الأطفالالصحة الجنسيةالنسا والتوليد

تعرض المرأة للتوتر خلال أسابيع الحمل الأولى يقلل من خصوبة طفلها في المستقبل

كشفت دراسة حديثة أن تعرض المرأة للتوتر خلال أسابيع الحمل الأولى يقلل من خصوبة طفلها المنتظر مستقبلًا، مما قد يحرمها من أن يكون لها أحفاد.

وتوصل الباحثون إلى وجود علاقة بين تعرض الأمهات الحوامل للأحداث المؤثرة_خلال الـ18 أسبوعًا الأولى_وبين انخفاض عدد الحيوانات المنوية لأبنائهم.

تعرض المرأة للتوتر خلال أسابيع الحمل الأولى يقلل من خصوبة طفلها
تعرض المرأة للتوتر خلال أسابيع الحمل الأولى يقلل من خصوبة طفلها في المستقبل

كما يعتقدون أن الأعضاء التناسلية النامية للأجنة الذكور تكون أكثر حساسية للمؤثرات الخارجية خلال تلك الفترة المبكرة من الحمل.

وقد شملت تلك الدراسة_التي نشرت في مجلة Human Reproduction_643 رجلًا تبلغ أعمارهم حوالي 20 عامًا، كما شملت أمهاتهم أيضًا.

حيث قام الباحثون باختبار هؤلاء الرجال معرفة أعداد الحيوانات المنوية وتركيزات التستوستيرون لديهم، وقارنوا ذلك بإجابات أمهاتهم على بعض الاستبيانات.

وقد شملت الأحداث المؤلمة التي تعرضت لها الأمهات: وفاة أحد أفراد الأسرة أو الصعوبات المالية أو فقدان الوظيفة.

ووجد الباحثون أن 63% من الرجال قد تعرضت أمهاتهم لحدث واحد_على الأقل_من تلك الأحداث خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.

يقول البروفيسور روجر هارت_من جامعة أستراليا الغربية: "وجدنا أن الرجال الذين تعرضوا لثلاثة أو أكثر من أحداث الحياة المؤثرة خلال أشهر الحمل الأولى قد انخفض لديهم: متوسط عدد الحيوانات المنوية بنسبة 36%، ومتوسط حركتها بنسبة 12%، كما انخفضت لديهم مستويات التستوستيرون بنسبة 11%".

"ذلك يعني أن تعرض الأمهات للأحداث المرهقة_خلال فترة تطور الأعضاء التناسلية الذكرية_قد يكون له آثار ضارة دائمة على خصوبة أبنائهم".

وقد أشار الباحثون إلى أن منظمة الصحة العالمية قد أجرت أبحاثًا سابقة حول أن الحياة المعاصرة وأحداثها قد أصبحت أكثر توترًا.

وأكدت النتائج مدى تأثير ذلك على انخفاض خصوبة الرجال، وذلك إلى جانب العوامل الأخرى المؤثرة كزيادة الوزن وارتفاع ضغط الدم.

يقول هارت: "تشير النتائج إلى أن الدعم النفسي للنساء الحوامل_بشكل خاص خلال الأشهر الثلاثة الأولى_قد يحسن الصحة الإنجابية لأبنائهم الذكور".

وأضاف: "ولكننا نؤكد على أن تأثير التعرض لأحداث الحياة المُجهدة لم يكن بنفس قوة تأثير تدخين الأمهات على عدد الحيوانات المنوية، حيث يتسبب التدخين في انخفاض عددها بنسبة 50%".

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب والجراحة.. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى