المخ والأعصاب

حل الكلمات المتقاطعة والسودوكو قد يؤخر شيخوخة الدماغ 10 سنوات كاملة!

أوضحت دراسة جديدة_شملت حوالي 20000 شخص_أن حل الكلمات المتقاطعة والسودوكو يوميًا قد يؤخر شيخوخة الدماغ لمدة تصل إلى 8-10 سنوات.

حل الكلمات المتقاطعة والسودوكو
حل الكلمات المتقاطعة والسودوكو قد يؤخر شيخوخة الدماغ 10 سنوات كاملة!

في وقت سابق، اكتشف الباحثون من جامعة إكستر وجامعة لندن أن الأشخاص الذين يقومون بحل الكلمات المتقاطعة بانتظام لديهم أدمغة أكثر حدة، لكن النتائج الجديدة تظهر أن ألغاز السودوكو الرقمية لها نفس التأثير.

فقد طُلب من مجموعة من الأشخاص _فوق سن الـ50_ خلال الدراسة أن يجروا سلسلة من الاختبارات العقلية والإبلاغ عن عدد مرات حلهم لألغاز الكلمات أو الأرقام.

وبعد تحليل النتائج وُجد أن الأشخاص المشاركون في حل الألغاز كانت أدمغتهم أصغر سنًا من عمرهم البيولوجي بمقدار 8-10 أعوام.

وقد نشرت نتائج هذا البحث في دورية International Journal of Geriatric Psychiatry.

تقول الدكتورة آن كوربيت_التي قادت البحث: "لقد وجدنا أن الأشخاص الذين يقومون بحل الكلمات المتقاطعة والسودوكو بانتظام كان أداءهم العقلي أكثر حدة، من حيث دقة وسرعة الذاكرة والانتباه والتفكير".

"كما وجدنا أن عمر أدمغة الأشخاص الذين يقومون بحل هذه الألغاز بانتظام يقل عن عمرهم الحقيق بثمانية أعوام في المتوسط".

"وعلى الرغم من ذلك، فإنه لا يمكننا القول بأن حل هذه الألغاز يقلل بالضرورة من خطر الإصابة بالخرف في الحياة اللاحقة".

"ولكن نتائجنا تؤيد فكرة أن الاستخدام المنتظم للكلمات المتقاطعة والألغاز يساعد في الحفاظ على عمل أدمغتنا بشكل أفضل لفترة أطول."

وتشير الإرشادات الجديدة التي أصدرتها منظمة الصحة العالمية إلى أن الحفاظ على نشاط الدماغ بانتظام أمر مهم في تأخير الخرف.

كما أكدت المؤسسات العلمية أن البحث يمثل "خطوة أولى مهمة" في التوصل إلى الطرق المؤثرة لمنع الخرف.

يُذكر أنه لا يوجد حاليًا أي أدوية للوقاية من أمراض الدماغ التنكسية_مثل مرض الزهايمر_أو إيقاف تطورها.

ولكن القيام بالتغييرات الصحية في نمط الحياة_مثل ممارسة الرياضة وتناول الطعام الصحي والحفاظ على نشاط الدماغ_قد يكون أمرًا مفيدًا للغاية..

يقول الدكتور جيمس بيكيت_كبير باحثي الزهايمر: "يشير البحث إلى أن حل الألغاز العقلية بانتظام له تأثير إيجابي على مهارات التفكير".

"ولكن_لسوء الحظ_هذا لا يعني أن ألغاز السودوكو العادية أو ألعاب ترتيب الصور المبعثرة ستمنع بالتأكيد الإصابة بالخرف".

"وحيث أنه لا يوجد حتى الآن علاج جذري ضد الخرف، فإن الوقاية منه هي الحل الأمثل"!

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى