Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.

التهاب الجلد العصبي.. الأسباب، الأعراض، والعلاج

التهاب الجلد العصبي هو حالة جلدية مزمنة تسبب الحكة. وهو غير مهدد للحياة. ولكن أحيانًا تكون الحكة شديدة تمنع الشخص من ممارسة يومه بشكل طبيعي.

ما هو التهاب الجلد العصبي؟

هو حالة جلدية تبدأ ببقعة مثيرة للحكة. وتزداد الحكة نتيجة للحك. ومع مزيد من الخدش والحك يصبح الجلد سميكًا. عادة ما تظهر البقع المثيرة للحكة على الرقبة، أو الرسغين، أو الساعدين، أو الساقين، أو منطقة الفخذ.

التهاب الجلد العصبي ويعرف أيضًا بـالحزاز البسيط المزمن. وهو ليس معديًا أو مهددًا للحياة. ولكن يمكن أن تكون الحكة شديدة تؤثر على الحياة اليومية.

Atopic Dermatitis - Qualmedica Research
التهاب الجلد العصبي

اقرأ أيضًا: إليك 10 من العلاجات المنزلية لتساقط الشعر تعرف عليها..

أسباب التهاب الجلد العصبي

السبب الدقيق لالتهاب الجلد العصبي غير معلوم. ولكنه من الممكن أن يحدث بسبب شئ يهيج الجلد مثل الملابس الضيقة ولدغات الحشرات. والحك يجعل الشعور بالحكة يزداد ويتفاقم.

في بعض الأوقات يترافق مع أمراض جلدية أخرى مثل الجلد الجاف ، التهاب الجلد التأتبي، والصدفية. 

يوجد عدة من عوامل الخطر التي تزيد من فرص الإصابة وتشمل ما يلي:

  • العمر: هذه الحالة أكثر شيوعًا بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 35-50 عامًا. 
  • أمراض جلدية أخري: الأشخاص الذين يعانون من الصدفية، التهاب الجلد التأتبي، أو جفاف الجلد. هم أكثر عرضة لالتهاب الجلد العصبي.
  • التاريخ الوراثي: الأشخاص الذين يمتلكون تاريخ وراثي بإصابة أحد أفراد عائلتهم بحمى القش، أو الربو. هم أكثر تعرضًا للإصابة.
  • اضطرابات القلق: يمكن أن يؤدي القلق ونوبات التوتر إلى الإصابة.

أعراض التهاب الجلد العصبي

بالإضافة إلى الخدش، الحكة، الجفاف والبقع متغيرة اللون من الجلد. يمكن أن تشمل الأعراض ما يلي:

  • ألم.
  • في حالة وجود حكة وظهور المرض في فروة الرأس. وذلك يؤدي إلى تساقط الشعر.
  • فتح الجروح والتشققات وخروج الدم منها. وذلك يحدث نتيجة الخدش المتكرر.
  • من الممكن أن تدخل البكتيريا من التشققات وتسبب العدوى. ونتيجة لذلك توجد القشور الصفراء، إفرازات سائلة، ونتوءات ممتلئة بالصديد.

المضاعفات

يمكن أن يؤدي الحك المستمر إلى جروح ونتيجة لذلك يحدث النزيف. كما من الممكن أن يحدث عدوى بكتيرية وذلك يجعل الحالة تزداد سوءًا. كما أنه من الممكن أن تؤثر الحكة على النوم والحياة اليومية.

العلاج

نادرًا ما يشفى التهاب الجلد العصبي بدون علاج ودائمًا يحتاج تدخل الطبيب. الهدف الرئيسي من العلاج هو تقليل الشعور بالحكة والخدش منعًا لحدوث المضاعفات. ويشمل العلاج ما يلي: 

  • الكورتيكوستيرويدات: يتم استخدامها لتقليل الاحمرار، الحرارة، الالتهاب. ونتيجة لذلك تقلل الشعور بالحكة.
  • مضادات الهستامين: عند تناولها قبل النوم تقلل الشعور بالحكة التي تمنع النوم. كما أنها تمنع تفاعلات الحساسية التي تؤدي إلى تفاقم الحالة.
  • المضادات الحيوية: يتم استخدامها في حالة حدوث عدوى ودخول البكتيريا عن طريق تشققات الجلد.
  • مرطبات الجلد: تستخدم لعلاج جفاف الجلد، ونتيجة لذلك تقلل الحكة.
  • مستحضرات قطران الفحم: يجعل الجلد يتخلص من الخلايا الميتة وإبطاء نمو الخلايا الجديدة. يمكن للمرضى وضعه مباشرة على الجلد أو استخدام تلك المستحضرات أثناء الاستحمام.
  • كريمات الكابسيسين: تخفف الألم والحكة.

قد يقترح الطبيب أيضًا:

  • استخدام الضمادات، أو الجوارب، أو القفازات. وذلك لمنع الخدش الليلي. مما يساعد على نوم أفضل. كما أن التغطية تساعد الدواء المطبق على الجلد على الاختراق بشكل أفضل.
  • الكمادات الباردة: يمكن القيام بعمل الكمادات الباردة قبل استخدام الكورتيكوستيرويدات بحوالي 5 دقائق.
  • مضادات الاكتئاب: إذا كان السبب في الحكة هو القلق والتوتر.

إذا كانت تلك العلاجات غير فعالة. فإن العلاجات الغير تقليدية تشمل ما يلي:

  • محلول يمزج بين الأسبرين وثاني كلورو ميثان يتم وضعه على المنطقة المصابة.
  • حقن توكسين البوتولينوم. 
  • العلاج بالضوء.
  • الجراحة التقليدية لإزالة البقع المتسببة في الحكة.
  • الجراحة البردية لتدمير الأنسجة المتسببة في الحكة باستخدام البرودة الشديدة.

اقرأ أيضًا: علاج جفاف اليدين

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى