الاكتشافات الطبية

باحثون دوليون: "لقاح جديد ضد فيروس الإيدز" سيخضع للتجارب في سبتمبر المقبل

صرح فريق من الباحثين الدوليين أن "لقاح جديد ضد فيروس الإيدز" سيبدأ طوره التجريبي على البشر في سبتمبر من العام المقبل.

وأوضحوا أنه من المتوقع أن تشمل تلك التجارب آلاف البشر من مختلف دول العالم، وذلك لإنشاء قاعدة بيانات واسعة تضم أكبر قدر من نتائج اختبار اللقاح على مختلف الأجناس.

ولكنهم سيبدؤون تلك التجارب على سكان أوروبا والأمريكيتين كمرحلة أولى، بعد مراعاة شروط السلامة والأمان.

لقاح جديد ضد فيروس الإيدز
باحثون دوليون: "لقاح جديد ضد فيروس الإيدز" سيخضع للتجارب في سبتمبر المقبل

ووفقًا للتقارير العلمية_التي نُشرت في مجلة Nature News ، فمن المتوقع أن يقوم اللقاح الجديد بتعزيز مناعة الجسم ضد فيروس الإيدز لمدة تصل إلى عامين بعد تلقيه.

ويأمل الباحثون أن يُحدث اللقاح الجديد التأثير المرجو منه، وذلك بعد 40 عامًا من الأبحاث لتوفير لقاحات فعالة ضد فيروس الإيدز، وبعد اختبار ما يقرب من 100 لقاح تجريبي.

ومن ناحية أخرى، يرى بعض العلماء أنه من السابق لأوانه إصدار أي تصريحات متعلقة بمدى فعالية وسلامة هذا اللقاح في البشر.

ولكنهم يعترفون بالإنجاز الذي حققه مبتكروه كونه قد وصل إلى مرحلة التجارب السريرية على البشر، مرورًا بالتجارب على حيوانات المختبر.

وقد صرح الفريق البحثي المسؤول عن اللقاح بأن التجارب ستبدأ في 8 دول، وستشمل 3800 شخصًا من المتحولين جنسيًا أو من يمارسون الشذوذ الجنسي لكونهم أكثر عرضة للإصابة بالإيدز.

سيحصل نصف المشاركين في الدراسة على أربع حقن من اللقاح على مدار عام، بينما سيحصل الباقي على دواء وهمي.

ويتكون اللقاح نفسه من فيروس محايد يحمل قطعًا مختلفة من المادة الوراثية المُجمعة من سلالات فيروس الإيدز المختلفة، والتي تنتشر حول العالم.

ويأمل العلماء أن يحقق اللقاح نجاحًا في التحصين ضد عدوى الإيدز بنسبة لا تقل عن 65%، ولكنهم لا يتوقعون نشر أي نتائج حول فعالية اللقاح قبل عام 2023.

دكتور أحمد الحسيني

طبيب متخصص في مجال طب وجراحة العيون- مستشفيات جامعة المنصورة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى