تحديث منظمة الصحة العالمية بشأن أوميكرون المتحور الجديد لفيروس كورونا: ما نعرفه وما لا نعرفه

أعلنت منظمة الصحة العالمية يوم الجمعة الموافق 26 نوفمبر 2021، أن المتحور الجديد لفيروس كورونا الأوميكرون لديه العديد من الطفرات التي قد يكون لها تأثير مباشر على مدى سهولة انتشاره أو شدة المضاعفات التي يسببها.

المتحور الجديد لفيروس كورونا


تعليق المجموعة الاستشارية الفنية لمنظمة الصحة العالمية بشأن المتحور الجديد لفيروس كورونا

المجموعة الإستشارية (TAG-VE) هي مجموعة مستقلة من الخبراء الذين يراقبون ويقيمون بشكل دوري تطور فيروس كورونا SARS-CoV-2 ويقيمون ما إذا كانت الطفرات تغير من سلوك الفيروس أم لا.

أعلنت هذه المجموعة الاستشارية الفنية أن المتحور الجديد لفيروس كورونا يحتوي على عدد كبير من الطفرات، وبعضها مثير للقلق. إذ تشير الأدلة الأولية إلى زيادة خطر الإصابة مرة أخرى بهذا المتغير، مقارنةً بالمتحورات الأخرى. يبدو أن عدد حالات هذا المتحور أخذت في الازدياد في جميع مقاطعات جنوب إفريقيا تقريبًا.


هل المتحور الجديد لفيروس كورونا يزيد من نسبة انتشار المرض؟

يجري الباحثون في جنوب أفريقيا وحول العالم دراسات لفهم العديد من جوانب فيروس أوميكرون Omicron بشكل أفضل وسوف يواصلون مشاركة نتائج هذه الدراسات فور توفرها.

لم يتضح بعد ما إذا كان أوميكرون أكثر قابلية للانتقال (ينتشر بسهولة أكبر من شخص لآخر) مقارنة بالمتغيرات الأخرى، بما في ذلك متغير دلتا.

إذ ارتفع عدد الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بالفيروس في مناطق جنوب إفريقيا المتأثرة بهذا المُتحور، لكن الدراسات الوبائية جارية لفهم ما إذا كان ذلك بسبب الأصابة بفيروس أوميكرون أو بسبب عوامل أخرى.


مدى تأثير متحور الأوميكرون على شدة المرض

لم يتضح بعد ما إذا كانت الإصابة بفيروس أوميكرون تسبب في ظهور مضاعفات أكثر خطورة مقارنة بالعدوى من قبل متغيراتٍ أخرى، بما في ذلك دلتا.

إذ تشير البيانات الأولية إلى أن هناك معدلات متزايدة من دخول المرضى إلى المستشفيات في جنوب إفريقيا. ولكن قد يكون هذا بسبب زيادة الأعداد الإجمالية للأشخاص الذين يصابون بالعدوى، وليس نتيجة لشدة العدوى من قبل المتحور الجديد لفيروس كورونا.

كما لا توجد حاليًا معلومات تشير إلى أن الأعراض المرتبطة بالأوميكرون Omicron تختلف عن تلك الموجودة في المتغيرات الأخرى.


ما هي مدي فعالية لقاحات الكورونا ضد متحور أوميكرون؟

تعمل منظمة الصحة العالمية مع الشركاء التقنيين لفهم التأثير المحتمل لهذا المتحور على اللقاحات. سوف تظل اللقاحات ضرورية للحد من المضاعفات والدخول إلى المستشفيات، بما في ذلك ضد المتحور السائد المنتشر دلتا.

هناك عدد من الدراسات المستمرة وسوف يواصل TAG-VE تقييم هذا المتغير. وسوف تعمل منظمة الصحة العالمية على إبلاغ النتائج الجديدة إلى الدول الأعضاء والجمهور حسب الحاجة.


المصادر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى