دراسة: ابتكار طريقة جديدة لتوصيل الأدوية إلى الدماغ

في دراسة جديدة، وجد باحثون من كلية الهندسة الطبية الحيوية، بالتعاون مع آخرين طريقة جديدة لتوصيل الأدوية إلى الدماغ .

لتوصيل الأدوية إلى الدماغ
دراسة: ابتكار طريقة جديدة لتوصيل الأدوية إلى الدماغ

ووجد الباحثون أن تطبيق نبضات قصيرة سريعة من الموجات فوق الصوتية يمكنه توصيل الجسيمات الشحمية (الليبوزومات) بشكل غير باضع (دون تدخل جراحي) إلى الدماغ عبر الحاجز الدموي الدماغي، وقد نُشرت نتائجهم في مجلة Journal of Controlled Release.

ويقيد هذا الحاجز الخاص بين الدماغ والدم من دخول الجزيئات إلى الدماغ، بما في ذلك أكثر من 90% من الأدوية.

ولا توجد حاليًا طرق غير جراحية لتقليل الضرر الذي يلحق بالحاجز الدموي الدماغي.

كما أن هناك طلب كبير على طرق جديدة لتوصيل الجزيئات الكبيرة إلى الدماغ بأمان لعلاج أمراض الدماغ.

وتسطيع تلك الليبوزومات تركيزات عالية من الأدوية وتطلق العقاقير المستهدفة في مواقع الالتهاب والعدوى، ولا سيما لتوصيل العديد من الأدوية التي لا يمكنها عبور الدماغ وعلاج الأمراض التنكسية العصبية وكذلك أورام المخ.

وتعتبر الجسيمات الشحمية مهمة للعديد من العلاجات، حيث أظهرت نتائج واعدة لعلاج السرطان من خلال تقديم تركيزات عالية من الأدوية.

وتتمثل الميزة الإضافية التي تتمتع بها الجسيمات الشحمية في قدرتها على تقديم تركيز عالٍ من الأدوية المحبة للماء وكذلك الأدوية الكارهة للماء.

وتعمل الموجات فوق الصوتية المركزة عن طريق الخطوات التالية:

1. إيصال موجات صوتية عالية التردد مركزة على منطقة معينة لتوصيل كمية كبيرة محددة من الطاقة.

2. إحداث اضطراب مؤقت أو دائم في المنطقة المستهدفة اعتمادًا على مدة الموجة الصوتية وترددها.

3. مرور الجسيمات الشحمية الحاملة للدواء.

وقد قدمت الدراسات السابقة الجسيمات الشحمية إلى الدماغ، ولكنها أظهرت ضررًا بالأوعية الدموية في الدماغ.

كما أظهر تسليم الجسيمات الشحمية عن طريق نبضات الموجات فوق الصوتية القصيرة السريعة انتشارًا أوسع.

ويمكن أن تصل الجسيمات الشحمية إلى داخل خلايا (عصبية) معينة في الدماغ.

كما لوحظ أنها كثر أمانًا_عن طريق استخدام تقنيات الفحص المجهري_مقارنة بالنبضات الطويلة من من الموجات فوق الصوتية المركزة المستخدمة تقليديًا.

يقول الباحثون: "كان اكتشافنا الرئيسي الآخر هو القدرة على دراسة الجسيمات الشحمية التي يتم إيصالها إلى أنواع مختلفة من الخلايا العصبية، كما يمكن استخدامها لعلاج الأمراض المرتبطة بهذه الخلايا".

دكتور أحمد الحسيني

طبيب متخصص في مجال طب وجراحة العيون- مستشفيات جامعة المنصورة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى