الاكتشافات الطبية

تسجيل حالة إصابة بفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز) بسبب استخدام أدوات تجميل الأظافر

كشف بحث جديد أجراه باحثون من جامعة ساو باولو بالبرازيل عن تسجيل حالة إصابة بفيروس نقص المناعة البشرية - الإيدز(AIDS)، نتيجة استخدام أدوات تجميل الأظافر المشتركة بداخل أحد صالونات التجميل النسائية.

فعلى الرغم من أن مراكز السيطرة على الأمراض (CDC) لم تُدرج اشتراك أكثر من شخص في استخدام أدوات تجميل الأظافر ضمن وسائل العدوى بفيروس الأيدز؛ إلا أن الباحثون تمكنوا من توثيق تلك الحالة.

استخدام أدوات تجميل الأظافر
تسجيل حالة إصابة بفيروس نقص المناعة البشرية بسبب استخدام أدوات تجميل الأظافر

تقول الدكتورة إيلين مونتيرو_من جامعة ساو باولو: "لقد وثقنا حالة إصابة بفيروس نقص المناعة البشرية لفتاة برازيلية عمرها 22 عامًا".

"لقد تأكدنا من أن استخدام أدوات تجميل الأظافر المشتركة بداخل أحد الصالونات النسائية هو السبب في حدوث هذه العدوى".

"فعند سؤال الفتاة حول عوامل الخطر المؤدية للإصابة بالفيروس_مثل نقل الدم الملوث والعلاقات الجنسية غير المحمية_تبين عدم تعرضها لأي منها".

"ولكنها ذكرت أنها استخدمت أدوات تجميل الأظافر الخاصة بابنة عمها_المصابة بفيروس نقص المناعة البشرية_خلال إحدى زياراتها لصالونات التجميل".

ويؤكد البروفيسور برايان فولي_الباحث بمختبر لوس ألاموس لأبحاث الفيروسات البشرية: "لا ينتقل فيروس نقص المناعة البشرية عن طريق الاتصال العرضي؛ كتبادل أواني الطعام أو الشرب من نفس الكوب".

ويضيف: "يُعد انتقال العدوى عن طريق أدوات تجميل الأظافر أحد أغرب الحالات التي صادفتنا؛ كما أنه نادر للغاية".

"إننا لا نريد نشر الذعر بين الأشخاص بشكل عام، ولكن هذا لا يمنع توخي الحذر عند استخدام أدوات الأشخاص المصابين".

ويشير فولي إلى أن أدوات تقليم الأظافر وإبر الوشم_وغيرها من الأدوات المستخدمة في صالونات التجميل_قد تحمل دماء ملوثة بالفيروس.

بالإضافة إلى ذلك، توجد سلالات أخرى من الفيروسات والبكتيريا المسببة للأمراض يمكنها أن تنتقل عبر تلك الأدوات؛ خاصةً عند إغفال شروط النظافة والتعقيم الموصى بها.

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب والجراحة.. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى