عظام

زيادة النشاط البدني تُقلل من خطر الإصابة بكسور العظام في النساء بعد انقطاع الطمث

أشار بحث جديد_بقيادة مجموعة من العلماء بجامعة بافلو-نيويورك_ إلى أن ممارسة النشاط البدني منخفض الشدة بانتظام يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بكسور العظام في النساء بعد انقطاع الطمث.

ووجدت الدراسة أن ممارسة المشي أو الركض الخفيف_أو حتى القيام بالأعمال المنزلية البسيطة_يؤدي دورًا ملحوظًا في حماية عظام النساء المسنات.

الإصابة بكسور العظام في النساء
زيادة النشاط البدني تُقلل من خطر الإصابة بكسور العظام في النساء بعد انقطاع الطمث

شملت الدراسة أكثر من 77000 امرأة تمر بفترة ما بعد انقطاع الطمث؛ وقد استمرت المتابعة على مدار 14 عامًا كاملة.

وخلال هذه الفترة، أبلغت حوالي 33% من النساء المشاركات عن إصابتهن بكسر عظام واحد على الأقل.

ولكن النتائج_التي نُشرت في مجلة JAMA Network Open_أشارت إلى أن النساء اللواتي مارسن النشاط البدني أو الأعمال المنزلية اليومية لمدة 35 دقيقة فأكثر، كن أقل عرضة للإصابة بكسور عظمة الفخذ بنسبة 18%، وأقل عرضة للإصابة بالكسور بشكل كلي بنسبة 6%.

وتعد هذه الدراسة واحدة من ضمن الدراسات العديدة التي قام بها باحثو جامعة بافلو في الأعوام الماضية.

وتنص جميع الدراسات على فوائد ممارسة النشاط البدني المنظم فيما يتعلق بتحسين صحة المرأة الجسدية والنفسية بعد انقطاع الطمث.

تقول جين واكتاوسكي_عميدة كلية الطب بجامعة بافلو: "هذه النتائج تضيف حماية النساء من كسور العظام إلى فوائد ممارسة النشاط البدني بعد انقطاع الطمث".

"إن الكسور في تلك المرحلة العمرية هي أمر شائع جدًا لدى النساء، وترتبط بفقدان الاستقلالية والقيود الجسدية، وزيادة معدل الوفيات".

وتضيف واكتاوسكي: "يمكن للأنشطة المتواضعة_كالمشي_أن تقلل بشكل كبير من خطر الاصابة بالكسور، والذي بدوره يمكن أن يقلل من خطر الوفاة".

"إن السكون لا يفيد الجيم، بينما تُعد الحركات البسيطة والأنشطة المنزلية المعتادة ضمن وسائل الحماية وتحسين صحة المرأة".

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب والجراحة.. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى