الجهاز التنفسي

الغذاء والدواء توافق على جهاز جديد لعلاج انقطاع النفس النومي "sleep apnea"

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية “FDA” على خيار علاج جديد للحالات المتوسطة إلى الشديدة من انقطاع النفس النومي المركزي (central sleep apnea). ويعمل جهاز ريمدز (Remedē) كجهاز يمكن زرعه لتحفيز العصب الموجود في الصدر (العصب الحجابي)  المسؤول عن إرسال إشارات إلى الحجاب الحاجز لتحفيز التنفس.

الغذاء والدواء توافق على جهاز جديد لعلاج انقطاع النفس النومي sleep apnea

تقول تينا كيانغ، مديرة قسم التخدير، في مركز إدارة الغذاء والدواء للأجهزة والصحة الإشعاعية: “إن هذا الجهاز المزروع يوفر للمرضى خيارا آخر لعلاج حالات انقطاع النفس النومي المركزي.”

إن انقطاع النفس النومي هو اضطراب يؤدي إلى توقف دورة تنفسية أو أكثر أثناء النوم، والذي يمكن أن يستمر من بضع ثوان إلى دقائق. ويحدث انقطاع النفس النومي المركزي عندما يفشل الدماغ في إرسال إشارات إلى الحجاب الحاجز لتحفيز التنفس، مما يتسبب في توقف الفرد عن التنفس أثناء النوم لمدة 10 ثوان أو أكثر قبل إعادة التشغيل مرة أخرى.

ووفقا للمعهد الوطني للصحة في المركز الوطني لبحوث اضطرابات النوم، يمكن أن يؤدي انقطاع النفس النومي المركزي إلى ضعف نوعية النوم وقد يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة، بما في ذلك زيادة خطر ارتفاع ضغط الدم والنوبات القلبية وفشل القلب والسكتة الدماغية والسمنة المفرطة، والسكري. وتشمل خيارات العلاج الشائعة لانقطاع النفس النومي المعتدل إلى الشديد الأدوية، وأجهزة التنفس إيجابية الضغط، أو الجراحة.

ويتألف جهاز ريمدز (Remedē) من بطارية توضع جراحيا تحت الجلد في منطقة الصدر العليا، مع أسلاك رقيقة صغيرة يتم إدخالها في الأوعية الدموية في الصدر بالقرب من العصب الحجابي التي تحفز التنفس. ويراقب الجهاز إشارات الجهاز التنفسي للمريض أثناء النوم ويحفز العصب لتحريك الحجاب الحاجز واستعادة التنفس الطبيعي.

وقد قيمت إدارة الأغذية والدواء بيانات من 141 مريضا لتحديد فعالية جهاز ريمدز (Remedē) في تقليص مؤشر توقف التنفس (apnea hypopnea index (AHI))، وهو مقياس لتكرار وشدة نوبات انقطاع النفس. وبعد ستة أشهر، تم تخفيض المؤشر بنسبة 50 % أو أكثر في 51 %  من المرضى الذين تم زراعة جهاز ريمدز (Remedē) بداخلهم، بينما تخفيض المؤشر تم بنسبة 11 %  في المرضى الذين لم يستخدموا الجهاز.

وقد شملت الآثار السلبية لاستخدام الجهاز ما يصاحب عمليات زراعته من تفاعل الجسم ضده، والعدوى في مكان زراعة الجهاز، وتورم وتلف الأنسجة المحيطة أو تآكل غلاف البطارية. ويجب عدم استخدام جهاز ريمدز (Remedē) من قبل المرضى الذين يعانون من عدوى نشطة أو من قبل المرضى الذين يتطلبون الخضوع للتصوير بالرنين المغناطيسي. كما لا يشمل استخدام هذا الجهاز في المرضى الذين يعانون من انقطاع النفس النومي الانسدادي، وهي الحالة التي يحاول المريض فيها التنفس، ولكن تتم إعاقة مجرى الهواء العلوي جزئيا أو كليا.

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك رد