الصحة العامة

دراسة: يمكن للصيام المتقطع تحسين صحة النساء البدينات

في دراسة جديدة لبحث تأثير الصيام المتقطع في تحسين صحة النساء البدينات ، أظهرت الأبحاث التي أجريت في جامعة أديلايد أن النساء البدينات فقدن وزناً أكثر وتمكن من تحسين حالتهن الصحية عن طريق الصيام بشكل متقطع أثناء اتباع نظام غذائي صارم.

تحسين صحة النساء البدينات
دراسة: يمكن للصيام المتقطع تحسين صحة النساء البدينات

تأثير الصيام المتقطع في تحسين صحة النساء البدينات

شملت الدراسة التي نشرت في دورية "Obesity" عينة من 88 امرأة اتبعن نظامًا غذائًيا صارمًا على مدى 10 أسابيع.

تقول الدكتورة آمي هاتشيسون_المؤلف الرئيسي للدراسة من جامعة أديلايد ومعهد البحوث الطبية والصحية في جنوب أستراليا: "إن التحكم بشكل صارم في النظام الغذائي هو السبيل الأساسي للنساء البدينات لخفض وزنهن".

"ولسوء الحظ، أظهرت الدراسات أن الالتزام طويل الأمد بنظام غذائي صارم يعد تحديًا كبيرًا، لذا نظرت هذه الدراسة في تأثير الصيام المتقطع على فقدان الوزن".

"وقد وجدنا أن البدينات اللواتي اتبعن نظاماً غذائياً_يستهلكن فيه 70% من الطاقة المطلوبة للجسم_مع الصيام المتقطع فقدن وزنًا أكبر".

"بينما لم تكن النساء الأخريات_اللواتي إما صمن بشكل متقطع دون التقليل من استهلاكهن الغذائي، أو خفضن كمية الطاقة التي يحصل عليها الجسم ولم يصمن، أو لم يقيدن نظامهن الغذائي على الإطلاق_ناجحات في إنقاص الوزن".

كما فحصت الدراسة أيضًا تأثير الوجبات الغذائية المختلفة على صحة المرأة.

فالنساء اللواتي صاموا بشكل متقطع وكذلك قيدن طعامهن تمكن من تحسين صحتهن مقارنة بالأخريات.

"بالالتزام بنمط صارم من الصيام المتقطع والحمية، حققت النساء البدينات فقدانًا ملحوظًا في الوزن وتحسناً في الصحة_كانخفاض علامات أمراض القلب".

خطوات الدراسة

وقد قامت المشاركات_اللاتي صمن بشكل متقطع_بتناول وجبة الإفطار ثم امتنعن عن تناول الطعام لمدة 24 ساعة.

تلى ذلك 24 ساعة من تناول الطعام، ثم الصيام مرة أخرى في اليوم التالي.

كانت جميع المشاركات في الدراسة من النساء زائدات الوزن أو السمينات_مؤشر كتلة الجسم بين25-40، وأعمارهن بين 35 و70 سنة.

وقد اتبعن النظام الغذائي الأسترالي القياسي المكون من 35٪ دهون، 15٪ بروتين و50٪ كربوهيدرات.

تقول هوتشيسون: "لقد خسرت المشاركات الأكثر نجاحًا من 0.5 إلى 1 كيلوجرام أسبوعيًا في كل أسبوع من الدراسة".

وعقبت البروفيسورة ليوني هايلبرون من جامعة أديلايد: "تضيف هذه الدراسة إلى الأدلة التي تشير لأن الصوم المتقطع_على المدى القصير_قد يوفر نتائج أفضل للصحة وفقدان الوزن من تقييد النظام الغذائي المستمر اليومي".

وتجرى حاليًا تجارب جديدة لفحص فعالية الصوم على المدى الطويل على كل من الرجال والنساء.

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب والجراحة.. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى