الصحة العامة

دراسة: معجون الأسنان بالفحم قد يضرك أكثر مما يفيدك!

قد يُمثل معجون الأسنان المدعم بالفحم أداة فورية لتبييض أسنانك وجعلها مشرقة في لحظات معدودة، ولكنه قد يضرك على المدى الطويل.

حيث تقول دراسة حديثة قادها فريق من أطباء الأسنان بجامعة مانشستر_وتم نشرها في مجلة British Dental Journal_أن هذه المنتجات قد تلحق الضرر الفعلي بمينا الأسنان وتجعلها أكثر عرضة للتسوس.

معجون الأسنان بالفحم قد يضرك
دراسة: معجون الأسنان بالفحم قد يضرك أكثر مما يفيدك!

ويحذر الأطباء في دراستهم من أن الادعاءات المستخدمة أثناء تسويق تلك المنتجات_لحث الناس على شرائها_ليس لها أساس علمي.

يقول د.جوزيف غرينوال كوهين_مشارك في الدراسة: " إن الأدلة التي تُدعم أفضلية معجون الأسنان بالفحم على المعجون العادي شبه منعدمة!"

"ونحن نشجع الناس بشكل عام على التمسك باستخدام معجون الأسنان المعتاد، وليس المعجون المحتوي على الفحم".

يقول الدكتور جون بروكس_الباحث في جامعة ماريلاند: "تتوافر مجموعات متنوعة من معاجين ومساحيق الأسنان على أرفف المتاجر، وغالبًا ما نقرأ على العبوة أن هذه المنتجات "طبيعية" أو "صديقة للبيئة"، أو أن لها خصائص مضادة للجراثيم أو الفطريات".

وقد يُمثل معجون الأسنان بالفحم فرصة جيدة أمام الأشخاص الذين لا يعيرون نظافة الفم والأسنان اهتمامًا كبيرًا.

فهم يستخدمونه لإزالة العلامات السوداء من أسنانهم، ثم يسعون للحفاظ عليها بعد ذلك بالتنظيف المستمر بعد الوجبات_وهو ما يمكن اعتباره احدى فوائد معاجين الأسنان بالفحم.

ولكن المشكلة هي أن هؤلاء الأشخاص قد يصبحون أكثر عرضة لتضرر مينا الأسنان والتسوس جراء استخدام تلك المنتجات.

حيث أن معجون الأسنان بالفحم لم يخضع حتى الآن لاختبارات السلامة والفعالية وجهًا لوجه ضد بدائله من المعاجين الأخرى.

ومع ذلك، فقد وجدت بعض الدراسات الصغيرة أن معجون أسنان الفحم قد يؤثر على مينا الأسنان سلبًا.

وهو ما قد يؤدي إلى تآكل طبقة المينا الخارجية وتعريض الأنسجة الداخلية لخطر تسوس الأسنان بشكل مضاعف.

يقول بروكس: "لدي مخاوف بشأن تعرض الغشاء المخاطي للفم بشكل مزمن للفحم، فالحكومة الفيدرالية صنفته على أنه مادة مسرطنة".

"كما وجدنا أن ثلث العلامات التجارية المصنعة لمعجون الأسنان المدعم بالفحم والتي خضعت للفحص_بلغت 50 علامة تجارية_تحتوي على طين البنتونيت، وهو مادة مسرطنة أخرى معترف بها من قبل الحكومة الفيدرالية".

ويقول أطباء الأسنان أنه عندما يبحث المستهلكون عن مكونات معجون أسنان معينة، فإن الفلورايد هو أكثر ما يهمهم.

حيث وجدت الكثير من الأبحاث أن التنظيف باستخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد يمكنه المساعدة في منع حدوث تسوس الأسنان.

يقول بروكس: "لا تقدم معاجين الأسنان بالفحم أي حماية إضافية ضد تسوس الأسنان مقارنة بمعاجين الأسنان التي تفتقر للفلورايد".

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى