الصحة العامة

دراسة: تناول الأرز أو المكرونة بعد 5 أيام من الطهي قد يقتلك!

إذا تُرك اللحم خارج الثلاجة لفترة طويلة جدًا فيجب علينا التخلص منه فورًا؛ ولكن ماذا عن الأرز أو المكرونة بعد 5 أيام من الطهي ؟

فعلى الرغم من أن تلك الأطعمة النشوية قد تبدو غير ضارة بعد مكوثها لفترة على طاولة المطبخ.

إلا أنك سوف تفكر في صلاحيتها مرة أخرى، وذلك بعد علمك بوجود البكتيريا العصوية الشمعية (Bacillus cereus).

الأرز أو المكرونة بعد 5 أيام من الطهي
دراسة: تناول الأرز أو المكرونة بعد 5 أيام من الطهي قد يقتلك!

لا تُعتبر البكتيريا العصوية الشمعية من الجراثيم نادرة التواجد، فهي تعيش في التربة والطعام، وأيضًا في الأمعاء.

وأوضح أنوكريتي ماثور _الباحث في التكنولوجيا الحيوية بالجامعة الوطنية الأسترالية: "تتنوع أماكن تواجد البكتيريا العصوية الشمعية في الطبيعة. وتشمل التربة والحيوانات والحشرات والغبار والنباتات".

"وتتكاثر البكتيريا من خلال استخدامها للمغذيات الموجودة بالأطعمة المختلفة، كالأرز ومنتجات الألبان والتوابل والأطعمة المجففة والخضروات".

وعلى الرغم من أن بعض سلالات هذه البكتيريا قد تكون مفيدة للجسم، لكن بعضها الآخر يمكنه أن يصيبك بنوبة سيئة من التسمم الغذائي إذا ما أتيحت أمامها الفرصة للنمو والتكاثر _ وهو ما يحدث عند التخزين الخاطئ للطعام.

وللأسف الشديد، فإن تلك النوبة من التسمم الغذائي قد تفضي _في أسوأ الحالات_ إلى الموت.

فقد سجلت "مجلة علم الأحياء الدقيقة السريرية" عام 2005 إصابة 5 أطفال من عائلة واحدة بالتسمم، بعدما تناولوا "سلطة مكرونة" عمرها 4 أيام.

ووفقًا لدراسة الحالة، تم إعداد سلطة المكرونة يوم الجمعة لتناولها خلال النزهة في يوم السبت.

وبعد العودة تم تخزينها حتى مساء الاثنين، حيث قُدمت بعد ذلك للأطفال كوجبة عشاء.

في تلك الليلة بدأ الأطفال بالتقيؤ، ونُقلوا إلى المستشفى.

وقد تمثلت المأساة في وفاة الطفل الأصغر، بينما عانى طفل آخر من فشل الكبد ولكنه شُفي، أما بقية الأطفال فقد أصيبوا بتسمم غذائي أقل حدة وأمكن علاجهم بالسوائل.

وأوضح الباحثون في دراستهم _ التي نُشرت في مجلة Nature Microbiology. _أن تلك البكتيريا تمثل سبباً معروفاً للتسمم الغذائي، ولكن لا يتم الإبلاغ عن العدوى بها بسبب أعراضها البسيطة.

إذ يتحسن معظم الأفراد المصابين مع مرور الوقت دون أي علاج، ودون الحاجة لزيارة الطبيب.

وعلى الرغم من أن الوفيات الناجمة عن البكتيريا العصوية الشمعية نادرة جدًا، إلا أنها قد حدثت أكثر مرة.

يقول ماثور: "من المهم أن نلاحظ أن هذه البكتيريا قد تتسبب في حالات خطيرة أو مميتة، مثل الإنتان في مرضى نقص المناعة، والرضع، وكبار السن والنساء الحوامل".

كيف يمكن أن يتسبب تناول الأرز أو المكرونة بعد 5 أيام من الطهي في التسمم الغذائي؟

تستطيع البكتيريا العصوية الشمعية إفراز السموم الضارة في الطعام.

ويصعب تدمير بعض هذه السموم بالحرارة التي يوفرها لك الميكروويف العادي.

فعلى سبيل المثال، واحدة من هذه السموم (ويسمى الذيفان المسبب للقيء) يمكنه أن يصمد أمام 121 درجة مئوية لمدة 90 دقيقة.

وهذا بالطبع ليس السم الوحيد الذي تفرزه تلك البكتيريا.

يقول ماثور: "أظهرت دراستنا أن الهدف من السموم هو إحداث ثقوب خلوية، مما يتسبب في موت الخلية والالتهاب".

"وبالتالي تتمثل طرق العلاج إما في إبطال مفعول السم، أو الحد من الالتهابات التي يسببها".

على الرغم من أن نهجهم لا يزال في المراحل الأولى من البحث، إلا أن الفريق يأمل في إمكانية استخدام هذه التقنيات في البكتيريا الأخرى المنتجة للسموم مثل الإشريكية القولونية.

ولكن الأهم من ذلك الحفاظ على الطعام في الثلاجة والتنظيف الجيد للمطبخ.

يقول ماثور: "من المهم أن يغسل الناس أيديهم بشكل صحيح، وأن يعدوا الطعام وفقًا لإرشادات السلامة".

"علاوة على ذلك، فإن تسخين الطعام المتبقي بشكل صحيح سيدمر معظم البكتيريا وسمومها".

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب والجراحة.. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى