الصحة العامةنفسية وعصبية

التحرش والاعتداء الجنسي يرتبط بمخاطر صحية حقيقية

يحدث التحرش والاعتداء الجنسي بشكل متكرر، قد ينتج عنه إيذاء للصحة الجسدية والعقلية، وفقًا لدراستين من الولايات المتحدة وأوروبا.

التحرش والاعتداء الجنسي
التحرش والاعتداء الجنسي يرتبط بمخاطر صحية حقيقية

وفي إحدى الدراستين، قالت واحدة من كل 5 نساء من منطقة بيتسبرج أنهن تعرضن للتحرش أو الاعتداء الجنسي.

ووفقًا للدراسة، كان هؤلاء النساء أكثر عرضة لارتفاع ضغط الدم، وارتفاع الدهون الثلاثية، ومشاكل النوم، والاكتئاب والقلق بنسبة مرتين إلى ثلاث مرات.

وفي الدراسة الأخرى، قال 70% من الأطباء الذكور والإناث في برلين_ألمانيا_أنهم تعرضوا للتحرش الجنسي أو سوء السلوك في العمل.

تقول ريبيكا ثورستون_مديرة مختبر الصحة السلوكية للنساء في مركز جامعة بيتسبرغ الطبي: "تجارب التحرش والاعتداء الجنسي_للأسف_شائعة جدًا".

"وهذه التجارب لها آثار ليس فقط على الأداء الوظيفي ونوعية الحياة، ولكن أيضا على الصحة العقلية والبدنية".

التحرش والاعتداء الجنسي والصحة البدنية والعقلية

ومن بين 304 من النساء_ اللاتي تتراوح أعمارهن بين 40 و60 سنة_وشاركن في دراسة ثورستون، قالت 19% أنهن تعرضن للتحرش الجنسي في العمل، وقالت 23% أنهن تعرضن للاعتداء الجنسي.

وقد وجد فريق ثورستون أنه مقارنة بالنساء اللواتي لم يتعرضن للتحرش الجنسي، فإن النساء اللواتي تعرضن له أكثر عرضة لارتفاع ضغط الدم بمقدار 2.36 مرة، وأكثر عرضة لمشاكل النوم بمقدار 89%، وفقًا للنتائج التي نشرت في دورية JAMA Internal Medicine (دراسة 1دراسة 2).

كما وجدوا أن احتمالية ارتفاع الدهون الثلاثية كانت أعلى ثلاث مرات في النساء اللواتي يتعرضن للتحرش الجنسي.

وتشك ثورستون في أن التعرض للتحرش يحفز مجموعة من التغييرات في مستويات هرمون التوتر، والتي تؤثر في النهاية على ضغط الدم، والدهون الثلاثية وأنماط النوم.

كما لوحظت نتائج مماثلة بين النساء اللاتي قلن أنهن تعرضن للاعتداء الجنسي.

فقد كن أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب والقلق السريري بنسبة 2.86 و2.26 على التوالي.

ولم تفاجأ الدكتور مايومي أوكودا _طبيب نفسي_ بالنتائج، حيث أشارت أن نتائج البحث على الأطفال تبين أن التعرض لمثل هذه المواقف مرتبط بأشياء كثيرة مثل ارتفاع ضغط الدم والسرطان والسمنة".

"وهذا يدل على أنه حتى البالغين سيعانون من عواقب صحية سلبية".

الأطباء والتحرش الجنسي

وفي الدراسة الثانية، وجد المسح الألماني لـ 737 طبيباً أن 62% من الرجال و 76% من النساء تعرضوا إلى نوع من التحرش الجنسي في مكان العمل.

وفي حين أن فكرة تعرض الرجال للمضايقات قد تكون مفاجئة، إلا أن بعض أنواع المحادثات قد تجعل الرجال غير مرتاحين، كما تقول الباحثة الرئيسية الدكتورة سابين أورتيل - بريجيون من جامعة رادبود في هولندا.

ويعقب الباحثون بأن حل المشكلات الصحية المتعلقة بالتحرش والاعتداء الجنسي هو منع حدوث هذه السلوكيات في المقام الأول.

"يجب أن يكون هناك تحول ثقافي بعيدًا عن التغاضي عن هذا النوع من السلوك".

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.