منظمة الصحة العالمية تحذر من خطورة الخلط بين لقاحات كورونا

وصفت سوميا سواميناثان كبيرة العلماء في منظمة الصحة العالمية الخلط بين لقاحات كورونا المختلفة، بالأمر الخاطئ الذي قد ينتج عنه وضع فوضوي.

وذلك لأنه لا يوجد دراسات كافية ولا بيانات عن زيادة المناعة أو الفاعلية عند تلقي جرعتين من لقاحين مختلفين من لقاحات كورونا المعتمدة. وأوضحت أن الأمر قد يصبح أكثر خطورة وفوضوي إذا بدأ المواطنون في تحديد مواعيد جرعات اللقاح بدلًا من الهيئات الصحية في الدولة.

 منظمة الصحة العالمية تحذر من خطورة الخلط بين لقاحات كورونا
منظمة الصحة العالمية تحذر من خطورة الخلط بين لقاحات كورونا

يذكر أن بعض الدول قد اعتمدت على خطة الخلط بين لقاحات كورونا ؛ للحصول على فاعلية أكثر وزيادة مناعة المواطنين، وتجنب بعض الأعراض الجانبية التي قد تنتج عن اللقاحات، بالأخص لقاح أسترازينيكا.

وذلك بعد تصريح مجموعة الخبراء الإستشارية الإستراتيجية (في وقتٍ سابق)، إنه يمكن استخدام لقاح فايز كجرعة ثانية للقاح أسترازينيكا، وذلك في حال عدم توافر جرعات كافية من لقاح فايز.

إلا إن منظمة الصحة العالمية صرحت أن الأمر يحتاج إلى إجراء دراسات والحصول على بيانات لتقييم الجانب المناعي للخلط، ومدى سلامته على المواطنين.

جرعة ثالثة معززة من اللقاح

منظمة الصحة العالمية لا تعترف حتى الآن بوجود حاجة إلى تلقي جرعة ثالثة معززة من أي لقاح من اللقاحات المعتمدة. وذلك لعدم وجود بيانات كافية عن مدى فاعليتها.

أجرت الولايات المتحدة الأمريكية دراسات على الاشخاص الذين تلقوا جرعة ثالثة معززة من لقاحات كورونا؛ للكشف عن مدى حدوث مضاعفات، وعن مدى فاعلية الثلاث جرعات.

وقد أوضحت الرداسة أن الجرعة الثالثة للقاحات كورونا ذات الجرعتين قد تزيد من خطر الإصابة بالآثار الجانبية للقاح (على الرغم من أنها نادرة الحدوث).

وقد أعلنت شركة فايز وبايونتيك عزمها على حصول على ترخيص جرعة ثالثة تعزيزية ضد فيروس كورونا في الولايات المتحدة وأوروبا على وجه التحديد. وذلك لزيادة قدرة اللقاح على مواجهة السلالات الجديدة من الفيروس مثل سلالة دلتا.

اقرأ ايضًا:

المصدر: WHO warns against people mixing and matching COVID vaccines

ساره محمد

طبيب ساره محمد حسن، حاصلة على بكالريوس طب وجراحة، وأعمل كطبيب أشعة وكاتب محتوى طبي. هدفي نشر الوعي الطبي، وإثراء المحتوى العربي، وتقديم معلومات طبية صحيحة وبطريقة مبسطة للقارئ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى