نصائح طبية

تقوية مناعة الطفل قبل العودة إلى المدارس

أكثر ما يشغل بال الأمهات هو تغذية وتقوية مناعة الطفل قبل العودة إلى المدرسة، يزداد هذا الشعور ويختلط مع مشاعر القلق والتوتر خاصة في ظل وجود وباء عالمي، فيروس كورونا المستجد ، فهو فيروس سريع الانتشار، أعراضه عنيفة لا يفرق بين الكبار والصغار.  

من المؤسف أنه لا يوجد أي طريقة تحمي الأطفال من الإصابة بالفيروسات؛ لذا من المهم زيادة مناعة الطفل، ليكون الجهاز المناعي دائماً على استعداد لمواجهة كل ما يتعرض له من الفيروسات والجراثيم الموجودة في العالم الخارجي. 

تطور الجهاز المناعة للأطفال

خلال الأشهر الأولى من حياة الطفل، يكتسب الطفل مناعته من الأم؛ إذ تنتقل الأجسام المضادة من الأم إلى الطفل على مرحلتين، الأولى عن طريق المشيمة في الأشهر الأخيرة من الحمل، والثانية بعد الولادة عبر حليب الأم، ولكن لا تستمر هذه المناعة فترة طويلة. 

بالإضافة إلى ذلك، التطعيمات التي يتلقاها الطفل خلال فترة حياته، تساعد الجهاز المناعي في تكون الأجسام المضادة ضد بعض الأنواع من البكتيريا. 

وأيضًا ينتج الأطفال أجسامهم المضادة في كل مرة يتعرضون فيها لفيروس أو جرثومة، لكن الأمر يستغرق وقتًا حتى تتطور هذه المناعة. 

اقرأ أيضًا:

تقوية مناعة الطفل قبل العودة إلى المدارس
تقوية مناعة الطفل قبل العودة إلى المدارس

كيفية تقوية مناعة الاطفال 

خط الدفاع الأول هو اتباع نظام حياة صحي؛ إذ إن نظام الحياة الصحي يعمل على تقوية الجهاز المناعي للطفل، بالإضافة إلى تجنب الإصابة بالأمراض الأخرى مثل السمنة ومرض السكري. 

يمكن رفع المناعة عند الاطفال عن طريق 

  • تجنب التدخين بجانب الطفل. 
  • تناول نظام غذائي صحي غني بالفواكه والخضراوات. 
  • ممارسة الرياضة بانتظام. 
  • أخذ قسط كافي من الراحة حسب عمر الطفل، في المتوسط 10 ساعات يومياً، في غرفة مظلمة وخالية من الأجهزة الكهربائية، مع المحافظة على الاستيقاظ مبكرًا؛ إذ إنه يساعد في تقوية مناعة الطفل. 
  • تجنب الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من السكر أو الملح واللحوم المصنعة والمواد الحافظة. 
  • الخروج في الهواء الطلق النقي يوميًا، مع الحرص على التعرض لأشعة الشمس في الصباح الباكر أو قبل غروب الشمس.
  • يجب مساعدة الطفل على التغلب على الضغط النفسي، مثل الضغوطات التي قد يتعرض لها في المدرسة؛ إذ إن القلق والتوتر يعملان على إضعاف مناعة الطفل. 
  • تجنب تناول الأدوية، وخاصة المضادات الحيوية دون داعي. 
  • تعليم الطفل الطرق الصحيحة لتجنب العدوى مثل 

- غسل اليدين قبل الأكل. 

-عدم استخدام أدوات الآخرين. 

-عدم لمس الفم أو الأنف أو العين بدون غسل اليدين. 

-الابتعاد عن الأطفال الآخرين وخاصة المرضى. 

تقوية مناعة الطفل بالأكل  

صحة الطفل، هي انعكاس لما يتناوله من الأطعمة؛ لذا فإن من أهم الطرق المستخدمة في تقوية مناعة الطفل، هو اتباع نظام غذائي صحي، فيما يلي بعض الأطعمة التي تساعد في تقوية جهاز المناعة عند الاطفال

  • الفواكه والخضراوات 

تتصدر الفواكه والخضراوات قائمة الأطعمة التي تساعد في زيادة مناعة الأطفال، وبالأخص البروكلي والقرنبيط، والخضروات الورقية (مثل السبانخ)، . أما بالنسبة للفواكه فالبرتقال والتوت من أهم الفواكه التي تحتوي على عناصر غذائية عديدة. 

  • الزبادي، إذ إنها غنية بعناصر البروبيوتيك، وتساعد في الحفاظ على صحة الأمعاء. 
  • المكسرات، وبالأخص اللوز؛ وذلك لاحتوائه على فيتامين E والمنغنيز، وهو ثنائي قوي معزز للمناعة يعززان نشاط الخلايا التي تقاتل الأجسام الضارة بالجسم. 
  • سمك السلمون، وهو من المصادر الغنية بدهون أوميغا 3، التي تعمل على نمو العقل ومقاومة الالتهاب وتعزز الجهاز المناعي بالجسم. 
  • البيض، إذ إنه  أحد الأطعمة الوحيدة التي تحتوي على فيتامين د الموجود بشكل طبيعي، كما أنه يحتوي على عدد من العناصر الغذائية الأخرى المعززة للمناعة، مثل فيتامينات ب والسيلينيوم. 
  • الشوفان. 

الخلاصة 

الخطوة الأولى لـ تقوية مناعة الطفل ، هي اتباع نظام صحي مثل تناول غذاء صحي، وأخذ قسط كافي من الراحة. 

من أشهر الأطعمة التي تساعد في زيادة مناعة الطفل، الشوفان، والفواكه والخضراوات، والزبادي.

اقرأ أيضا: 

المصادر 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى