في الصدر وعدم الارتياح من الأعراض الأساسية للذبحة الصدرية، حيث يشعر المصابون بألم يشبه الضغط أو الثقل على الصدر، وقد يمتد الألم ليصيب مناطق مختلفة في الجزء العلوي من الجسم مثل: الظهر أو الكتف أو الفك أو الرقبة أو الذراع، ويختلف ظهور أعراض الذبحة الصدرية باختلاف نوعها وتشمل ما يلي:

  • التعرق.
  • الغثيان.
  • الإعياء.
  • الدوار.
  • ضيق في التنفس.

الإسعافات الأولية للذبحة الصدرية

الإسعافات الأولية للذبحة الصدرية
الإسعافات الأولية للذبحة الصدرية

اتبع الإسعافات الأولية التالية عند إصابة شخص ما بالذبحة الصدرية:

  • الراحة

الخطوة الأولى التي يجب اتخاذها في الاسعافات الاولية في حالة الذبحة الصدرية هي الراحة. يجب أن تطلب من المريض التوقف عن أي نشاط يفعله، والجلوس في وضعية مريحة ويفضل ثني الركبتين مع دعم الرأس والكتف بوضع بعض الوسائد المريحة خلف ركبتي ورأس المصاب.

  • الأدوية

يجب الاستفسار عن الأدوية التي يتناولها الشخص المصاب وإذا ما كان لديه أدوية خاصة للذبحة الصدرية مثل أدوية النتروجليسرين وإعطائها له على الفور. حيث يساعد في توسيع الأوعية الدموية وتقليل الضغط على عضلة القلب.

  • تكرار جرعة الأدوية

في حالة استمرار الألم بعد 5 دقائق من تناول الدواء، يجب أخذ جرعة ثانية مع إبعاد الأشخاص من حول المريض للسماح له بالراحة والتنفس ويجب الذهاب إلى المستشفى لتشخيص الحالة وتحديد العلاج المناسب.

  • طلب الإسعاف

إذا استمر الألم بعد تناول الجرعة الثانية من الدواء، تزداد احتمالية أن تكون حالة نوبة قلبية. لذلك لا بد من الاتصال بالإسعاف على الفور.

كيفية الوقاية من الذبحة الصدرية

هناك العديد من الإجراءات التي يمكن القيام بها لمنع التعرض للذبحة الصدرية، تشمل ما يلي:

  • الإكثار من شرب المياه

تساعد المياه على التخلص من الصوديوم الزائد الذي يسبب ارتفاع ضغط الدم، الذي يعد من عوامل الخطورة للذبحة الصدرية وأمراض القلب التاجية. كذلك فإن عدم تناول الماء بكمية كافية يمكن أن يؤدي إلى الجفاف الذي يتسبب في عدم انتظام ضربات القلب وضيق التنفس ما يشكل ضغطًا على عضلة القلب. وينبغي ألا تقل كمية المياه عن 8 أكواب يوميًا للبالغين. وفي حالة تناول أدوية مدرة للبول يجب استشارة الطبيب حول الكمية التي يجب استهلاكها من المياه لتجنب الجفاف.

  • الحصول على قسط كاف من النوم

توجد علاقة وثيقة بين عدم الحصول على قسط كاف من النوم وارتفاع ضغط الدم والإصابة بداء السكري والسمنة. وجميعها من العوامل التي تساعد في زيادة مخاطر الإصابة بالذبحة الصدرية وأمراض القلب.

  • تجنب الجلوس لفترات طويلة

يزيد الجلوس لفترة طويلة بلا حركة من خطر الإصابة بأمراض القلب والذبحة الصدرية. فقد ثبت أن النشاط العضلي أثناء الوقوف والحركة يؤدي إلى عمليات مهمة تتعلق بتفكيك الدهون والسكريات داخل الجسم، ويعيق الجلوس لفترة طويلة تلك العمليات.

  • تجنب التوتر

يزيد التوتر من ارتفاع ضغط الدم، الذي يعمل بدوره على زيادة معدل ضربات القلب، ما يؤدي إلى آلام الذبحة الصدرية (Angina pectoris) وقد تتفاقم لتؤدي إلى النوبة القلبية. يمكن تقليل التوتر من خلال ممارسة تمارين اليوجا وتنظيم التنفس، وتقليل استخدام الأجهزة الإلكترونية وإعادة هيكلة الأولويات للتخلص من المهام غير الضرورية.

ختامًا، من الضروري التوعية بالإسعافات الأولية للذبحة الصدرية. ولأن الوقاية خير من العلاج يجب الحرص على نمط الحياة الصحي لتجنب الذبحة الصدرية وأمراض القلب.

دكتورة سارة الشافعي

أخصائية تحاليل طبية ومترجمة طبية وعلمية وكاتبة محتوى طبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى