الغدد الصماء والسكري

الغذاء والدواء توافق على عقار إستوريزا لعلاج البالغين المُصابين بمتلازمة كوشينج

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) على عقار إستوريزا (Isturisa) لعلاج البالغين المُصابين بمتلازمة كوشينج (مجموعة الأعراض الناتجة عن ارتفاع مستويات الكورتيزول بالدم).

الغذاء والدواء
الغذاء والدواء توافق على عقار إستوريزا لعلاج البالغين المُصابين بمتلازمة كوشينج

ويتميز إستوريزا بأنه يُنتج على هيئة أقراص تؤخذ عن طريق الفم؛ ويُناسب المرضى الذين لا يستطيعون الخضوع لجراحات الغدة النخامية أو الذين خضعوا للجراحة بالفعل ولم تتحسن حالتهم.

وتحدث متلازمة كوشينج عندما تُطلق القشرة الخارجية للغدة الكظرية كميات كبيرة من هرمون الكورتيزول في مجرى الدم.

وتُعد تلك المتلازمة من الأمراض النادرة، ولكنها غالبًا ما تحتاج إلى تدخلات طبية أو جراحية.

ويعمل عقار إستوريزا عن طريق تثبيط نشاط الإنزيم المعروف باسم (11-بيتا هيدروكسيلاز)؛ مما يعوق عملية تصنيع الكورتيزول بالجسم.

تقول ماري ثانه هاي_مسؤول قسم أدوية الغدد الصماء بإدارة الغذاء والدواء: "تسعى إدارة الغذاء والدواء إلى تطوير علاجات آمنة وفعالة للعديد من الأمراض النادرة".

"يعمل إستوريزا على مساعدة الأشخاص الذين يعانون من فرط إنتاج الكورتيزول بأجسامهم، وهو ما يُعرض هؤلاء المرضى لمشاكل صحية خطيرة".

وتضيف: "يُساهم العقار الجديد في خفض مستويات الكورتيزول إلى مستوياتها الطبيعية، وهو ما يجعله خيار هام لعلاج مرضى متلازمة كوشينج".

تم تقييم سلامة وفعالية إستوريزا في علاج مرضى متلازمة كوشينج من خلال تجربة سريرية شملت 137 مريضًا بالغاً (75% من النساء) بمتوسط عمر 41 عامًا.

وقد تم اختيار غالبية المرضى ممن خضعوا في وقت سابق لجراحات الغدة النخامية، أو من غير اللائقين للخضوع لتلك الجراحة.

وقد استمرت الدراسة لمدة 24 أسبوعًا، تلقى المرضى خلالها جرعة مبدئية من إستوريزا 2 مليجرام وتمت زيادتها تدريجيًا حتى 30 مليجرام.

وبعد مرور 24 أسبوعًا، وصلت مستويات الكورتيزول إلى معدلاتها الطبيعية لدى حوالي 50% من المشاركين بالدراسة.

كما وجد الباحثون أنه بعد توقف المرضى عن تلقي العقار، حافظ 86% منهم على مستويات الكورتيزول الطبيعية لديهم ولم تظهر عليهم أعراض انسحاب.

أما عن الأعراض الجانبية لإستوريزا، فقد شملت:

*قصور الغدة الكظرية.

*الصداع والإجهاد.

*القيء والغثيان.

*احتباس السوائل بالجسم.

*انخفاض مستويات الكورتيزول دون المستوى الطبيعي.

*اضطراب نبضات القلب.

*اضطراب مستوى الأندروجينات (هرمونات الذكورة).

وينتج مرض كوشينج عن ظهور ورم بالغدة النخامية يُسمى (adrenocorticotropin)؛ وهو الذي يُحفز قشرة الغدة الكظرية لإنتاج المزيد من الكورتيزول.

وتنتشر متلازمة كوشينج في الفئة العمرية 30-50 عامًا، ويُصيب النساء والرجال بنسبة 3:1 تقريبًا.

يمكن أن يتسبب مرض كوشينج في حدوث مشاكل صحية كبيرة، كارتفاع ضغط الدم والسمنة والسكري من النوع الثاني، والجلطات الدموية في الساقين والرئتين، ونقص الكتلة العظمية.

كما يتسبب المرض في ضعف الجهاز المناعي والاكتئاب.

ويتسم المرضى بنحول الذراعين والساقين، والوجه الأحمر المستدير، و زيادة كمية النسيج الدهني المحيط بالرقبة، و ظهور الكدمات تحت الجلد وعلامات التمدد، ووهن العضلات.

دكتور أحمد الحسيني

طبيب متخصص في مجال طب وجراحة العيون- مستشفيات جامعة المنصورة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى