الصحة الجنسيةعلاج الأورام

دراسة: جرعة واحدة من اللقاح المضاد لفيروس الورم الحُليمي البشري (HPV) قد تكون كافية لمنع الإصابة

أشارت دراسة حديثة إلى أن تلقي جرعة واحدة من اللقاح المضاد لفيروس الورم الحُليمي البشري (HPV) قد تُعادل تأثير 2-3 جرعات من نفس اللقاح، وذلك فيما يتعلق بمستويات التحصين الناتجة ضد العدوى.

حيث أشار باحثو جامعة تكساس-هيوستن إلى أن (HPV) يُعد عامل الخطر الرئيسي المُسبب لسرطان عنق الرحم لدى السيدات؛ ويمكن الوقاية منه عن طريق تلقي اللقاح المضاد.

اللقاح المضاد لفيروس الورم الحُليمي البشري
دراسة: جرعة واحدة من اللقاح المضاد لفيروس الورم الحُليمي البشري (HPV) قد تكون كافية لمنع الإصابة

ووفقًا للإحصائيات الطبية المعتمدة، يوجد حوالي 34800 حالة إصابة جديدة بالفيروس كل عام، ويرتبط ذلك بزيادة معدلات انتشار السرطان.

ويُعتقد أن تلك العدوى الفيروسية مسؤولة عن أكثر من 90% من جميع أنواع سرطانات عنق الرحم ومنطقة الشرج في النساء، و60% من حالات سرطان القضيب لدى الرجال، وحوالي 70% من السرطانات التي تصيب تجويف الفم.

وتشير النتائج_التي نُشرت في مجلة JAMA Network Open_أن تلقي جرعة واحدة من اللقاح يوفر مستويات عالية من الحماية.

كما أكد الباحثون أن تلقي جرعات إضافية لا يُفيد بصورة ملحوظة في رفع مستويات التحصين، وأنه يمكن الوثوق بجرعة واحدة فقط.

يقول البروفيسور أشيش ديشمو_الباحث بجامعة تكساس: "لا يتم تغطية معظم البلدان باللقاح المضاد للفيروس الحُليمي بسبب الموارد الاقتصادية المحدودة".

"لكن كان معظم الأفراد يمتنعون عن تلقي اللقاح لارتفاع تكلفة الجرعات الثلاثة؛ ولكننا وجدنا أن جرعة واحدة قد تكون كافية".

"ربما تُمثل نتائجنا دفعة قوية نحو نشر التطعيم ضد هذا الفيروس الخطير، وأن تتبنى المنظمات المجتمعية فكرة تعميمه بين الأفراد".

وعلى الرغم من أن المشاركين في الدراسة كانوا فقط من النساء، إلا أن مراكز السيطرة على الأمراض توصي بتطبيق نفس النتائج على الرجال أيضًا.

ويرى الباحثون أنه يمكن البدء بإعطاء جرعة واحدة لجميع الأفراد قبل سن 15 عامًا_كحجر الزاوية_؛ على أن يتم إعطاء الجرعة الثانية قبل سن 26 عامًا إن تهيأت الظروف.

وتُشير الإحصائيات إلى أن اللقاح المضاد للفيروس الحُليمي يمكنه منع ما يقرب من 90% من الالتهابات المُسببة للأورام السرطانية.

وينتقل الفيروس بصورة أساسية عن طريق الاتصال الجنسي، لذلك يجب التأكد من تطعيم كلا الشريكين وفحصهما بعناية خشية انتقال العدوى.

دكتور أحمد الحسيني

طبيب متخصص في مجال طب وجراحة العيون- مستشفيات جامعة المنصورة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى