قلب وأوعية دموية

دراسة: ارتفاع ضغط الدم لدى الشباب يزيد من خطر إصابتهم بأمراض القلب لاحقًا

أظهرت دراسة جديدة أن ارتفاع ضغط الدم لدى الشباب يزيد من خطر إصابتهم بأمراض القلب خلال وقت لاحق من حياتهم.

وحذرت الدراسة_التي قادها فريق من العلماء من جامعة كولومبيا_من أن ارتفاع كلا من ضغط الدم والكوليسترول لدى الشباب في العشرينات والثلاثينات من العمر يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية في المستقبل، سواء تمت السيطرة على مستوياتهم أم لا.

وتؤكد هذه النتائج على أن سن البلوغ يمثل مرحلة عمرية حرجة، تتأثر سلبًا بارتفاع ضغط الدم والكوليسترول بشكل خاص.

ارتفاع ضغط الدم لدى الشباب
دراسة: ارتفاع ضغط الدم لدى الشباب يزيد من خطر إصابتهم بأمراض القلب لاحقًا

استعان الباحثون خلال الدراسة بالبيانات الخاصة بـ6 دراسات سابقة_شملت أكثر من 36000 شخص_لدراسة أنماط سير الحياة بدءا من سن الـ18.

ووجد الباحثون أن البالغين الذين يتمتعون بمستويات طبيعية لضغط الدم والكوليسترول تقل فرص إصابتهم بأمراض القلب والسكتة الدماغية عند الشيخوخة.

وقد أشاد الخبراء بنتائج هذه الدراسة، واعتبروها دعوة عامة لليقظة ونشر الوعي الصحي بين الشباب وتوفير وسائل الرعاية الوقائية لهم.

يقول كبير الباحثين أندرو موران_من جامعة كولومبيا: "إن الحفاظ على المستويات المثلى لضغط الدم والكوليسترول_منخفض الكثافة_أثناء فترة البلوغ قد يؤدي إلى فوائد كبيرة في الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية".

خلال الدراسة، اعتمد الباحثون على بيانات مُجمعة سابقًا لمعرفة تأثيرارتفاع ضغط الدم والكوليسترول خلال مرحلة البلوغ (من سن 18-39)_وأيضًا ما بعد مرحلة البلوغ (فوق سن الـ40)_على خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية.

استمرت المتابعة لمدة 17 عامًا، رُصد خلالها 4570 إصابة بأمراض الشرايين التاجية، و5119 إصابة بقصور القلب و2862 إصابة بالسكتات الدماغية.

كما تأثرت الحالة الصحية بعد البلوغ بمتوسط قياسات (ضغط الدم الانقباضي-ضغط الدم الانبساطي-الكوليسترول منخفض الكثافة-الكوليسترول عالي الكثافة) خلال فترة البلوغ.

حيث ارتبط ارتفاع الكوليسترول منخفض الكثافة خلال مرحلة البلوغ بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية بنسبة 64%.

بينما ارتبط ارتفاع ضغط الدم الانقباضي والانبساطي بشكل مستقل مع زيادة خطر الإصابة بفشل القلب بنسبة 37% و21% على التوالي.

وفي حين لم ترتبط هذه القيم بشكل مباشر مع حدوث السكتة الدماغية لاحقًا، إلا أن النتائج_التي نُشرت في مجلة Journal of the American College of Cardiology _قد أظهرت أن ارتفاع مستويات ضغط الدم الانقباضي والانبساطي تُعد تنبؤات قوية لحدوث السكتة الدماغية.

ويوصي الباحثون بسرعة إطلاق برامج للتوعية الوقائية تستهدف الأفراد البالغين من الشباب عن طريق شبكة الإنترنت والهواتف المحمولة.

كما يجب توضيح فكرة أن الحفاظ على المستويات المثلى لضغط الدم والكوليسترول خلال مرحلة الشباب يحمي من أمراض القلب في المستقبل.

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى