التحاليل الطبية

تحليل التهاب الكبد الوبائي (ج) سي - Hepatitis C Virus Test

- التحليل: تحليل التهاب الكبد (ج) سي – HCV test -Hepatitis c Virus Test

تحليل التهاب الكبد الوبائي (ج) سي - Hepatitis C Virus Test

- التعريف بالتحليل: هو اختبار للدم يبحث عن المادة الوراثية (الحمض النووي الريبوزومي - RNA) لفيروس سي الذي يسبب التهاب الكبد أو الأجسام المضادة (بروتينات) التي ينتجها الجسم لمواجهة الفيروس. وتظهر هذه البروتينات في الدم في حال وجود عدوى حالية أو في وقت ما في الماضي. ومن المهم أيضا تحديد النوع الجيني لفيروس التهاب الكبد سي الذي يسبب العدوى، لمنع انتشاره واختيار العلاج المناسب.

وتنقسم هذه التحاليل إلى:

1. الأجسام المضادة لفيروس الكبد سي (Anti-HCV antibody tests):

  • اختبار يبحث عن الأجسام المضادة ل فيروس سي في الدم، وتشير إلى حدوث عدوى التهاب الكبد، إلا أنه لا يمكنها التمييز بين الإصابات الحادة والمزمنة. وقد يكون الفحص المناعي الإنزيمي (EIA) أول اختبار يجرى للكشف عن الأجسام المضادة لفيروس سي.

2. اختبار مقايسة اللطخة المناعية المؤتلفة لفيروس الكبد سي (HCV Recombinant Immuno Blot Assay - HCV RIBA):

  • هو اختبار آخر يكشف الأجسام المضادة لفيروس سي. ويمكن لهذا الاختبار أن يقول ما إذا كانت النتيجة الإيجابية ناجمة عن عدوى فيروس التهاب الكبد الوبائي الفعلي أو ما إذا كانت النتيجة إيجابية كاذبة (false-positive). ويمكن إجراء هذا الاختبار للتحقق من نتيجة اختبار الفحص المناعي الإنزيمي (EIA).

3. اختبار المادة الوراثية (الحمض الريبوزومي) لفيروس الكبد سي (HCV genetic material (RNA) testing):

وفيها يتم استخدام تفاعل البوليميراز المتسلسل (polymerase chain reaction (PCR)) لتحديد التهاب الكبد سي النشط. ويمكن العثور على الحمض النووي الريبوزومي في دم الشخص المصاب في غضون  أسبوعين بعد التعرض للفيروس. كذلك يمكن إجراء اختبار الحمض النووي الريبوزومي  لفيروس سي للتحقق من إيجابية نتيجة اختبار الأجسام المضادة، وقياس مستوى الفيروس في الدم (فيما يسمى الحمل الفيروسي - viral load)، وكذلك تبين مدى استجابة المصاب بفيروس التهاب الكبد سي للعلاج.

  • الاختبار الكمي لفيروس سي (الحمل الفيروسي- HCV quantitative test): وغالبا ما يستخدم هذا الاختبار قبل وأثناء العلاج لمعرفة المدى اللازم للعلاج والتحقق من كفاءة العلاج.
  • اختبار النمط الجيني الفيروسي (HCV viral genotyping): يستخدم لمعرفة أي نمط جيني للفيروس هو المسئول عن التهاب الكبد. وهناك ستة من الأنماط الجينية لفيروس الكبد سي، وبعضها أسهل في العلاج من البعض الآخر.

- لماذا يتم طلب التحليل:

  • معرفة ما إذا كان التهاب الكبد سي هو سبب اختلال اختبارات وظائف الكبد.
  • فحص الأفراد الأكثر عرضة للإصابة أو نشر الالتهاب الكبدي بي. ويشمل هذا الأطباء وأطباء الأسنان والممرضات.
  • فحص المتبرعين بالدم وكذلك المتبرعين بالأعضاء لمنع انتشار الالتهاب الكبدي سي.
  • فحص الأفراد الذين ولدوا من 1945 إلى 1965. هذه الفئة العمرية هم أكثر عرضة لالتهاب الكبد C دون أن يعرفوا ذلك.
  • تحديد نوع فيروس التهاب الكبد الوبائي سي الذي يسبب العدوى.

- ماذا يجب عليك فعله قبل أخذ العينة:

  • لا يوجد متطلبات خاصة قبل إجراء التحليل.

- كيفية جمع العينة:

  • يتم أخذ عينة الدم من قبل المختصين في المعمل.

- نتائج التحليل:

  • تسمى نتائج اختبار فيروس التهاب الكبد سي التي لا تظهر أي عدوى هي نتيجة سلبية. وهذا يعني أنه لم يتم العثور على أجسام مضادة ضد فيروس الالتهاب الكبدي أو المادة الجينية للفيروس. وغالبا ما تكون النتائج متوفرة في غضون 5 إلى 7 أيام.
 

نتائج طبيعية (سلبية – negative)

  • لم يتم العثور على الأجسام المضادة لفيروس التهاب الكبد سي (No Anti-HCV antibody ).
  • لم يتم العثور على أي مادة جينية لفيروس التهاب الكبد سي (No HCV genetic material (RNA)).

نتائج غير طبيعية (إيجابية – positive)

  • تم العثور على الأجسام المضادة لفيروس التهاب الكبد سي (Anti-HCV antibody ). ولذا فهناك حاجة لاختبار للكشف عن الحمض النووي الريبوزومي لفيروس الكبد سي لتحديد ما إذا كانت العدوى حالية أو وقعت في وقت ما في  الماضي.
  • وفي حال تم العثور على المادة الجينية لفيروس التهاب الكبد سي (HCV genetic material (RNA)).فهذا يعني وجود عدوى حالية بفيروس التهاب الكبد سي. وفي هذه الحالة يجب تحديد النمط الجيني لفيروس سي المسبب للعدوى (HCV viral genotyping)

- العوامل المؤثرة على دقة التحليل:

  • العديد من الظروف يمكن أن تغير مستويات الأجسام المضادة ضد فيروس سي. وقد تحتاج إلى إعادة فحص النتائج إذا كنت تأخذ بعض الأعشاب، أو المكملات الغذائية، أو غيرها من منتجات الطب البديل.

- كيف يمكن قراءة التحليل:

  • لا يوجد لقاح لمنع العدوى بفيروس التهاب الكبد سي، لذلك وجود الأجسام المضادة قد يعني في الغالب وجود عدوى سابقة أو حالية.
  • قد تستغرق الأجسام المضادة لالتهاب الكبد أسابيع لتظهر في الدم، لذلك قد تكون نتائجك سلبية حتى ولو كنت في مرحلة مبكرة من العدوى (سلبية كاذبة - false-negative).
  • عادة ما يتم إجراء الاختبارات التي تظهر مدى كفاءة عمل الكبد إذا كان يعتقد أنك قد تعاني من التهاب الكبد. هذه الاختبارات قد تشمل قياس البيليروبين، وإنزيمات الكبد.

 

 

ويمكن التعرف أيضا على الدلالات الفيروسية الخاصة بــ :

 

المصادر:

  • WebMD
الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.