أخر الأخبار

تعرف على بعض النصائح الطبية للعناية بالبشرة الدهنية

يُعاني الكثير من الأشخاص من مشاكل في البشرة مع دخول فصل الصيف... خاصةً أصحاب البشرة الدهنية وكثيراً ما يأملون في الحصول على بشرة نقية كالأطفال، فالأمر ليس غايةً في الصعوبة ولكنه فقط يحتاج إلى الاهتمام...

فالبشرة مثل النبات الذي يحتاج إلى العناية باستمرار لكي يحتفظ بنضارته...إليك عزيزي القارئ بعض النصائح الطبية للعناية بالبشرة الدهنية والتي تساعدك على تجنب العديد من مشاكل البشرة.

ولكن.. ما هي البشرة الدهنية؟

قبل أن نذكر بعض النصائح الطبية للعناية بالبشرة الدهنية ، يجب أولاً أن نعرف ما هي البشرة الدهنية لكي تتمكن من اختيار المنتجات المناسبة لنوع بشرتك حتى تحقق النتيجة المطلوبة، وأيضاً لكي تحافظ على بشرتك دائماً في أفضل حالاتها وتحصل على أعلى درجات النضارة والنقاء..

تحتوي البشرة على العديد من الغدد الدهنية التي تفرز الدهون والتي تقوم بدورها وهي بكمياتها الطبيعية بحماية البشرة والشعر وترطيبهما، ولكن.. عندما تفرز تلك الغدد كميات كبيرة من الدهون يؤدي ذلك إلى ملمس دهني على سطح البشرة كما يؤدي إلى انسداد المسام ومن ثم تكوين البثور

وغالباً ما يلعب الدور الهرموني والجيني دوراً في ذلك وأحياناً أخرى يكون لبعض أنواع الطعام تأثيراً على إفرازات الغدد الدهنية.

والآن... إليك بعض النصائح الطبية للعناية بالبشرة الدهنية :

·       اختيار نوع غسول البشرة الدهنية:

من أهم خطوات الحفاظ على البشرة الدهنية هو تنظيف البشرة فهو ليس بالأمر الهيّن؛ فالبشرة تتعرض يومياً لكثير من الملوثات البيئية والجراثيم والعوامل الخارجية التي تؤدي إلى انسداد المسام تدريجياً، لذلك يجب تنظيف البشرة جيداً مرتين يومياً على الأقل في الصباح وفي المساء، وأيضاً بعد ممارسة التمارين الرياضة، ويجب أخد الوقت الكافي لذلك.

ما هو نوع الغسول المناسب للبشرة الدهنية؟

يفضّل لأصحاب البشرة الدهنية استخدام أنواع الغسول غير الكوميدوجينية (non-comedogenic) ويشير ذلك المصطلح إلى عدم وجود مكونات تسد المسام داخل المنتج، وهذه المنتجات تُلائم بشكل كبير البشرة الدهنية والمعرضة لتكوين الرؤوس السوداء

ومن المكونات التي يمكن أن تسد المسام ويجب تجنبها إذا وجدت على أحد تلك المنتجات:

زبدة الكاكاو- زبدة الشيا- زيت النخيل- مستخلص الطحالب- الفازلين- زيت جوز الهند- بروبيلين جليكول (PPG-2)- ستيرات الأيزوسيتيل

أما المكونات الغير كوميدوجينية أو منخفضة الكوميدوجين منها:

الصبار- ماء الورد- فيتامين سي- فيتامين هاء- الجلسرين- البولي إيثيلين جليكول (PEG)- هيالورونات الصوديوم

وإذا كانت بشرتك تعاني من الحبوب فمن المكونات أيضا التي يفضّل توافرها في غسول البشرة الدهنية:

البنزويل بيروكسيد- الريسورسينول- حمض الساليسيليك

·       تونر البشرة الدهنية... ما هو وما أهميته:

يُعد استخدام تونر البشرة من الخطوات الضرورية جداً في الحفاظ على البشرة الدهنية، ولكن الكثير لا يعرف ما هو التونر وما مدى أهميته للبشرة..

تونر البشرة هو سائل خفيف يُحافظ على الرقم الهيدروجيني للبشرة، فالبشرة لها طبقة حماية خارجية تُسمّى الوشاح الحمضي، وتلك الطبقة هي المسئولة عن الحفاظ على رطوبة البشرة وتغذيتها كما تحميها من الملوثات

لذلك فإن إبقاء الوشاح الحمضي على البشرة والحفاظ على الرقم الهيدروجيني في متوسط "5.5" مهم جداً لحمايتها ضد العوامل الخارجية والبكتيريا وكل ما يضر البشرة، فضلاً إلى ذلك فإنه إذا زادت درجة القلوية للبشرة أصبحت البشرة جافة وأكثر تعرضاً للحساسية والإكزيما.

ومن المكونات التي يجب أن يبحث عنها أصحاب البشرة الدهنية في تونر البشرة:

-حمض الساليسيليك: والذي له دور فعّال في إزالة الجلد الميّت ومنع انسداد المسام.

-أحماض الألفا هيدروكسي (AHA): مثل حمض السيتريك وحمض الجليكوليك وحمض اللاكتيك والذي يساعد بدور كبير على تجديد خلايا البشرة.

-فيتامين ب-5: أو حمض البانتوثين الذي يحافظ على ترطيب البشرة.

-فيتامين ب-3: أو النياسيناميد وهو مفيد جداً لأصحاب البشرة الحساسة كما يساعد على علاج حب الشباب ومقاومة شيخوخة البشرة.

-وأيضاً من المكونات التي يمكن تواجدها في التونر الصبار وماء الورد والبابونج.

·       كريم ترطيب البشرة الدهنية.. كيف تختاره؟

يُعاني أصحاب البشرة الدهنية من الحيرة عند اختيار نوع كريم الترطيب المناسب، ويخشى البعض من استخدام الكريم المرطب، بل ويعتقد آخرون خطأً أن استخدامه يزيد الأمر سوءاً.. ولكن في واقع الأمر فإن ترطيب البشرة مهم جداً لنضارتها وحيويتها ولكن فقط يجب اختيار النوع المناسب...

فعند اختيار كريم ترطيب البشرة الدهنية يجب أن يكون خفيف الوزن وسريع الامتصاص وخالي من الزيوت الثقيلة على البشرة

ويفضل أن يحتوي المرطب على إحدى المواد الآتية:

حمض الهيالورونيك- النياسيناميد- الكاولين- حمض الجلايكوليك- الرتينول

وأيضا يُفضل تجنب المرطبات التي تحتوي على الآتي:

الزيوت التي تحتوي على كميات عالية من حمض الأولييك؛ مثل زيت جوز الهند وزيت الكاميليا، وأيضاً تجنب اللانولين أو البارافين أو شمع العسل أو كبريتات لوريل الصوديوم.

الخلاصة:

تحتاج البشرة الدهنية خصّيصاً إلى مزيد من العناية حتى يتجنب أصحاب تلك البشرة الكثير من المشاكل، والتي طالما تأخد وقتاً طويلاً في العلاج، لذلك عزيزي القارئ ذكرنا بعض النصائح الطبية للعناية بالبشرة الدهنية والتي تساعدك على بشرة نضرة مليئة بالحيوية؛ حيث تختلف كل بشرة عن أخرى على حسب نوعها وكل نوع تلائمه احتباجات محددة.

 

المصادر:

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى