الصحة العامة

تناول الأطعمة فائقة المعالجة يزيد من خطر الإصابة بأمراض قاتلة

ذكرت دراسة جديدة أن الإكثار من تناول الأطعمة فائقة المعالجة كالبرغر والبيتزا والبسكويت والكعك يمكن أن ينقص سنوات من حياتك.

تناول الأطعمة فائقة المعالجة
تناول الأطعمة فائقة المعالجة يزيد من خطر الإصابة بأمراض قاتلة

فقد وجدت الدراسة_التي أجريت على ما يقرب من 45000 شخص_أن الوفيات الناجمة عن أمراض القلب والسرطان والأمراض الأخرى مرتبطة باستهلاك الأغذية فائقة المعالجة.

وتشمل هذه المنتجات:

  1. رقائق البطاطس
  2. الخبز الأبيض
  3. الوجبات الجاهزة
  4. النقانق
  5. المشروبات الغازية أو أي منتج يتضمن أيًا من إجراءات المعالجة الصناعية.

ومما يثير القلق أن هذه الوجبات الخفيفة تشكل عنصرًا أساسيًا_لحد كبير_ في غذاء الشباب في العالم العربي.

وقد وجد الباحثون أن زيادة مقدراها 10% في كمية الوجبات المتناولة يرتبط بارتفاع مقداره 14% في خطر الوفاة خلال السنوات الثماني التالية.

وقد أظهرت الأبحاث السابقة أن هذه الأطعمة الغنية بالدهون ومنخفضة الألياف تسبب ارتفاع ضغط الدم والسرطان، ولكن هذه هي أول دراسة تبحث العلاقة بين استهلاك هذه الأطعمة وخطر الوفاة.

تقول لور شنابيل_مؤلف مشارك في علم الوبائيات التغذوي في جامعة السوربون بباريس: "تحتوي الأطعمة فائقة المعالجة على مكونات متعددة".

"يمكن أن تفسر الخصائص الغذائية لهذه المنتجات بشكل جزئي تطور الأمراض المزمنة غير المعدية بين من يستهلكونها".

فبالإضافة إلى احتوائها على كمية أعلى من الدهون الكلية، والدهون المشبعة والسكر، تحتوي العديد من أصناف الوجبات السريعة على إضافات مسموحة_لكنها مثيرة للجدل_مثل نتريت الصوديوم وأكسيد التيتانيوم.

كما يشتبه في أن المحليات الاصطناعية_التي توجد عادة في الوجبات الخفيفة_تعمل على تغيير بكتيريا الأمعاء، مما يزيد من خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني وغيره من الاضطرابات الأيضية التي تعد من الأسباب الرئيسية للوفاة المبكرة.

وعندما تستهلك هذه المنتجات بكمية كبيرة مع مرور الوقت، فإنها يمكن أن تؤدي إلى أمراض طويلة الأجل، وربما قاتلة.

تناول الأطعمة فائقة المعالجة والوفاة المبكرة

استندت النتائج_التي نشرت في JAMA Internal Medicine_إلى دراسة استقصائية أجريت على 44551 من الأصحاء_الذين تتراوح أعمارهم بين 45 و 64 عامًا في فرنسا_ممن احتفظوا بسجلات غذائية على مدار 24 ساعة.

وقد مكّن هذا الباحثين من قياس استهلاكهم لأكثر من 3000 مادة غذائية مختلفة مصنفة في أربع مجموعات حسب مستوى معالجتها.

حيث مثلت الوجبات السريعة 29% من إجمالي استهلاك الطاقة_أقل 20% مما كانت عليه في المملكة المتحدة والدول الصناعية الأخرى.

وتمثل هذه الأغذية نصف النظام الغذائي للشخص في المملكة المتحدة_ أكثر من أي مكان آخر في أوروبا.

وفي أيلول/سبتمبر الماضي، تم تقديم تقرير برلماني إلى الجمعية الفرنسية بشأن المخاوف المتعلقة بزيادة استهلاك الأغذية فائقة المعالجة.

تقول شنابيل: "زاد الاستهلاك الغذائي المعالج لحد كبير خلال العقود القليلة الماضية، وربما يضيف ذلك عبئًا متزايدًا من الوفيات الناجمة عن الأمراض غير السارية".

وقد ارتبطت معدلات الاستهلاك الأعلى بصغر السن، وانخفاض الدخل والمستوى التعليمي، والعيش منفردًا، وارتفاع مؤشر كتلة الجسم، وانخفاض مستويات النشاط البدني.

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى