نفسية وعصبية

دراسة عالمية تحدد 44 جين من الجينات المسئولة عن نوبات الاكتئاب العظمى

في دراسة هي الأكبر عالميًا لتحديد عوامل الخطر الوراثية المسببة لنوبات الاكتئاب العظمى _والتي أجريت في كينجز كوليدج في لندن_ تمكن الباحثون من تحديد 44 من المتغيرات الجينية التي ترتبط بالاكتئاب _ 30 منها تم اكتشافها لأول مرة.

دراسة عالمية تحدد 44 جين من الجينات المسئولة عن نوبات الاكتئاب العظمى

وقد توصل الباحثون في هذه الدراسة التي نشرت نتائجها في مجلة ناتشر جينتكس-Nature Genetics_ إلى أن نوبات الاكتئاب العظمى تشترك في الأساس الوراثي مع الاضطرابات النفسية الأخرى مثل الفصام، وأن جميع البشر يحملون على الأقل بعضًا من هذه المتغيرات الجينية الـ 44 التي تم تحديدها في الدراسة.

وتمثل هذه الدراسة جهداً عالمياً غير مسبوق من قبل أكثر من 200 عالم يعملون مع اتحاد علم الجينوم النفسي، تمكنوا خلالها من الجمع بين سبع مجموعات منفصلة من قواعد البيانات، للحصول على البيانات الخاصة بأكثر من 135000 شخص يعانون من نوبات الاكتئاب العظمى وأكثر من 344000 شخص كمجموعة تحكم.

يقول العلماء أن النتائج الجديدة يمكن أن تساعد في تفسير لماذا لا تعمل بعض أدوية الاكتئاب في بعض المرضى، كما يمكن أن تمهد الطريق نحو أدوية جديدة.

وتؤثر نوبات الاكتئاب العظمى على نحو 14 في المائة من الأشخاص في جميع أنحاء العالم، ويعد أحد الأسباب الرئيسية للإعاقة طويلة المدى بشكل عام. ومع ذلك، فإن حوالي نصف المرضى فقط يستجيبون بشكل جيد للعلاجات الموجودة.

يقول جيروم برين من كينجز كوليدج-لندن، وأحد أفراد غريف البحث: "إن المتغيرات الجينية المكتشفة حديثًا لديها القدرة على إعادة إحياء أبحاث علاج الاكتئاب من خلال فتح طرق لاكتشاف علاجات جديدة ومحسنة".

تقول كاثرين لويس _أحد أفراد الفريق البحثي في كينجز كوليدج: "لقد ألقت هذه الدراسة مزيدًا من الضوء على الأساس الوراثي للاكتئاب، لكنها ليست سوى الخطوة الأولى".

"نحن بحاجة إلى مزيد من الأبحاث للكشف عن المزيد من الأسس الجينية، وفهم كيفية عمل العوامل الوراثية والمؤثرات البيئية معًا لزيادة خطر الإصابة بالاكتئاب".

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.